علاج الإصبع الزنادي الجراحي وبدون جراحة في تركيا

الإصبع الزنادية هي حالة تتسبب في تعلق أصابعك أو إبهامك في وضع منحني. أولئك الذين لديهم الإصبع الزنادية قد يكون لديهم تيبس عند ثني الإصبع (الأصابع) أو سماع صوت طقطقة وفرقعة عند تحريك الإصبع (الأصابع). اعتمادًا على شدة الحالة، يمكن أن تتراوح خيارات علاج الإصبع الزنادي في تركيا من الراحة إلى الجراحة.

يعد الإصبع الزنادية أحد الحالات المرضية التي تعلق فيها الأصابع في وضعية الثني أو الاستقامة مع إصدار صوت طقطقة.

تحدث هذه المشكلة بسبب حدوث التهاب في الأصبع ما يقلل من المساحة في الغمد الذي يحيط بالوتر، وفي بعض الحالات المزمنة يؤدي ذلك إلى بقاء الإصبع في وضعية الثني.

how does a doctor diagnose trigger finger

ما هي ظاهرة الإصبع الزنادية Trigger finger؟

تحدث الإصبع الزنادية عندما تنحشر أصابعك أو إبهامك في وضع منحني – كما لو كان يضغط على “الزناد”. ويمكن أن تحدث الإصبع الزنادية في إصبع واحد أو أكثر.

غالبًا ما يكون إصبع الخاتم أحد الأصابع المتأثرة. تُعرف الحالة أيضًا باسم التهاب غمد الوتر الضيق.

كثيراً ماتشبه هذه الحالة إصبع القدم المطرقية في القدم. كما أن طريقة علاجها قد تتشابه بشكل نسبي.

من لديه الإصبع الزنادية؟

يشيع ظهور الإصبع الزنادية في:

الأشخاص الذين لديهم وظائف أو هوايات أو مهام تتطلب حركات متكررة مرهقة؛ كالإمساك أو الإمساك المتكرر أو القوي أو الاستخدام القوي للأصابع و/ أو الإبهام.

على سبيل المثال، غالبًا ما تحدث الإصبع الزنادية عند الأشخاص الذين يستخدمون أصابعهم أو إبهامهم في حركات متعددة متكررة.

قد يشمل هؤلاء الأشخاص:

الأعراض والأسباب

الأوتار عبارة عن شرائط من الأنسجة تربط العضلات بالعظام.

في اليد، يجب أن تعمل الأوتار والعضلات معًا لثني وتقويم أصابعك وإبهامك.

عادة، ما تنزلق الأوتار بسهولة عبر نفق من الأنسجة والذي يسمى الغمد.

يحافظ الغمد على الأوتار في مكانها بجوار عظام الإصبع (الأصابع) أو الإبهام.

مع الإصبع الزنادية، تصبح الأوتار متهيجة ومتورمة (ملتهبة) ولا تستطيع الانزلاق بسهولة عبر أغمادها.

قد يتشكل نتوء (عقدة) أيضًا على الوتر، مما يزيد من صعوبة انزلاق الوتر بسهولة عبر غمده.

ما هي علامات وأعراض مرض الإصبع الزنادي؟

تشمل علامات وأعراض الإصبع الزنادية ما يلي:

  • الطقطقة أو الفرقعة عند تحريك الإصبع (الأصابع) أو الإبهام.
  • ألم في قاعدة الإصبع أو الإبهام في راحة اليد، خاصة أثناء الإمساك أو الشد.
  • ألم وتيبس عند ثني الإصبع (الأصابع) أو الإبهام.
  • تورم أو انتفاخ مؤلم في راحة اليد.
  • قفل الإصبع (الأصابع) أو الإبهام في وضع الانحناء (في الحالات الشديدة). يجب تقويم الإصبع (الأصابع) أو الإبهام برفق بمساعدة اليد الأخرى.
  • عدم القدرة على ثني الإصبع بالكامل.
  • تكون صلابة في وضعية ثني الإصبع (الأصابع) أو الإبهام, تكون أسوأ في الصباح.

أسباب وعوامل خطر الإصبع الزنادية

نذكر فيما يأتي أسباب وعوامل خطر الإصابة بالإصبع الزنادي كما يأتي:

1. أسباب الإصابة بالإصبع الزنادي

تتكون الأوتار من حبال ليفية سميكة تربط العضلات بالعظام، وتحاط هذه الأوتار بغمد لحمايته، وتحدث حالة الإصبع الزنادي عندما يلتهب الغمد، ما يؤثر على حركة الوتر داخل الغمد.

2. عوامل خطر الإصابة بالإصبع الزنادي

تشمل عوامل خطر الإصابة بالإصبع الزنادي ما يأتي:

  • العمل بوظائف تحتاج إلى التقاط الأشياء أو استخدام الأصابع بشكل متكرر.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: السكري، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الجنس، حيث تعد النساء أكثر عرضة للإصابة من الذكور.
  • الخضوع لجراحة متلازمة النفق الرسغي.

مضاعفات الإصبع الزنادية

في الواقع لا يوجد مضاعفات خطيرة مرتبطة بالإصبع الزنادية، إنما يقتصر ذلك على الأعراض التي تسببها الحالة المرضية ومدى شدتها.

تشخيص الإصبع الزنادية

لا يحتاج الإصبع الزنادي إلى أية فحوصات لتشخيص إنما يعتمد الطبيب على التاريخ الطبي والفحص البدني للمريض.

العلاج او الإدارة

علاج الإصبع الزنادي بدون جراحة

الهدف من العلاج الإصبع الزنادي بدون جراحة هو تقليل التورم والالتصاق / الانغلاق أو القضاء عليهما، مما يسمح بالحركة الكاملة غير المؤلمة للإصبع أو الإبهام.

وتكون القدرة على إعادة الإصبع إلى ما يعتقده المريض طبيعيًا أو بنسبة 100٪ أسهل عندما يتم تشخيص المشكلة وعلاجها في أسرع وقت ممكن.

وتشمل خيارات العلاج الشائعة، على سبيل المثال مايلي:

التجبير في الليل: تشير التقديرات إلى أن الكثير من حجم سوائل الجسم يتجمع في الساقين أثناء النهار عندما نجلس ونقف بسبب تأثيرات الجاذبية.

فعندما يستلقي شخص ما في وضع مسطح في الليل، يكون تأثير الجاذبية على الساقين أكثر تشابهًا مع تأثير الذراعين، لذلك قد ينتقل السائل من الساقين إلى الذراعين.

وقد يؤدي هذا إلى زيادة التورم في الأصابع حيث يمكن أن يكون الألم والانغلاق أكثر تواتراً في الليل وفي الصباح الباكر.

باستخدام جبيرة ليلية تبقي الإصبع مستقيمًا، يمكن أن تمنع القفل أثناء النوم.

ومع ذلك، فإن إبقاء الإصبع مستقيماً طوال الليل قد يؤدي إلى الحاجة إلى قضاء بعض الوقت والجهد في تحريكه بسلاسة في صباح اليوم التالي.

كما يشمل العلاج الإصبع الزنادي بدون جراحة العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات): في كثير من الأحيان، يمكن تجربة الأدوية المضادة للالتهابات عن طريق الفم أو الموضعية (مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين) لتخفيف الألم وتحسين القدرة على تحريك الإصبع.

trigger finger surgery treatment

تغيير نشاطك الحركي: قد يكون من الممكن تقليل مقدار الوقت الذي تقضيه في الإمساك بقوة بشكل متكرر أو مستمر.

 علاج الإصبع الزنادي بدون جراحة بواسطة حقن الستيرويد: يمكن إعطاء حقن الكورتيكوستيرويد، المعروفة أيضًا باسم حقنة الكورتيزون، في أي مرحلة من مراحل الأعراض أو مدتها.

ومع ذلك، قد يكون هناك نجاح أفضل عندما يتم إعطاؤهم مبكرًا.

علاج اليدين.: قد يستفيد المرضى من بعض التمارين الخاضعة للإشراف في المنزل.

وقد يكون من المفيد أن يقوم معالج اليد بتعليم المفاهيم والتقنيات مثل حركة المفصل السلبية، وانزلاق الأوتار التفاضلية، وحجب المفصل القريب لعزل المزيد من المفاصل البعيدة، والتحكم في الوذمة، وغيرها من العلاجات.

علاج الإصبع الزنادي الجراحي

إذا لم تخفف العلاجات غير الجراحية الأعراض، فقد يُوصى بإجراء جراحة لـ علاج الإصبع الزنادي.

الهدف من علاج الإصبع الزنادي الجراحي هو فتح البكرة الموجودة في قاعدة الإصبع حتى يتمكن الوتر من الانزلاق بحرية أكبر.

يختفي النقر أو الفرقعة في معظم الحالات بعد قطع البكرة.

إذا استمرت الأعراض الميكانيكية بعد إطلاق الإصبع الزنادية، فيمكن التفكير في استئصال الوتر الثاني للإصبع.

يزيل هذا الإجراء البطانة السميكة من سطح الأوتار.

إذا استمرت الأعراض الميكانيكية، فيمكن إزالة جزء من الوتر السطحي لتقليل حجم الأوتار التي تتحرك داخل وخارج بقية نظام البكرة.

من الأفضل إجراء جميع العلاجات الجراحية المذكورة أعلاه خلال نفس الإجراء.

مع علاج الإصبع الزنادي الجراحي أثناء اليقظة، تتحسن فرص التعرف على جميع التغييرات التي تطرأ على الإصبع وعلاجها أثناء الجراحة,من خلال جعل المريض قادرًا على ثني وتقويم أصابعه عدة مرات، يمكن للجراح التحقق من عدم وجود الأعراض الميكانيكية.

يمكن أن تعود حركة الإصبع بسرعات مختلفة اعتمادًا على كل مريض وتوقيته الفريد لتطور الأعراض، ووقت بدء العلاج، وفعالية كل نوع من أنواع العلاج.

سيضع جراح اليد الخاص بك خطة علاج فردية لك. فهناك طرق مختلفة لإجراء الجراحة.

وهناك العديد من التقنيات الجراحية المختلفة وخيارات التخدير والمواقع التي يمكن أن يحدث فيها الإجراء.

يمكن أن يكون هناك بعض التصلب المستمر بعد جراحة اليد حتى لو لم يعد هناك قفل، وقد يستمر لفترة طويلة.

لذلك، يمكن أن يكون علاج الفيزيائي لليد مفيدًا بعد الجراحة سواء تم استخدامه قبل الجراحة أم لا.

وقد يكون هناك بعض الألم الخفيف إلى المتوسط ​​في منطقة الجراحة لمدة تصل إلى عدة أشهر بعد الجراحة.

ومع ذلك، يستأنف معظم المرضى أسلوب حياتهم الطبيعي في غضون أسابيع قليلة.

علاج الإصبع الزنادي الجراحي وبدون جراحة في تركيا

الوقاية من الإصبع الزنادية

يمكن الوقاية من الإصابة بالإصبع الزنادية من خلال ما يأتي:

  • تجنب حركات الإمساك الأشياء بشكل متكرر.
  • تجنب استخدام الآلات اليدوية قدر الإمكان.
  • تجنب أية نشاط يؤدي إل تفاقم أعراض الإصابة.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا…….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟