قسطرة القلب من الفخذ لفتح الأوعية الدموية 2022

تهدف قسطرة القلب من الفخذ إلى فتح الأوعية الدموية التاجية التي تزود عضلة القلب بالدم اللازم للقيام بوظيفته بشكل سليم، وذلك في حال إصابتها ببعض الاضطرابات التي تسبب تضيق أو انسداد فيها، مثل: تصلب الشرايين .

قسطرة القلب من الفخذ لفتح الأوعية الدموية 2022

ما هي قسطرة القلب؟

يتم إجراء قسطرة القلب لتشخيص أمراض الأوعية الدموية، وتخفيف آلام الصدر الناتجة عن الذبحة الصدرية، وتحسين أداء القلب، وفي بعض الأحيان إنقاذ حياة المريض، وفي الحالات التي لا تستجيب للوسائل العلاجية الأخرى، وإصلاح عيب خلقي في القلب، وقياس ضغط الدم بدقة في أقسام القلب والشرايين الرئيسة والرئتين.

أيهما أفضل، قسطرة القلب من الفخذ أو من اليد؟

إجراء قسطرة القلب عن طريق اليد أسهل من إجراءها عن طريق الفخذ. لأن المريض قادر علی استئناف أنشطته اليومية بشكل أسرع. بالإضافة إلى ذلك ، لا حاجة لوضع كيس من الرمل على الفخذ لمنع النزيف. ومع ذلك ، فإن كلا الطريقين لهما نفس الآثار الجانبية.

أسباب قسطرة القلب من الفخذ

يلجأ الأطباء إلی قسطرة القلب عن طريق الفخذ إذا اعتقدوا أن الدم لا يتدفق جيدًا في الشرايين المؤدية إلى الفخذ.

بالإضافة إلى ذلك، من الأفضل إجراء القسطرة عن طريق الفخذ إذا كان الشخص صاحب وظيفة حساسة ودقيقة، مثل أصحاب المهن اليدوية.

كيف يتم إدخال القسطرة من الفخذ إلى جسم المريض؟ 

هناك عدة إجراءات يقوم بها الطبيب للمريض عند القيام بعملية القسطرة، تلك الإجراءات تتمثل في الآتي…

أولاً: وضع المخدر 

في البداية يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي في المكان الذي يكون موقع ثقب الإبرة سواء كان في الفخذ أو الذراع أو اليد.

قسطرة القلب من الفخذ لفتح الأوعية الدموية 2022

ثانياً: إدخال القسطرة إلى الجسم

بعد وضع المخدر الموضعي، يتم إدخال القسطرة التي هي عبارة عن أنبوب رفيع ومرن في الأوعية الدموية التي تكون في الغالب من الفخذ أو الذراع، وعن طريق (الأنبوب) شكل القسطرة القلبية يتم توصيل القسطرة إلى شرايين القلب.

ثالثاً: مشاهدة الأوعية

بعدها يتم عرض موضع القسطرة أثناء تداخلها مع الأوعية الدموية من خلال الشاشة.

رابعاً: حقن الشرايين

بعد الخطوة الثالثة يقوم الطبيب الذي يجري العملية بحقن كمية صغيرة من صبغة معينة في الشرايين التاجية حتى يتمكن من تصوير الشرايين لتوضيحها والتمكن من تصويرها.

خامساً: تصوير الشرايين

بعد تدفق الصبغة في الشرايين التاجية، يتم أخذ صور بالأشعة السينية، ويسمى هذا الاختبار (القسطرة القلبية التشخيصية).

عيوب قسطرة القلب من الفخذ

  • عدوى في الشق الجراحي.
  • نزيف.
  • ندوب مكان الشق.
  • فرط التحسس تجاه أدوية التخدير أو الصبغة المستخدمة.
  • تضرر الأوعية الدموية في القلب.
  • اضطرابات في ضربات القلب.

الاستعداد قبل قسطرة القلب عن طريق الفخذ  

  • يتم إرسال المريض لإجراء مجموعة من الاختبارات، مثل: العد الدموي الشامل، وكيمياء الدم، ووظائف التخثر، ووظائف الكلى والكبد، وتخطيط صدى القلب لتقييم أداء القلب.
  • يجب استشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها في الأيام التي تسبق العملية، كما ينبغي على المريض أن يصوم لمدة 8 ساعات كاملة قبل العملية.

 أثناء قسطرة القلب عن طريق الفخذ  

تستغرق قسطرة القلب عادة حوالي 45 دقيقة. ستضع الممرضة خطًا وريديًا (IV) في وريد في ساقك أو ذراعك.بعد تحديد منطقة الدخول إلى الأوعية الدموية، وعادةً ما يكون في منطقة الشريان الفخذي، أو الشريان الكعبري ، يتم إجراء قسطرة القلب كما يأتي:

  1. تعقيم منطقة الشق بشكل جيد، ثم إدخال أنبوب طويل ورفيع إلى داخل الأوعية الدموية.
  2. تمرير الأنبوب عبر الأوعية الدموية الرئيسة وصولًا لمنشأ الأوعية الدموية التاجية في القلب، مع الاستعانة بتصوير الأوعية الدموية للمراقبة.
  3. حقن صبغة معينة تتوزع في الأوعية الدموية بشكل متجانس، ما يظهر المناطق التي يوجد فيها تدفق غير سليم بسبب تضيق أو انسداد في الأوعية الدموية.
  4. اختيار العلاج المناسب لحالة المريض، إذ يمكن توسيع الأوعية الدموية عن طريق نفخ بالون صغير، أو إدخال دعامة تساعد على بقاء الأوعية الدموية مفتوحة.
  5. إخراج الأنبوب من خلال الشق، ثم خياطته ووضع ضمادة عليه.

بعد قسطرة القلب من الفخذ

  • بعد عملية قسطرة القلب العلاجية يتم إبقاء المريض تحت الإشراف الطبي، ويمكث عادة في المستشفى لعدة أيام، بينما لا حاجة للمكوث في المشفى في حال كانت القسطرة تشخيصية.
  • تتم إزالة الضمادة عن الشق الجراحي بعد عدة أيام من العملية، وقد يكون هناك نزيف دموي موضعي يزول تلقائيًا بعد مرور عدة أيام، ويمكن استخدام مسكنات الألم حسب الحاجة.
  • يجب التوجه للطبيب بشكل سريع في حال ظهور بعض المشكلات، مثل: ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ، وهبوط ضغط الدم، وضيق في التنفس، واحتباس البول، ونزيف حاد، وآلام شديدة.
  • يمكن العودة لمزاولة النشاطات اليومية بعد إجراء قسطرة القلب العلاجية بشكل تدريجي، وغالبًا ما يصف الطبيب بعض أدوية، والأدوية المضادة للتخثر لمنع تشكل انسداد آخر في الأوعية الدموية مستقبلًا.

العودة إلى المنزل بعد اجراء قسطرة القلب من الفخذ

بمجرد الوصول إلى المنزل، يجب عليك فحص موقع الإدخال بحثًا عن النزيف والألم غير الطبيعي والتورم والتغير في اللون أو درجة الحرارة. ظهور كدمة صغيرة أمر طبيعي. إذا لاحظت وجود كمية ثابتة أو كبيرة من الدم في الموقع لا يمكن احتواؤها بضمادة صغيرة، فاتصل بطبيبك.

اتصل بطبيبك إذا ظهرت عليك أي مما يلي:

  • حمى أو قشعريرة.
  • زيادة الألم أو الاحمرار أو التورم أو النزيف أو أي إفراز آخر من موقع الإدخال.
  • برودة أو تنميل أو وخز أو تغيرات أخرى في الفخذ.
  • ألم في الصدر أو ضغط أو غثيان أو قيء أو تعرق أو دوار أو إغماء.
  • قد يعطيك طبيبك تعليمات أخرى بعد العملية، حسب حالتك الخاصة.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقراء أيضا…..

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟