fbpx

جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر في تركيا

جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر (الساد) هي الجراحة الأكثر شيوعًا في العالم حيث يتم إجراء ما يقرب من 19 مليون إجراء كل عام، وما يقرب من 3 ملايين إجراء في الولايات المتحدة.

اقترحت دراستان جديدتان أن المعالجة بالليزر(جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر) لـ “تليين” عملية الإعتام تجعل جراحة الساد أكثر أمانًا.

وكما أوضح المتحدث باسم الأكاديمية الأمريكية لطب العيون: “يبدو أن هناك فائدة حقيقة بالتأكيد من استخدام الليزر”. ويضيف: “إذا كانت لديك تقنية لتخفيف إعتام عدسة العين، فبالتأكيد يؤدي إلى تقليل الضرر في الحاصل في العين “

الجراحة التقليدية مقابل جراحة الساد بالليزر تقنية “ليزر الفيمتو” Femtosecond laser

يتم إجراء ملايين من العمليات الجراحية لإعتام عدسة العين بواسطة الليزر (الساد) سنويًا.

جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر في تركيا

ويتم إجراء الجراحة لإزالة العدسة الطبيعية للعين بعد أن تصبح غائمة بمرور الوقت. ثم يتم زرع عدسة اصطناعية دائمة لتحل محل العدسة الطبيعية وتوفر تصحيح الرؤية المناسب لكل مريض.

يتم إجراء هذه الجراحة بشكل شائع باستخدام تقنية تسمى “استحلاب العدسة”، حيث تستخدم الجراحة التقليدية الموجات الصوتية لتفتيت العدسة البلورية التي تصلبت بمرور الوقت وتحولت إلى عدسة معتمة.

ويتم إجراء معظم جوانب جراحة إعتام عدسة العين (الساد) يدويًا من قبل الجراح، بما في ذلك الشق الأولي وتفكيك وإزالة العدسة الضبابية من كبسولة العدسة. ويتم استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية مع إبرة اهتزازية لتفتيت عدسة العين المعتمة وسحبها إلى الخارج. تُسمى هذه التقنية “استحلاب العدسة”،

تتطلب معظم جراحات الإعتام أو (الساد) إجراء شقين أوليين في جانبي القرنية. هذه الشقوق مشطوفه بحيث تعمل مثل الباب وتصبح ذاتية الغلق من الضغط في العين. ويتم ذلك تقليدياً باستخدام شفرة جراحية تسمى “مبضع القرنية”.

تقنية “ليزر الفيمتو” Femtosecound laser

تتميز هذه التقنية بإمكانية إجراء هذه الشقوق بواسطة “ليزر الفيمتو” أيضًا وتعتبر الشقوق الدقيقة ضرورية للختم الذاتي ولمنع العدوى.

نظرت الدراسات الجديدة في استخدام “ليزر الفيمتو” لإيصال ضوء الأشعة تحت الحمراء القريبة لتفتيت العدسة المعتمة إلى أجزاء صغيرة قبل إزالتها.

وتمت الموافقة على إجراء جراحة إعتام عدسة العين (الساد) بواسطة (ليزر الفيمتو) من قبل إدارة الأدوية الفيدرالية الأمريكية في عام 2010.

 وقد تم استخدامه منذ عام 2001 في جراحة الليزك لتصحيح حسر ومد البصر واللا بؤرية. وتمت الإشادة بتقنية الليزر نفسها كطريقة محتملة لتقديم نتائج أكثر دقة ويمكن التنبؤ بها أثناء جراحة إزالة المياه البيضاء.

أوضح بعض الباحثين أن “الفكرة هي أن كل ما يتعين على الجراح فعله هو إزالة القطع عن طريق السحب إلى الخارج”. ” ولن يكون هنالك حاجة إلى الموجات فوق الصوتية، أو حاجة أقل إلى الموجات فوق الصوتية.”

وهذا أمر مهم لأن الموجات فوق الصوتية يمكن أن تسبب أضرارًا جانبية للعين. حيث يمكن أن تعيق الشفاء وتسبب غشاوة في القرنية وهي الطبقة الخارجية الصافية للعين.

استخدام طاقة أقل عند العلاج بواسطة الليزر

شملت إحدى الدراسات الجديدة التي أجريت على 29 مريضًا خضعوا جميعًا لعملية “ليزر الفيمتو” في عين واحدة وجراحة الإعتام (الساد) اليدوية الاعتيادية في العين الأخرى.

يتضمن الإجراء تجزئة العدسة واستخدام الليزر لعمل شق وتقسيم العدسة إلى أقسام وتنعيمها عن طريق حفر الفتحات المتقاطعة على سطحها، قبل استخدام الموجات فوق الصوتية والإزالة.

تتطلب معالجة العيون بواسطة الليزر طاقة أقل بنسبة 45٪ من الموجات فوق الصوتية الاعتيادية لإزالة الإعتام (الساد) من العين المعالجة تقليديًا.

أيضًا، قام الجراحون بحركات أقل بنسبة 45٪ في العيون التي تلقت علاجًا أوليًا بواسطة الليزر مقارنة بالجراحة الاعتيادية اليدوية. ويقول الباحثون: “

بشكل بديهي إذا استخدمنا طاقة أقل وحركات أقل داخل العين، فسوف نعاني من مضاعفات أقل، والتهاب وتورم أقل للعين، واستعادة أسرع للبصر”.

وتضيف المعالجة بالليزر حوالي خمس إلى سبع دقائق أخرى إلى جراحة الساد المعتادة التي تستغرق 10 إلى 15 دقيقة.

تضمنت الدراسة الأنواع الأكثر شيوعًا من إعتام عدسة العين والتي تُصنف من 1 إلى 4 درجات. ويوضح العلماء بإن هذه النتائج قد لا تنطبق على إعتام عدسة العين الأكثر صعوبة.

أضرار أقل للخلايا!

قام الباحثون بتقييم جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر من حيث فقدان الخلايا البطانية على السطح الداخلي للقرنية بعد العملية.

ويوضح الباحثون إن “الخلايا البطانية هي مقياس لصحة العين”.. وهم من يحافظون على وضوح القرنية علماً أن هذه الخلايا لا تتجدد مرة أخرى.

وأظهرت الدراسة أنه عندما تم تفتيت العدسة المعتمة بواسطة الليزر في 225 عينًا، لم يكن هناك فقدان للخلايا البطانية. في المقابل، كان هناك فقدان من 1٪ إلى 7٪ من الخلايا في 63 عينًا تلقت العلاج التقليدي.

جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر: مزايا أخرى

هنالك أبحاث أخرى أظهرت مزايا أخرى لجراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر أيضا.

“هنالك دقة في إجراء الشقوق بواسطة الليزر بينما يكون هذا صعبًا علينا عندما نستخدم أيدينا”

والدقة الذي يوفرها الليزر مهمة جداً عند فتح وإزالة جزء من كبسولة العدسة لإفساح المجال للعدسة الجديدة. مما يقلل من فرصة إزاحة العدسة فيما بعد.

كيف يمكنني الحجز لعملية جراحة إعتام عدسة العين بواسطة الليزر في تركيا ؟

العلاج قي تركيا
  • الدعم الطبي على الهانف مجانا سيكون لديك مسؤول لحالتك الصحية مستعد دائما للاجابة على تساؤلاتك
  • التشاور مع الطبيب المختص مجانا يقوم ممثلك الطبي بالتشاور مع عدد من الاطباء والمشافي للإيجاد افضل العلاجات الممكنة
  • اصدار تأشيرة السفرمجانا نقوم بمخاطبة السفارة في بلدك للمساعدة في الحصول على تأشيرة لزيارة تركيا
  • ترتيب برنامج الرحلة مجانا نقوم بوضع جدول زمني لرحلتك العلاجية في تركيا
  • ترجمة الوثائق والتقاريرمجانا نقوم بترجم الوثائق والتقارير الطبية للغة التركية نيابة عنك
  • الدعم والمراقبة مجانا نقوم بمراقبة مراحل العلاج ونكون بجانبك خطوة بخطوة
  • الترجمة الفورية مجانا سنكون بجانبك في مراحل العلاج لنقوم بالترجمة بينك وبين الفريق الطبي
  • تنسيق السكن والمواصلات مجانا نقوم بحجز اماكن السكن لك ولمرافقيك في تركيا بالإضافة لخدمات النقل

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات عن العملية ولتقييم الحالة الطبية.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟