fbpx

علاج سرطان عنق الرحم في تركيا

سرطان عنق الرحم كان سببا سببًا رئيسيًا للوفاة بين النساء لكن تغير ذلك منذ أن أصبحت اختبارات الفحص متاحة على نطاق واسع.

أين يقع عنق الرحم وما هو؟

عنق الرحم عبارة عن أسطوانة مجوفة تربط الجزء السفلي من رحم المرأة بالمهبل وتبدأ معظم سرطانات عنق الرحم في الخلايا الموجودة على سطحه.

أعراض سرطان عنق الرحم

لا تدرك العديد من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم أنهن مصابات بالمرض في وقت مبكر لأنه عادة لا يسبب أعراضًا حتى المراحل المتأخرة وعندما تظهر الأعراض، فمن السهل الخلط بينها وبين الحالات الشائعة مثل فترات الطمث والتهابات المسالك البولية.


وتتلخص هذه الأعراض في

علاج سرطان عنق الرحم في تركيا
  • نزيف غير عادي كالذي يحدث بفترات الحيض أو بعد ممارسة الجنس أو بعد انقطاع الطمث
  • إفرازات مهبلية تبدو رائحتها مختلفة عن المعتاد
  • ألم في الحوض
  • الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان
  • ألم أثناء التبول

عند ملاحظة أي من هذه الأعراض يرجى مراجعة الطبيب لإجراء الفحص اللازم.

أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم

وللعلم إن الإصابة بأحد أنواع فيروسات الورم الحليمي البشري للسرطان لا تعني حتمية الإصابة بسرطان عنق الرحم لان الجهاز المناعي يقضي على الغالبية العظمى من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري في غضون عامين

هناك حوالي 100 نوع مختلف من فيروس الورم الحليمي البشري والنوعان الأكثر شيوعًا وراء الإصابة HPV-16 و HPV-18

فيروس الورم الحليمي البشري هو أكبر العوامل خطورة للإصابة بسرطان عنق الرحم وهنالك أسباب أخرى يمكن أن تزيد من المخاطر أيضًا منها

  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • الكلاميديا وهو نوع من الجراثيم
  • التدخين
  • البدانة
  • الحالات الوراثية السابقة للإصاب ةبالورم
  • اتباع نظام غذائي منخفض في الفواكه والخضروات
  • تناول حبوب منع الحمل
  • ثلاث حالات حمل ناجحة
  • أو  عند الحمل بعمر أقل من 17 عامًا.

وهنالك أيضا بعض الأنواع من فيروس الورم الحليمي البشري التي يمكن أن تسبب أيضًا سرطانات أخرى لكل من النساء والرجال معاً مثل:

  • سرطان الفرج
  • القضيب
  • الشرج
  • المستقيم
  • الحنجرة

كيف يتم العلاج

يجب أن نعرف أن سرطان عنق الرحم قابل للعلاج بشكل كبير إذا تم اكتشافه مبكرًا وطرق العلاجات الأربعة الرئيسية هي

  • الجراحة
  • العلاج إشعاعي
  • الكيميائي
  • الوقائي

وأحيانا يتم إخضاع المريضة لكل هذه العلاجات لجعلها أكثر فعالية

وتتم الجراحة بإزالة أكبر قدر ممكن من السرطان وفي بعض الأحيان يمكن للطبيب أن يزيل فقط منطقة عنق الرحم التي تحتوي على الخلايا السرطانية وبحالات السرطان الأكثر انتشارًا قد تشمل الجراحة إزالة عنق الرحم والأعضاء الأخرى في الحوض.

العلاج الإشعاعي

حيث يقتل من خلاله الإشعاع الخلايا السرطانية باستخدام أشعة سينية عالية الطاقة. و يمكن توصيلها من خلال آلة تستعمل من خارج الجسم أو من داخل الجسم باستخدام أنبوب معدني يوضع في الرحم أو المهبل.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم ويعطي الأطباء هذا العلاج في حالات معينة وتحصل المريضة على علاج كيميائي لفترة من الزمن وبعدها تتوقف عن العلاج لمنح الجسم وقتًا للتعافي.

المعالجة الوقائية

 وهي نوع من الدواء الجديد الذي يعمل بطريقة مختلفة عن العلاج الكيميائي والإشعاعي والغاية منه منع نمو الأوعية الدموية الجديدة التي تساعد السرطان على النمو والبقاء وغالبًا ما يتم إعطاء هذا الدواء مع العلاج الكيميائي.

مراحل انتشار السرطان

المرحلة 1:

السرطان صغير وقد يكون منتشرا في الغدد الليمفاوية ولم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

المرحلة 2:

حيث أن السرطان أكبر ويكون منتشرا خارج الرحم وعنق الرحم أو واصلاً إلى العقد الليمفاوية و لم يصل إلى أجزاء أخرى من الجسم.

المرحلة 3:

حيث أن السرطان منتشر إلى الجزء السفلي من المهبل أو إلى الحوض وقد يسبب انسداد الأنابيب التي تنقل البول من الكلى إلى المثانة ولم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم بعد.

المرحلة 4:

قد ينتشر السرطان خارج الحوض إلى أعضاء مثل الرئة أو العظام أو الكبد.

اختبار سرطان عنق الرحم

بداية يتم اخذ مسحة من خلايا عنق الرحم لاختبار تشخيص الورم ولإجراء هذا الاختبار يجمع طبيب عينة من الخلايا من سطح عنق الرحم. ثم يتم إرسال هذه الخلايا إلى المختبر لفحصها للكشف عن التغيرات السرطانية. وان تم العثور على اي من هذه التغييرات فقد يقترح الطبيب التنظير المهبلي وهو إجراء لفحص عنق الرحم وأثناء هذا الاختبار قد يأخذ طبيب خزعة من خلايا عنق الرحم.

ينصح كثير من الأطباء بضرورة إجراء اختبارات دورية على الشكل التالي:

الأعمار من 21 إلى 29 عامًا: يجب إجراء مسحة عنق الرحم مرة كل ثلاث سنوات.

الأعمار من 30 إلى 65 عامًا: يجب الحصول على مسحة عنق الرحم مرة كل ثلاث سنوات أو الحصول على اختبار.

فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة كل خمس سنوات.

تشخيص سرطان عنق الرحم

بالنسبة لسرطان عنق الرحم الذي تم اكتشافه في مراحله المبكرة فيكون محصورًا في عنق الرحم وتقدر معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للمصابات به %92 .

وبمجرد انتشار السرطان في منطقة الحوض ينخفض ​المعدل إلى %56 .

وإذا انتشر السرطان إلى أجزاء بعيدة من الجسم فإن نسبة البقاء على قيد الحياة يكون %17  فقط.

ويعد الاختبار الدوري مهمًا لكشف النساء المصابات بسرطان عنق الرحم بشكل مبكر لأنه عند اكتشاف هذا السرطان مبكرًا فإنه يكون أكثر قابلية للعلاج.

جراحة سرطان عنق الرحم

هناك عدة أنواع مختلفة من الجراحة تعالج سرطان عنق الرحم ويعتمد الأمر على النوع الذي يوصي به الطبيب وعلى مدى انتشار السرطان ومنها

  • الجراحة بالتبريد: وتقوم بتجميد الخلايا السرطانية بمسبار يوضع في عنق الرحم
  • الجراحة بالليزر عبر حرق الخلايا المصابة بأشعة الليزر
  • الاسْتِئْصالٌ المَخْروطِيّ

يتم هذا الإجراء باستخدام سكين جراحي أو ليزر أو سلك رفيع يتم تسخينه بالكهرباء،

أو يتم استئصال الرحم أو عنق الرحم بالكامل ويُطلق على هذه العملية اسم استئصال الرحم الجذري ومن خلال استئصال عنق الرحم يتم إزالة عنق الرحم وأعلى المهبل ويترك الرحم في مكانه بحيث يمكن للمرأة أن تنجب أطفالًا في المستقبل وقد يتم إزالة حوض الرحم والمهبل والمثانة والمستقيم والعقد الليمفاوية وجزء من القولون اعتمادًا على مكان انتشار السرطان.

الوقاية من سرطان عنق الرحم

واحدة من أسهل الطرق للوقاية من سرطان عنق الرحم هي الخضوع للفحص كل مدة بانتظام باستخدام مسحة يلتقط الفحص الخلايا محتملة الإصابة وعندها يمكن علاجها قبل أن تتحول إلى سرطان

وبما أن عدوى فيروس الورم الحليمي البشري سبب لمعظم حالات سرطان عنق الرحم فيمكن الوقاية منها بلقاحي  Gardasil و Cervarix

ويعد التلقيح أكثر فعالية قبل أن يصبح الشخص نشيطًا جنسيًا ويمكن إعطاء اللقاحات لكل من الأولاد والبنات ضد فيروس الورم الحليمي البشري

وهناك طرق أخرى وفيما يلي بعض الطرق التي يمكن من خلالها تقليل خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم

  • الحد من عدد الشركاء الجنسيين
  • استخدام الواقي الذكري دائمًا أو طريقة أخرى للحجز عندما ممارسة الجنس المهبلي أو الفموي أو الشرجي

وتشير نتيجة مسحة عنق الرحم الغير طبيعية إلى وجود خلايا سرطانية في عنق الرحم.

معلومات حول الورم عندما تكون المصابة حاملة

يتم اكتشاف معظم السرطانات أثناء الحمل في مرحلة مبكرة من الحمل.

وقد يكون علاج السرطان أثناء الحمل معقدًا. لذلك ينصح الكشف عند الطبيب للمساعدة في تحديد العلاج بناءً على مرحلة السرطان ومدة الحمل.

وإذا كان السرطان في مرحلة مبكرة جدًا فقد تتمكن المريضة من الانتظار حتى الولادة قبل بدء العلاج.

وفي حالات السرطان الأكثر تقدمًا قد يُقترح استئصال الرحم أو العلاج الإشعاعي وعندها ستحتاج المريضة إلى تحديد ما إذا كانت ستستمر في الحمل أم لا.

 في هذه الحالات سيحاول الأطباء توليد الطفل بمجرد أن يكون قادرا على البقاء قيد الحياة خارج الرحم.

كيف يمكنني الحجز لعلاج سرطان عنق الرحم في تركيا ؟

العلاج قي تركيا
  • الدعم الطبي على الهانف مجانا سيكون لديك مسؤول لحالتك الصحية مستعد دائما للاجابة على تساؤلاتك
  • التشاور مع الطبيب المختص مجانا يقوم ممثلك الطبي بالتشاور مع عدد من الاطباء والمشافي للإيجاد افضل العلاجات الممكنة
  • اصدار تأشيرة السفرمجانا نقوم بمخاطبة السفارة في بلدك للمساعدة في الحصول على تأشيرة لزيارة تركيا
  • ترتيب برنامج الرحلة مجانا نقوم بوضع جدول زمني لرحلتك العلاجية في تركيا
  • ترجمة الوثائق والتقاريرمجانا نقوم بترجم الوثائق والتقارير الطبية للغة التركية نيابة عنك
  • الدعم والمراقبة مجانا نقوم بمراقبة مراحل العلاج ونكون بجانبك خطوة بخطوة
  • الترجمة الفورية مجانا سنكون بجانبك في مراحل العلاج لنقوم بالترجمة بينك وبين الفريق الطبي
  • تنسيق السكن والمواصلات مجانا نقوم بحجز اماكن السكن لك ولمرافقيك في تركيا بالإضافة لخدمات النقل

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات عن العملية ولتقييم الحالة الطبية.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟