fbpx

الاستئصال بالحرارة في تركيا Radiofrequency Ablation

ما هو علاج الاستئصال بالحرارة؟

الاستئصال بالحرارة هو خيار علاجي يهدف الى تدمير الأورام والأنسجة غير الطبيعية في الجسم. يمكن أن يستخدم خلال الإجراء إما السوائل الباردة أو السوائل شديدة السخونة.

كيف تتم إزالة الأنسجة أثناء الاستئصال بالحرارة؟

يتم تدمير الأنسجة الغير طبيعية عن طريق تجميدها بالسوائل الباردة أو تسخينها عبر السوائل المسخنة. كما من الممكن استخدام طاقات الترددات الراديوية وبالإضافة إلى التيارات الكهربائية.

ما هي الطرق الأكثر شيوعًا في هذا العلاج:

الاستئصال بالحرارة

الاستئصال بالموجات الدقيقة:

يطلق طرف المسبار الإشعاع الكهرومغناطيسي لتدمير الأنسجة حيث يتم أولا إدخال مسبار رفيع من خلال شق صغير في الجلد. وثانيا  يُوجه موضع المجس باستخدام الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد المنطقة المستهدف علاجها.

الاستئصال بالترددات الراديوية عالية الطاقة:

تشبه هذه التقنية الاستئصال بالموجات الدقيقة، ولكن يتم استخدام موجات التردد الراديوي.

الاستئصال الحراري بالبالون:

في هذا الاجراء يتم إدخال بالون في تجويف الجسم مملوء بسائل تم تسخينه حتى 77 درجة مئوية.

الاستئصال بالتبريد:

يُدخل مسبار باستخدام إبرة رفيعة ويتم تبريده باستخدام غاز النيتروجين السائل أو الأرجون إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر. ثم يتدفق الغاز البارد عبر طرف المسبار الى الانسجة وبالتالي يتسبب في تكوين بلورات الجليد عليها مؤدياً إلى تدميرها.

لماذا يتم إجراء علاج بالاستئصال؟

يمكن إجراء الاستئصال لعلاج أنواع عديدة من الحالات الطبية. تشمل بعض الإجراءات الأكثر شيوعًا ما يلي:

القسطرة أو الاستئصال القلبي:

يُجرى الاستئصال بالترددات الراديوية أو الاستئصال بالتبريد لعلاج عدم انتظام ضربات القلب ويتم ذلك عن طريق تدمير انسجة قلبية معينة.

استئصال بطانة الرحم:

يستهدف هذا العلاج النساء اللواتي يعانين من نزيف حيض غزير. حيث يمكن أن يوقف النزيف الغير الطبيعي أو يخفف من حدته، لكن لا رجعة فيه.

الاستئصال للسرطان:

 يمكن علاج الأورام السرطانية في الكلى والكبد والأعضاء الأخرى عن طريق الاستئصال بالتبريد أو تقنيات الاستئصال الأخرى.

كيفية الاستعداد للإجراء؟

يجب عدم تناول الأطعمة الصلبة أو شرب السوائل قبل الخضوع لهذا الإجراء.

قد يحتاج المرضى مؤقتًا إلى التوقف عن تناول مميعات الدم، مثل Coumadin أو warfarin.

من الممكن إجراء عدة فحوصات قبل الإجراء كتحليل الدم أو اختبارات تشخيصية أخرى.

ما هي خطوات إجراء العلاج الاستئصال بالحرارة؟

قبل بدء الإجراء تُخدير المريض موضعيا او عاماً (في بعض الحالات) ثم تُطهر منطقة العملية وقد يتمُّ إزالة الشعر منعها ايضا. وبعد ذلك يحدث ثقب أو شق صغير بحيث يمكن إدخال المسبار أو القسطرة من خلاله.

في حالة الاستئصال بالقسطرة يتم إدخال قِثْطارٌ بَالُونيٌّ الى داخل وعاء دموي (في منطقة الفخذ أو الساعد أو الرقبة). ثم يتم تمريره عبر الأوعية الدموية حتى يصل إلى القلب. ويمكن استخدام التصوير بحيث يمكن رؤية طرف المجس أو القسطرة أثناء إدخاله.

ويختلف طول الإجراء اعتمادًا على نوع الاستئصال أو الحالة التي يتم علاجها يستغرق الاستئصال بالقسطرة عمومًا من ثلاث إلى ست ساعات. وتتم العملية في مستشفى أو عيادة خارجية.

ما هي مميزات هذا العلاج؟

أهم ما يميز هذا النوع من العلاج هو وقت تعافي أقصر مقارنة بالجراحة المفتوحة ونزيف أقل وبالتالي مخاطر أقل. بالإضافة الى ترك الأنسجة السليمة المحيطة بلا ضرر يذكر. كما يمكن تكراره إذا لزم الأمر ويحتاج المريض إلى البقاء فترة قصيرة في المستشفى. وكما يمكن استخدامه مع أنواع أخرى من العلاج على سبيل المثال العلاج الكيميائي أو العلاج الدوائي.

ما هي المخاطر؟

تختلف مخاطر العلاج بالاستئصال اعتمادًا على الحالة وشدتها. ومع ذلك يعتبر آمنا تمامًا والمخاطر ضئيلة وقد تشمل مضاعفات الاستئصال:

  • نزيف من موقع الإجراء
  • الالتهابات
  • تندب
  • تلف الأوعية الدموية
  • السكتة الدماغية أو النوبة القلبية

ماذا يحدث بعد إجراء العلاج بالاستئصال؟

قد تضطر إلى البقاء في المستشفى لعدة ساعات أو طوال الليل، حسب نوع الإجراء. يتطلب الاستئصال باستخدام القسطرة عمومًا المبيت.

إذا تلقيت مخدرًا موضعيًا، فقد تتمكن من العودة إلى المنزل في غضون ساعات قليلة. قد تشعر بالغثيان أو الغثيان إذا أعطيت مخدرًا عامًا. من الشائع الشعور بالإرهاق أو التعب لبضعة أيام بعد الاستئصال. قد يستمر الانزعاج من بضع ساعات إلى بضعة أيام.

قدَ تختلف فترة الاسترداد اعتمادًا على الحالة الأساسية ونوع إجراء الاستئصال.

قد تضطر إلى تجنب الأنشطة الشاقة لبعض الوقت. يجب أن ترتب مع شخص ما ليقودك إلى المنزل إذا خرجت من المستشفى في نفس اليوم. اسأل طبيبك عن المدة التي يجب أن تنتظرها قبل استئناف الأنشطة العادية.

قد تعاني النساء اللائي يخضعن لاستئصال بطانة الرحم من نزيف مهبلي أو إفرازات بعد ذلك، والتي قد تستمر لمدة تصل إلى ثلاثة أو أربعة أسابيع.

اطلب العلاج الطبي الفوري إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أو نزيف مفرط أو قيء أو ألم أو أي أعراض أخرى غير عادية أو مؤلمة.

هل يجب إعادة الاستئصال في المستقبل؟

قد يلزم تكرار إجراء الاستئصال إذا تكررت الحالة لاحقًا. قد تكون هناك فترة انتظار من ثلاثة إلى ستة أشهر بعد استئصال القلب أو القسطرة لمعرفة ما إذا كانت العملية فعالة.

ما هي التوقعات طويلة المدى للمرضى بعد العلاج بالاستئصال؟

قد لا يكون إجراء الاستئصال فعالًا دائمًا أو قد لا يكون الخيار الأفضل لعلاج حالة معينة. قد تحتاج إلى الاستمرار في تناول الأدوية، حتى لو نجح الإجراء. إذا لم يكن العلاج بالاستئصال فعالاً، فقد تضطر إلى الخضوع لنوع مختلف من الإجراءات. يجب عليك مناقشة جميع الخيارات المتاحة مع طبيبك.

كيف يمكنني الحجز للاستئصال بالحرارة في تركيا ؟

العلاج في تركيا
  • الدعم الطبي على الهانف مجانا سيكون لديك مسؤول لحالتك الصحية مستعد دائما للاجابة على تساؤلاتك
  • التشاور مع الطبيب المختص مجانا يقوم ممثلك الطبي بالتشاور مع عدد من الاطباء والمشافي للإيجاد افضل العلاجات الممكنة
  • اصدار تأشيرة السفرمجانا نقوم بمخاطبة السفارة في بلدك للمساعدة في الحصول على تأشيرة لزيارة تركيا
  • ترتيب برنامج الرحلة مجانا نقوم بوضع جدول زمني لرحلتك العلاجية في تركيا
  • ترجمة الوثائق والتقاريرمجانا نقوم بترجم الوثائق والتقارير الطبية للغة التركية نيابة عنك
  • الدعم والمراقبة مجانا نقوم بمراقبة مراحل العلاج ونكون بجانبك خطوة بخطوة
  • الترجمة الفورية مجانا سنكون بجانبك في مراحل العلاج لنقوم بالترجمة بينك وبين الفريق الطبي
  • تنسيق السكن والمواصلات مجانا نقوم بحجز اماكن السكن لك ولمرافقيك في تركيا بالإضافة لخدمات النقل

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات عن العملية ولتقييم الحالة الطبية.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟