عملية استئصال الزجاجية

عملية استئصال زجاجية العين

استئصال الزجاجية | Vitrectomy

تضمن إجراء عملية استئصال الزجاجية العين إزالة الجسم الزجاجي (Vitreous)، وذلك لإصابته ببعض المشكلات التي أدت إلى فقدان الشفافية التي تسمح للضوء بالمرور إلى الشبكية بسهولة.

ما هو استئصال الزجاجية

عملية استئصال الزجاجية هي عملية جراحية لإزالة الهلام الزجاجي من منتصف العين، وتجرى في حالة انفصال الجسم الزجاجي عن الشبكية، أو في حالة نزيف الزجاجية.

تتيح إزالة الزجاجية للطبيب رؤيا أوضح للجزء الخلفي من العين.

وتجرى عملية استئصال الجسم الزجاجي من قبل طبيب عيون مختص بهذا النوع من العمليات الجراحية. 

اسباب استئصال الزجاجية

تجرى عملية استئصال الزجاجية في الحالات التالية:

  1. منع انفصال الشبكية.
  2. إصلاح الدموع الكبيرة في شبكية العين.
  3. تقليل فقدان الرؤيا الناجم عن نزيف في الجسم الزجاجي.
  4. علاج اعتلال الشبكية التكاثري الحاد. حيث تجرى ندباً لتشكيل أوعية دموية جديدة تنمو في شبكية العين. ويمكن لهذه الأوعية الدموية الجديدة تسريب الدم إلى العين.

ما يفعله المريض قبل عملية استئصال الزجاجية

 يتم القيام عادةً ببعض الإجراءات قبل العمليات الجراحية يوصي بها الطبيب للتقليل من فرصة الإصابة بمخاطر أو آثار جانبية صحية ويجب الالتزام بها، وللبقاء في الجانب الآمن دائمًا، قد تتضمن بعض الإجراءات ما يلي:

  •  استشارة الطبيب حول الأدوية التي يتم استخدامها حيث من الممكن أن يوصي الطبيب بإيقاف تناول بعض الأدوية لدواعي القيام بالعملية الجراحية.
  •  تجنب تناول الطعام أو الشراب من بداية منتصف الليلة التي تسبق اليوم المحدد لإجراء العملية الجراحية.
  •  من الممكن أن يفحص الطبيب العين باستخدام الضوء وبالتالي يتطلب ذلك فتح العين بشكل واسع جدًا، كما يمكن أن يجري الطبيب صورة للعين باستخدام الموجات فوق الصوتية للتمكن من رؤية الشبكية بشكل أكثر وضوح.

 علاج استئصال زجاجية العين

عملية استئصال الزجاجية

تجرى عملية استئصال زجاجية العين لإزالة السائل الزجاجي لتوفير وصول أفضل للشبكية، مما يسمح بإزالة الندب وتصحيح انفصال الشبكية بالليزر وعلاج الثقوب وعلاج الجسم الزجاجي في العين.

وتستغرق العملية من 2-3 ساعات، ويمكن إجراؤها تحت التخدير الكامل أو الموضعي.

استئصال الزجاجية في تركيا

استئصال زجاجية العين الخلفية: يعتبر السائل الزجاجي أو الجسم الزجاجي داعم أساسي لطبقات العين في حديثي الولادة.

وفي الحالات الطبيعية يكون السائل الزجاجي واضح في مرحلة البلوغ ويملأ العين من الأمام (قزحية العدسة) إلى الخلف (العصب البصري)، وتمثّل هذه المنطقة ثلثي حجم العين وتسمى بالتجويف الزجاجي بالإضافة إلى الشبكية، ويسمى استئصال الزجاجية الذي أجري لأمراض الجزء الخلفي استئصال الزجاجية الخلفية أو ‘بارس بلانا’. ويجرى هذا النوع من استئصال الزجاجية من قبل متخصص بشبكية العين.

استئصال زجاجية العين الأمامية: في حالات نادرة يعبر السائل الزجاجي من خلال بؤبؤ العين إلى الجزء الأمامي من العين. ويمكن أن يحدث في الحالات التالية:

  • إصابة العين.
  • خلال عملية إعتام عدسة العين وجراحة المادة الزرقاء في العين.
  • مشكلة في عدسة العين.

ونظراً لتسرب السائل الزجاجي الذي قد يسبب العديد من المشاكل، تتم عملية قطع زجاجي للعين للحد من المخاطر وتعزيز الانتعاش البصري.

ما بعد عملية استئصال الزجاجية

قد يشعر المريض بانخفاض مستوى الرؤيا، ومن الممكن أيضاً أن تصيبه عدوى بعد العملية كالاحمرار والتورّم. ويلاحظ أيضاً وجود إفرازات من العين بعد العملية. وقد يشعر المريض بوجود ومضات وتغيّر في مجال الرؤية.

قد يتسائل الكثير من المرضى عن نسبة نجاح عملية قص السائل الزجاجي. تصل نسبة النجاح إلى أكثر من 90% وذلك لتطوّر التقنيات والأجهزة المستخدمة مما جعل استئصال الزجاجية وجراحة الشبكية أكثر نجاحاً.

النتائج المنتظرة من عملية استئصال الزجاجية

 إنّ الهدف الأساسي لإجراء عملية استئصال الزجاجية هو علاج العديد من أمراض العيون المختلفة، أي أنَّ العملية تٌسهم بشكل كبير في تحسين مستوى الرؤية الذي تدهور نتيجة تواجد عدة مواد في السائل الزجاجي مثل الدم أو تراكم الأنسجة مما أدى إلى تشوش وضعف في الرؤية على مستوى معين، حيث يمكن للطبيب تحديد نتيجة مستوى التحسن للرؤية بعد إجراء العملية الجراحية، كما تُسهم أيضًا في علاج مشاكل الشبكية وهذه أهم النتائج التي تحققها العملية، على الرغم من المضاعفات والآثار الجانبية التي يمكن أن ترافق هذه العملية كأي عملية جراحية أخرى إلّا أنّها لا تُعد عملية خطيرة كما أنَّ فرصة نجاحها مرتفعة جدًا.

التعافي بعد عملية استئصال الزجاجية

 العديد من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على سرعة الشفاء، حيث يقوم الطبيب ببعض التوصيات الضرورية للمريض ومن المهم جدًا الالتزام بها وتطبيقها لتجنب تعريض العين للمضاعفات والآثار الجانبية بالإضافة إلى التعافي بصور أسرع، من المحتمل أن تتضمن هذه التوصيات ما يلي:

  •  الالتزام بتعليمات الطبيب حول العناية بالعيون، حيث قد يحتاج المريض إلى قطرة العين بمضاد حيوي للحد من الإصابة بالعدوى كما قد يحتاج إلى تناول بعض الأدوية المسكنة التي تصرف دون الحاجة إلى صفة طبية للتخفيف من آلام ما بعد الجراحة، من الممكن أن يحتاج المريض إلى ارتداء عصابة العين -رقعة العين- لمدة يوم واحد أو أكثر قليلًا.
  •  في حال تم استبدال السائل الزجاجي بالغاز يُفضل على المريض تجنب السفر للحد من المضاعفات والبقاء في الجانب الآمن.
  •  الالتزام بمواعيد المراجعة التي يحددها الطبيب للتأكد من سلامة العين بعد العملية الجراحية.
  •  المراجعة الفورية للطبيب في حال ظهور تورمات في العين أو ازدياد حدة الألم أو انخفاض في مستوى الرؤية.
  •  يٌمكن سؤال الطبيب حول مدى تحسن الرؤية نتيجة إلى تضرر شبكية العين وتلفها بعد عملية استئصال الزجاجية.

الأسأله الشائعة

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟