fbpx

العلاجات التجميلية “الغير جراحية” لشد الوجه؟

العلاجات التجميلية "الغير جراحية" لشد الوجه؟

ما هي فوائد العلاجات التجميلية غير الجراحية؟

الرغم من أن العلاج التجميلي غير الجراحي لن يمنح نفس نتائج عمليات التجميل الجراحية على الأرجح “مثل عملية شد الوجه الجراحي” إلا أن علاجات التجميل الغير جراحية يمكن أن تكون فعالة جدًا في استهداف:

  • التجاعيد العميقة
  • فقدان حجم الوجه
  • لون البشرة وملمسها

ما العلاجات الأفضل؟

يحدد العلاج الأفضل حسب المكان المطلوب تغييره. وتتضمن الطلبات الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • شد الجلد
  • تقليل التجاعيد
  • الحصول على بشرة أكثر إشراقًا

وكل من ذلك يمكن معالجته دون اللجوء إلى الجراحة. ويمكن أن يساعد طبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل في تحديد نوع الإجراء الغير الجراحي المناسب للمريض.

تقليل التجاعيد وخطوط ما بين الحاجبين

العلاجات التجميلية "الغير جراحية" لشد الوجه؟

تُعتبر علاجات الحقن مثل توكسين البوتولينوم من الخيارات الأولى للمريض عندما يتعلق الأمر بالحد من ظهور التجاعيد وخطوط الحاجبين.

وتُعتبر تلك الحقن المشتقة من سموم البوتولينوم مثل وكسين البوتولينوم وديسبورت وجيوفو وزيومين آمنة بكميات صغيرة. وتعمل هذه العلاجات عن طريق منع الإشارات العصبية وتقلصات العضلات مؤقتًا في المناطق التي يتم حقنها فيها.

وهذه العلاجات آمنة وفعالة!  فهي تساعد في تحسين مظهر التجاعيد وخطوط التجهم، خاصة في المناطق حول العينين وبين الحاجبين. وقد تؤدي أيضًا إلى إبطاء تشكيل التجاعيد الجديدة أو خطوط التجاعيد عن طريق منع تقلص بعض عضلات الوجه.

وتشمل مخاطر حقن توكسين البوتولينوم وحقن المعدل العصبي ما يلي:

  • الاحمرار
  • التورم
  • كدمات
  • صداع عرضي
  • تدلي الجفن
  • انتشار السم من موقع الحقن “حالات نادرة”

تقليل التجاعيد واستعادة فقدان حجم الوجه

يُعبتر الفيلر الجلدي خيار آخر لتقليل التجاعيد. كما ويمكن أن يساعد الفيلر الجلدي أيضًا في استعادة الحجم المفقود لمناطق معينة من الوجه.

والفيلر الجلدي عبارة عن علاجات قابلة للحقن تتكون من مواد شبيهة بالهلام، مثل حمض الهيالورونيك أو حمض بولي إل-لاكتيك أو هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم. ويقوم الطبيب بحقن هذه المواد تحت الجلد.

وتتضمن بعض مواد الفيلر الشائعة ما يلي:

ويعد الفيلر خياراً جيداً لشد الوجه عبر الحقن، وهذا ما له أن يدعم عظام الخد أيضاً، ويعيد نفخ الذقن وخطوط الفكين، ويعزز ملامح الوجه لاستعادة وجه أكثر حيوية. وتستمر نتائج الفيلر الجلدي حوالي 6 إلى 12 شهرًا وقد تتطلب لمسات تعديلٍ للحفاظ على النتائج.

وللفيلر بعض المخاطر الصغيرة تتمثل في:

  • الكدمات
  • التورم
  • العدوى

ومن المضاعفات النادرة الأخرى موت الأنسجة. ويحدث هذا عندما تدخل مادة الفيلر في الأوعية الدموية وتعيق تدفق الدم إلى الجلد مما يتسبب في موت الأنسجة. ويمكن أن يكون هذا كارثيًا إذا لم يتم التعرف عليه مبكرًا وقد يؤدي إلى جروح في الأنف أو الشفتين أو الخدين.

ويجب التأكد من الحصول على العلاج بواسطة طبيب أو جراح تجميل من ذوي الخبرة الواسعة في إجراءات الفيلر وكونه مستعداً لعلاج أي مضاعفات محتملة.

شد الجلد

تفقد البشرة مرونتها مع التقدم ​​في العمر مما يؤدي إلى مظهر أكثر ارتخاء في الجلد. وغالبًا ما يستخدم الخبراء أحد علاجات شد الجلد القائمة على الطاقة للمساعدة في شد الجلد والحصول على وجه أكثر شبابًا، كالعلاجات التالية:

علاج Ultherapy

يعد علاج Ultherapy أحد الأساليب الشائعة غير الجراحية، والذي يوفر طاقة حرارية بالموجات فوق الصوتية لرفع ودعم طبقات الجلد العميقة حول منطقة الذقن والوجه.

وقد تشمل الآثار الجانبية لعلاج Ultherapy قصيرة المدى مايلي:

  • تنميل
  • تورم
  • احمرار
  • كدمات

الوخز بالإبر الدقيقة Microneedling

الوخز بالإبر الدقيقة عبر تقنية Microneedling هي طريقة شائعة تُستخدم للمساعدة في تكوين بشرة أكثر حزما ونعومة. ويستخدم الطبيب إبرًا صغيرة خلال هذا الإجراء لتوصيل الطاقة الحرارية للطبقات السفلية من الجلد. ويمكن أن يساعد ذلك في إنتاج أنسجة جلدية وكولاجين جديد. ويكون هذا الخيار مفيداً بشكل خاص للمشكلات المتعلقة بترهل وندبات وملمس الجلد.

وعلى الرغم من أنه يعتبر آمنًا لمعظم الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، إلا أن الإجراء قد لا يكون آمنًا للحوامل أو لأولئك اللذين يتناولون بعض أدوية حب الشباب.

وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا تهيجًا بسيطًا للجلد بعد العملية مباشرةً، بالإضافة إلى الاحمرار لبضعة أيام. وتشمل الآثار الجانبية الأقل شيوعًا ما يلي:

  • طول مدة الشفاء
  • التندب
  • الالتهابات

إجراءات تجديد الجلد

يمكن أن يساعد التقشير الكيميائي والتقشير السطحي بالكريستال وتقشير الجلد بالليزر في تحسين نسيج البشرة ونعومتها ومظهرها.

التقشير الكيميائي

يُعتبر التقشير الكيميائي خيارًا جيدًا عند الرغبة في تحسين نسيج البشرة أو عند المعانة من مشاكل في الصبغة.

وتستمر الآثار الجانبية عادةً بضعة أيام وتشمل الآثار الأكثر شيوعًا على ما يلي:

  • الاحمرار
  • تورم خفيف
  • الجفاف
  • اللدغ

ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية الأقل شيوعًا والأكثر خطورة على:

  • تندب أو تقرحات
  • التهابات
  • تلون الجلد

التقشير السطحي بالكريستال Microdermabrasion

غالبًا ما تستخدم تقنية التقشير السطحي الكريستالي Microdermabrasion كتقشير سطحي لتجديد لون البشرة وملمسها بشكل عام. ويعتبر علاجًا آمنًا لمعظم أنواع البشرة وألوانها.

ويتم إجراء هذا العلاج الطفيف التوغل في عيادة الطبيب ويستغرق عادةً حوالي ساعة مع أو بدون فترة نقاهة قليلة بعد العلاج.

ويمكن أن تساعد تقنية Microdermabrasion في تحسين مظهر:

  • التجاعيد والخطوط الدقيقة
  • أضرار أشعه الشمس
  • فرط تصبغ أو نمش الشيخوخة
  • ندبات حب الشباب
  • توسيع المسام
  • علامات التمدد

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة، والتي غالبًا ما تختفي بعد بضع ساعات من الإجراء، ما يلي:

  • الاحمرار
  • حساسية خفيف في الجلد
  • تورم طفيف

تقشير الجلد بالليزر

يعد تقشير الجلد بالليزر علاجًا غير جراحي آخر. يتم استخدامه غالبًا لعلاج:

  • مشاكل الجلد المرتبطة بالعمر
  • أضرار أشعه الشمس
  • ندبات حب الشباب
  • تفاوت لون البشرة

ويحدد الطبيب نوع الليزر الاستئصالي أو غير الاستئصالي حسب حاجة حالة المريض. ويزيل العلاج الاستئصالي الطبقات الخارجية من الجلد، بينما يحفز العلاج بالليزر غير الاستئصالي إنتاج الكولاجين تحت سطح الجلد دون إزالة الطبقة العليا.

وقد يستغرق الأمر عدة جلسات علاجية، لكن النتائج عادةً ما تستمر لعدة سنوات. ويستغرق التعافي عادةً عدة أيام، وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا على ما يلي:

  • الاحتراق
  • الضرر من أشعة الشمس
  • طفح جلدي أو احمرار
  • تورم

ما هي حدود عمليات شد الوجه الغير جراحي؟

تعتبر العلاجات غير الجراحية خيارًا ممتازًا لتقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة فضلاً عن تحسين لون البشرة وشدها. ومع ذلك، فإن هذه الإجراءات لها قيود.

فإن المرضى الذين يعانون تراخٍ شديد في الجلد في الجزء السفلي من الوجه والرقبة والعينين هم مثال على ذلك. حيث لا تكفي العلاجات غير الجراحية أحيانًا لتصحيح هذه المخاوف بشكل كامل. والنتائج أيضًا ليست دائمة وتتطلب عادةً صيانة.

لذلك من المهم العمل مع طبيب أمراض جلدية أو جراح تجميل معتمد يتمتع بخبرة واسعة في هذه التقنيات لتقليل المخاطر وتحقيق أقصى قدر من النتائج عبر أي إجراء.

الملخص

تقدم العلاجات التجميلية غير الجراحية نتائج طبيعية المظهر وفعالة من حيث التكلفة والمخاطر، وتتطلب وقتاً أقل مقارنة بعمليات التجميل الجراحية. ويمكن أن تكون العلاجات التجميلية غير الجراحية خيارًا فعالًا من أجل:

  • تقليل من ظهور التجاعيد وخطوط الحاجبين
  • إضافة الحجم والصلابة للبشرة
  • تحسين ملمس ونعومة البشرة

تميل الآثار الجانبية لعمليات شد الوجه غير الجراحي إلى أن تكون ضئيلة على الرغم من أن المخاطر والمضاعفات محتملة عبر أي تقنية كانت. وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • احمرار
  • تهيج
  • تورم
  • احتراق
  • الرقة وحساسية الجلد

لذلك من المهم دائمًا العمل مع طبيب أمراض جلدية أو جراح تجميل معتمد و ذو خبرة لتقليل المضاعفات المحتملة.

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟