fbpx

تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية المرنة

تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية المرنة هو الفحص الأكثر استخداما لفحص الحلق والهياكل المحيطة به. و يتم ذلك عبر التنظير الداخلي ، ويتم إجراؤه لتصور التشوهات ، أو لأخذ خزعة الأنسجة ، أو بهدف إزالة الأورام الصغيرة ، مثل الأورام الحميدة من المنطقة.

كما يتيح تنظير الحنجرة الليفي المرن للطبيب في رؤية المناطق التالية:

  • البلعوم الأنفي (مؤخرة الأنف)
  • البلعوم الفموي (مؤخرة الفم)
  • الحنجرة (صندوق الصوت)
  • البلعوم السفلي (مدخل ممر البلع)
تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية

ما هي فوائد تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية المرنة؟

تتمثل إحدى ميزات هذا النوع من تنظير الحنجرة في إمكانية التحكم في الكاميرا المرنة بدقة. مما يتيح للطبيب رؤية كاملة لحركة الحبال الصوتية. و أما الميزة الأخرى التي يتميز بها الإجراء فهي إن المريض لا يشعر إلا بقدر ضئيل من الانزعاج. ولا يتطلب وقتًا للشفاء وذلك نظرًا لأن المنظار الداخلي المستخدم في هذا الإجراء مصنوع من كابل ليفي ضوئي مرن رقيق. كما من السهل تحديد موعد عند الطبيب نظرًا لأن الإجراء يتم إجراؤه غالبًا في عيادة الطبيب.

ما هي أسباب إجراء التنظير ؟

يمكن إجراء تنظير الحنجرة الليفي المرن لتشخيص أي من الحالات التالية:

  • صعوبات في البلع أو عسر البلع
  • الأورام الحميدة الصوتية
  • العقد الصوتية
  • الورم الحبيبي الحنجري
  • خلل النطق التشنجي
  • سرطان الحنجرة
  • مشاكل أخرى في الحنجرة أو الحنجرة

يقوم الطبيب بإجراء تنظير مباشر للحنجرة كإجراء يسمح برؤية المنطقة بدون استخدام اليدين وذلك في حال تم استخدام تنظير الحنجرة كأداة تشخيصية قبل إجراء عملية جراحية أخرى

و قد يصعب تشخيص الحالات في الحنجرة أو الحنجرة و ذلك برجع الى لأن أعراض الاضطرابات المختلفة قد تكون متشابهة. و لهذا السبب  يتم التشخيص عادة من قبل فريق يضم أخصائي أنف وأذن وحنجرة ، و أخصائي أمراض النطق واللغة بالإضافة إلى طبيب الأعصاب أو أخصائي الجهاز الهضمي بحيث يتم النظر في جميع الاضطرابات المحتملة عند المريض.

كيفية إجراء تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية المرنة؟

يقوم أولاً الطبيب بوضع مخدر موضعي في مؤخرة الحلق لتخفيف أي إزعاج و من ثم  يتم إدخال منظار الحنجرة المرن في أنف المريض و تمريره إلى الحلق ووضعه بالقرب من المنطقة المصابة. و قد يشعر المريض أثناء العملية بإحساس غريب ناتج عن تمرير المنظار من خلال الأنف ولكن لن يؤثر ذلك على قدرته على التنفس حيث سيكون قادرًا على التنفس بشكل طبيعي.

و يبقى المريض مستيقظًا أثناء الإجراء  ، مما يمنح الطبيب رؤية أكثر دقة للأحبال الصوتية و يُطلب من المريض إصدار أثناء تنظير الحنجرة أصوات متحركة طويلة بطيئة مثل “إي” أو “آه” ، بحيث يمكن ملاحظة حركة الطيات الصوتية كما قد يلتقط الطبيب صور بكاميرا مصغرة ملحقة بنهاية النطاق لمزيد من التحليل و  قد يأخذ الطبيب أيضًا خزعة من الأنسجة من خلال المنظار الداخلي باستخدام أدوات جراحية دقيقة إذا لزم الأمر

بعد إجراء تنظير الحنجرة بالألياف الضوئية المرنة:

يعتبر تنظير الحنجرة الليفي المرن إجراءً غير مؤلم نسبيًا ويستغرق أقل من 30 دقيقة. و قد يشعر المريض بعد العملية بتورم الحلق وقد يشعر بمذاق مرير و لكن هذه الأعراض لم تدم طويلاً و  يمكن للمرضى العودة على الفور إلى الأنشطة العادية بمجرد انتهاء الفحص

ما هي مخاطر تنظيرَ الحنجرةَ بالأليافَ الضوئيةَ المرنة؟

يعتبر هذا الإجراء آمن للغاية ولكن تنطوي جميع أنواع تنظير الحنجرة على مخاطر طفيفة من تورم أو انسداد مجرى الهواء و هناك خطر أكبر من حدوث مضاعفات إذا كان المريض يعاني من انسداد جزئي بسبب الأورام الحميدة أو الأورام أو التهاب شديد في الحلق أو الحنجرة

قد يتطلب الانسداد الكامل لمجرى الهواء التنبيب الرغامي للمساعدة في التنفس على الرغم من ندرة حصول ذلك و هناك خطر طفيف من حدوث نزيف مفرط أو عدوى أو تلف الأنسجة المجاورة في حال  أُخذت خزعة.

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟