3 علاجات جراحية لتشنج الوجه النصفي في تركيا

يعتمد علاج تشنج الوجه النصفي على عدة عوامل، أهمها العوامل المسببة للمرض فيمكن أن يحدث نتيجة أسباب عديدة، منها: إصابة العصب القحفي السابع بضررٍ ما، أو بسبب ضغط بعض الأوعية الدموية الصغيرة على العصب الوجهي، أو قد يكون نتيجة انضغاط العصب الوجهي بسبب وجود بعض الأورام، أو قد يحدث أحيانًا من دون سببٌ يذكر.

وفي هذه المقالة سوف نتحدث على افضل 3 علاجات جراحية لتشنج الوجه النصفي فما يلي:

علاج تشنج الوجه النصفي في تركيا

ما هو تشنج الوجه النصفي 

تشنج الوجه النصفي ، المعروف أيضًا باسم التشنج اللاإرادي ، هو ارتعاش غير منضبط في عضلات الوجه على جانب واحد من الوجه. يتم التحكم في عضلات الوجه من خلال العصب الوجهي (العصب القحفي السابع) الذي ينشأ في جذع الدماغ ويخرج من الجمجمة أسفل الأذن ، حيث ينقسم إلى عدة فروع رئيسية. تنتقل هذه الفروع على طول الوجه لتصل إلى عضلات تعبيرات الوجه.

عصب الوجه هو عصب حركي حصريًا ، مما يعني أنه يحتوي على ألياف مخصصة للعضلات فقط. يوفر هذا العصب أوامر انقباض للعضلات التي تحرك الحاجبين والجفون والفم والشفتين وعضلة بلاتيسما في الرقبة. يؤدي تهيج العصب الوجهي إلى حدوث نبضات كهربائية غير طبيعية داخل العصب تنتشر بدورها على طول الألياف العصبية وتنتقل إلى العضلات. بمجرد أن تتلقى العضلات إشارة غير طبيعية ، فإنها تتقلص مسببة ارتعاشًا واضحًا. عادة لا تكون الوخزات مؤلمة ، لكنها قد تكون مربكة وتتعارض مع التعبير الطبيعي. عادة ، يصاب نصف الوجه بالكامل بإحراج المرضى. أحيانًا يكون هناك أيضًا درجة صغيرة من شلل الوجه ، أي ضعف عضلات الوجه بسبب خلل في العصب الوجهي.

أسباب تشنج الوجه النصفي

يتم التحكم بعضلات الوجه بواسطة العصب الوجهي (العصب السابع).

يتنبًًه العصب الوجهي فينقل الإشارات العصبية من الدماغ لعضلات الوجه.

يحدث تشنج نصف الوجه بسبب تنبيه العصب الوجهي بشكل متكرر لا إرادياً.

نتيجة لذلك يحصل ارتعاش لا إرادي متكرر في عضلات أحد جانبي الوجه.

يحدث تنبيه العصب الوجهي بشكل متكرر لأحد الاسباب التالية:

  • خلل في توضع وعاء دموي يضغط على العصب الوجهي (السبب الأشيع)
  • أذية رضية مباشرة للعصب الوجهي
  • كتلة ضاغطة كالورم تضغط على العصب الوجهي
  • أسباب غير معروفة

أعراض تشنج الوجه النصفي

  •  تشنج بالجفن يُسبب ارتجاف متكرر للعين (رفة) في أحد الجانبين
  • مع الزمن يٌشاهد أيضا تشنج بعضلات الوجه الأُخرى (الوجنتين وحول الفم)
  •  تحصل تشنجات أثناء النوم مما قد يسبب إزعاج للمريض وإيقاظه من النوم
  • تكون التشنجات بدون ألم بطبيعة الحال لكن تكون غير مريحة للمريض
  • في بعض الحالات يعاني البعض من ضعف بالسمع وطنين بالأُذن
  •  في الحالات المتقدمة حصول تشنج بالفك السفلي فيتجه الفك لأحد الجوانب
  • تزداد التقلصات شدة في حال تعرٌض المريض للتعب أو التوتر او الانفعال و البكاء

تشخيص تشنج الوجه النصفي

عادةً يتم تشخيص تشنج الوجه النصفي عن طريق الآتي:

  1. أخذ المعلومات المتعلقة بالتاريخ الطبي للمريض.
  2. الفحص البدني للمريض.
  3. سيقوم الطبيب بمراقبة هذه التشنجات في عضلات الوجه مع تحديد الفترة الزمنية للتشنجات، إضافة إلى تحديد مدى شدتها.
  4. قد يقرر الطبيب إجراء بعض الفحوصات التصويرية لمعرفة مسببات تهيج العصب الوجهي، ولاستبعاد احتمالية وجود أحد الأورام، وقد تشمل هذه الإجراءات ما يأتي:
    • التصوير المقطعي المحوسب (CT scan).
    • تصوير الأوعية الدموية (Angiography).
    • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

3 علاجات جراحية لتشنج الوجه النصفي

طرق العلاج تختلف حسب شدة الأعراض ودرجة الاستجابة نذكر منها:

1. العلاج بالأدوية

تشمل العلاجات الدوائية ما يأتي:

  • الأدوية المضادة للاختلاج، مثل: الفينيتوين (Phenytoin)، والغابابنتين (Gabapentin)، والكاربامازبين (Carbamazepine).
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

2. حقن البوتولينيوم (Botulinum injections)

حقن توكسين البوتولينوم وتدعى أيضًا بالبوتكس (Botox)، هي حقن مستخلصة من السم الذي تنتجه أحد أنواع البكتيريا والتي تدعى بـالمطثية الوشيقية (Clostridium botulinum).

وتعد هذه الحقن من العلاجات الأكثر فعالية والمستخدمة في معظم حالات تشنج الوجه النصفي كونها أقل توغلًا من العمل الجراحي.

يمكن إعطاء هذه الحقن في العضلات المتضررة، حيث أنها تعمل على شل تلك العضلات مؤقتًا وبهذا قد تحسن من التشنج الوجهي لمدة تصل إلى ستة أشهر.

قد يحتاج بعض المرضى عدة جرعات إضافية من هذه الحقن كل بضعة أشهر.

31066278 l

3. جراحة إزالة الضغط الوعائي (Microvascular decompression surgery)

عادةً يتم إجراء جراحة إزالة ضغط الأوعية الدموية الدقيقة عندما تتواجد بعض الشرايين الصغيرة في غير موضعها الطبيعي، بحيث تقوم بالضغط على العصب القحفي السابع.

وعلى الرغم من أن هذه الجراحة تعد أكثر توغلًا إلا أنها قد توفر راحة دائمة وفورية لتشنج الوجه النصفي، وتتضمن خطوات جراحة إزالة الضغط الوعائي بالآتي:

  1. يتم حلاقة منطقة صغيرة في مؤخرة الرأس.
  2. البدء بإجراءات التخدير العام.
  3. إحداث شقًا في تلك المنطقة.
  4. يتم العمل على الوصول إلى العصب السابع عن طريق إجراء فتحة صغيرة في الجمجمة، من ثم يتم رفع غطاء الدماغ المسمى بالجافية.
  5. يتم فصل الشريان المسبب للضغط عن طريق وضع مادة صغيرة تشبه الإسفنج بين الشريان والعصب الوجهي.

أعراض جانبية لحقنة البوتولينوم

قد تترافق حقنة البوتيلنيوم مع أعراض جانبية ك اضطرابات العضلات والتعب والشعور بالدوار وأعراض تشبه أعراض الحمى ومن الممكن أن يشاهد طفح جلدي و أيضًا جفاف بالفم وقد تحدث بشكل نادر أعراض خطيرة في حال زيادة الجرعة.

جراحة تخفيف ضغط الأوعية الدقيقة

في حال وجود اوعية دموية تقوم تضغط على العصب الوجهي يٌمكن أن يتم اللجوء للجراحة.

يقوم طبيب الجراحة العصبية بعمل فتحة بالجمجمة وكشف العصب الوجهي في نقطة خروجه من جذع الدماغ.

يتم تحديد الأوعية الدموية الملامسة للعصب ثم يستخدم الجراح لوحة معدنية صغيرة تقوم بفصل الوعاء الدموي عن العصب الوجهي.

علاج تشنج الوجه النصفي في تركيا

نتائج العمل الجراحي

في الحقيقة تحمل هذه الجراحة نتائج ممتازة مٌرضية للمريض في أغلب الحالات.

مٌعظم المرضى يخرجون من المشفى بعد يومين إلى ثلاث أيام من العملية.

في حال تم إجراء العملية بكفاءة وبواسطة جًًراح خبير تزول كافة الأعراض بشكل مباشر.

يُمكن في بعض الحالات أن تخف الأعراض إلى أن تزول بشكل كامل بعد أسبوع من الجراحة.

مخاطر العمل الجراحي

لا يوجد عمل جراحي خالي تماماً من المخاطر نذكر بعض الاختلاطات الوارد حدوثها:

بعض المصابين أبلغوا عن ضعف في عضلات الوجه بعد الجراحة مؤقتًا.

في حالات نادرة جداً تم الإبلاغ عن حالات فقدان بالسمع.

في الحقيقة يٌعتبر العمل الجراحي والذي يٌجرى بمراكز مٌتقدمة على يد جراحين أكفاء آمن إلى حد ما غالبًا.

هل يُعتبر تشنج الوجه النصفي مرض شائع

في الحقيقة يُعتبر مرض تشنج وجهي النصفي من الأمراض النادرة حيث يتعرض 11 شخص كل 100000 شخص حول العالم للإصابة ويحدث أكثر عند النساء بنسبة 2:1.

يٌشاهد بشكل اكثر شيوعًا في دول أسيا والبحر المتوسط.

بعض المصادر أشارت إلى أن نسبة حدوث تشنّج نصفي في الجانب الأيسر أكثر من الجانب الأيمن.

تقريباً بشكل شبه دائم يحصل التشنج في جانب واحد من الوجه لكن في حالات نادرة جداً قد يحدث تشنج الوجه في الجانبين.

الوقاية

في الحقيقة لا توجد طرق للوقاية من الإصابة بالمرض لكن يوجد طرق تؤدي الى التخفيف و السيطرة على تشنجات الوجه عن طريق تجنب العوامل التي تساعد على حدوث التشنجات مثل التوتر والقلق والتعب والانفعال.

بحسب الدراسات عمل تدليك او تمارين للوجه بالجهاز قد يٌساعد على تحسين الحالة لدى المُصاب.

أيضاً الحصول على قسط من الراحة وشرب القهوة باعتدال يساعد على تخفيف التشنجات.

أخذ كمية مناسبة من فيتامين د والمغنيزيوم تٌساعد أيضاً في تخفيف التشنجات.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا…….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟