علاج قلة الحيوانات المنوية

قلة الحيوانات المنوية هي حالة يوجد فيها أقل من 20 مليون حيوان منوي لكل مليلتر مكعب من السائل المنوي.

عندما يكون عدد الحيوانات المنوية منخفضًا، فإن هذا يقلل من فرص إخصاب البويضة والحمل بعد الجماع.

علاج قلة الحيوانات المنوية

ومع ذلك، على الرغم من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، لا يزال هناك العديد من الرجال الذين يتمتعون بالخصوبة، وإذا كنت تعرف سبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية، فيمكنك زيادة العدد وحل المشكلة.

في بعض الحالات، أُجبر الأزواج على الخضوع لعلاجات الخصوبة لزيادة فرصهم في الإنجاب، بينما وصل آخرون إلى النقطة التي أجبروا فيها على الخضوع لعملية الإخصاب في المختبر.

العوامل المؤثرة في صحة الحيوانات المنوية

تعتمد صحة الحيوانات المنوية على عدة عوامل أهمها:

عدد الحيوانات المنوية

في الحالة الطبيعية، يتراوح عدد الحيوانات المنوية بين 1.5-200 مليون حيوان منوي لكل مليلتر من السائل المنوي. إذا كان عدد الحيوانات المنوية أقل من 10 ملايين حيوان منوي لكل مليلتر، فهذا يعتبر علامة على ضعف الحيوانات المنوية وبالتالي ضعف خصوبة الذكور، مما قد يعرض الرجل إلى للعقم.

حركة الحيوانات المنوية

الحيوانات المنوية هي خلايا متحركة تتحرك عبر الجهاز التناسلي للأنثى. يجب أن تكون حركة الحيوانات المنوية بالسرعة الصحيحة بحيث تمر عبر عنق الرحم وتصل إلى قناتي فالوب حيث توجد البويضة في انتظار الإخصاب. في ظل الظروف العادية، يجب أن يتحرك 40٪ على الأقل من الحيوانات الحيوانات المنوية مناسبة للإخصاب.

شكل وبنية الحيوانات المنوية

الحيوانات المنوية الطبيعية لها رؤوس بيضاوية وذيول طويلة. تتأثر بنية الحيوانات المنوية بعوامل مختلفة أهمها التدخين، الالتهابات السابقة، دوالي الخصية، ارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى المشاكل الخلقية وما إلى ذلك. يمكن علاج هذه المشاكل بالأدوية أو الجراحة في حالة فشل الحمل من خلال الطرق الطبيعية، يمكن اللجوء إلى طرق الإنجاب المساعدة مثل التلقيح الاصطناعي أو الحقن المجهري.

أعراض قلة الحيوانات المنوية

بشكل عام، العَرَض الوحيد لانخفاض عدد الحيوانات المنوية هو صعوبة الحمل، ولكن في بعض الحالات يكون نقص الحيوانات المنوية بسبب الهرمونات، تليها العلامات العامة للمرض، مثل:

  • قلة الأداء الجنسي، من خلال صعوبة الاستثارة والحفاظ على الانتصاب لفترات طويلة من الزمن.
  • الخصيتين مؤلمة أو منتفخة أو بارزة.
  • انخفاض كمية الشعر في الوجه أو الجسم.

لذلك، يجب على أي زوجين يواجهان صعوبة في الحمل لأكثر من عام، أو لديهما أحد الأعراض المذكورة أعلاه، الذهاب إلى الطبيب.

علاج قلة الحيوانات المنوية

أسباب وعوامل خطر قلة الحيوانات المنوية

إنتاج الحيوانات المنوية عملية معقدة تبدأ مع ما تحت المهاد والغدة النخامية، حيث تفرز الهرمونات التي تحفز الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية، ثم يتم ضخ الحيوانات المنوية من الخصيتين عبر الأسهر إلى البروستاتا، حيث يتم إفراز السائل المنوي.

أثناء القذف، يخرج السائل المنوي الذي يحتوي على الحيوانات المنوية من الجسم عبر مجرى البول في القضيب.

أسباب قلة الحيوانات المنوية

إذا كان هناك خلل في أي من المراحل المذكورة أعلاه، يمكن أن يسبب ذلك مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية ويؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وفي كثير من الحالات يكون سبب نقص الحيوانات المنوية غير معروف، ولكن في بعض الحالات يكون ذلك بسبب التالية:

دوالي الخصيتين 

يمكن أن يؤدي تورم الخصيتين وتدليهما إلى رفع درجة حرارة الجسم والتأثير على إنتاج الحيوانات المنوية.

العدوى الجرثومية

هناك بعض أنواع العدوى التي تسبب التهاب الخصيتين، والتي يمكن أن تمزق قناة نقل الحيوانات المنوية وتعيق مرورها كليًا أو جزئيًا.

يمكن أن تكون هذه الملوثات ناتجة عن أمراض تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الزهري أو السيلان، ولكن هناك أيضًا أمراض جهازية أخرى تؤثر على الخصيتين وتسد مسار الحيوانات المنوية، مثل الحصبة الألمانية والتهاب البروستاتا.

القذف العكسي

يمكن أن تتسبب بعض الحالات، مثل مرض السكري والتصلب المتعدد وإصابات الحبل الشوكي وغيرها، في إفراز السائل المنوي في المثانة بدلاً من القذف من القضيب.

اضطرابات هرمونية

قد تؤدي أوجه القصور في هرمون التستوستيرون والهرمون الملوتن والهرمون المنبه للجريب إلى تقليل إنتاج الحيوانات المنوية وإضعاف خصوبة الذكور.

الاضطرابات الكروموسومية

مثل متلازمة كلاينيفنتر، يتسبب في أن يكون لدى الرجال كروموسوم X واحد وكروموسوم Y.

أسباب أخرى

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون سبب فقد النطاف:

  • الإصابة بالداء الزلاقي.
  • السرطانات بمختلف أنواعها.
  • انسداد ميكانيكي في القنوات المنوية.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • التعرض لمواد كيميائية.
  • المعادن الثقيلة.
  • الإشعاع.
  • الدورة الدموية المزمنة وارتفاع درجة الحرارة في منطقة الخصية.

كل هذه يمكن أن تكون أسبابًا محتملة لانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

علاج قلة الحيوانات المنوية

عوامل الخطر

يمكن أن يكون أسلوب الحياة الخاطئ من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض مثل:

  • شرب الكحول بكميات كبيرة.
  • تعاطي مختلف أنواع المخدرات والمنشطات.
  • التدخين.
  • التوتر.
  • الضغط النفسي المتواصل.
  • نقص الفيتامينات.
  • زيادة الوزن الكبيرة.

مضاعفات قلة الحيوانات المنوية

تشمل مضاعفات نقص الحيوانات المنوية أو عدم وجودها بشكل رئيسي: المضاعفات النفسية الناتجة عن الإجهاد، وعدم الراحة النفسية الناتجة عن العقم.

تشخيص قلة الحيوانات المنوية

عملية عد الحيوانات المنوية في مليلتر من السائل المنوي عن طريق المجهر، والتي يمكن أن يقوم بها الإنسان أو الكمبيوتر، وحتى إذا تم التأكد من أن عدد الحيوانات المنوية منخفض بالفعل، فلا يزال من الضروري التأكد من أن المشكلة هي مصدر مشكلة الخصوبة.

تشمل الاختبارات الشاملة الأخرى التي قد يقوم بها الطبيب لتشخيص المرض ما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية للخصيتين: للتحقق من وجود ندبات.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية الشرجية: يمكن أن ينظر إلى البروستاتا والأنابيب التي تحمل السائل المنوي وتشخيص أي انسداد.
  • اختبار البول بعد القذف: يمكن تشخيص القذف المرتجع.
  • الاختبارات الهرمونية والجينية: تشخيص الأمراض الجهازية.
  • خزعة الخصية: يتم إجراؤها في المراحل النهائية من التشخيص.

على الرغم من استخدام العديد من الاختبارات اليوم لتشخيص سبب نقص الحيوانات المنوية، لا تزال هناك حالات لا توجد فيها إجابات والسبب غير معروف.

علاج قلة الحيوانات المنوية

يرتبط علاج انخفاض عدد الحيوانات المنوية بالأسباب الرئيسية لانخفاض عدد الحيوانات المنوية، لذلك يمكن علاجه من خلال:

العملية الجراحية

يمكن أن تساعد الجراحة إذا كان السبب هو ارتفاع درجة حرارة الخصيتين بسبب الدوالي، أو في حالة انسداد الأسهر.

المضادات الحيوية

إذا كان السبب هو التهاب الخصية، يمكن أن تساعد المضادات الحيوية في قتل البكتيريا التي تسببت في العدوى.

ومع ذلك، في بعض الحالات، تصبح الشقوق الخصية غير قابلة للعلاج بحيث لا يمكن استعادتها.

الأدوية

عندما يكون السبب هو نقص هرمون أو مشكلة جهازية أخرى، يمكن أن يساعد الدواء في موازنة الخلل الهرموني.

التخصيب المخبري

في الحالات التي يكون فيها العلاج غير فعال، يمكن اللجوء إلى الإخصاب في المختبر، حيث يكون الإخصاب ممكنًا حتى مع انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

كيفية منع انخفاض عدد الحيوانات المنوية؟

  • يمكن منع انخفاض عدد الحيوانات المنوية من خلال:
  • التوقف عن التدخين.
  • عدم تناول الكحوليات.
  • عدم تناول المخدرات.
  • عدم التعرض للضغط.
  • عدم التعرض للحرارة.
  • المحافظة على الوزن.
  • عدم التعرض للمواد السامة.

العلاجات البديلة

لم يتم إثبات جدوى العلاج بالفيتامينات والمكملات الغذائية علميًا إلا إذا كان السبب نقصًا في إحدى هذه المواد. هناك بعض التوصيات في الطب التكميلي لأخذ ما يلي:

  • فيتامين ج.
  • فيتامين هـ.
  • فيتامين ب12.
  • الزنك.
  • السيلينيوم.
  • الجينسينغ.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقراء أيضا…..

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟