نوبات الصرع و 10 خرافات يتداولها المجتمع

نوبات الصرع من أكثر الأمراض المساء فهمها في المجتمع  صرحت منظمة الصحة العالمية (WHO) Trusted Source أن الصرع يؤثر على حوالي 50 مليون شخص حول العالم. حيث يعيش معظم المصابين في بلدان منخفضة أو متوسطة الدخل.

و يذكر أن نوبات الصرع هي العرض الأساسي لمعظم المصابين. وتأتي النوبة بسبب زيادة النشاط الكهربائي في الدماغ حيث يمكن أن تؤثر على بقية الجسم.

ولكن غالبا ما يساء فهم المرض. و يحاط بهالة من الخرافات و فيما يلي نوبات الصرع و 10 خرافات يتداولها المجتمع!!.

نوبات الصرع

لا يستطيع الشخص المصاب العمل!

هذه مجرد خرافة فأن معظم الأشخاص المصابين بالصرع  أو الذين يعانون من نوبات الصرع يمكنهم العمل بشكل طبيعي ولكن مع الالتزام بالأدوية.وهناك ايضا أطباء يعانون من المرض نفسه.

و لكن  يوجد حالات قليلة تؤدي إلى حرمان الأشخاص من العمل وتشمل هذه الحالات أن يكون المريض  (طيارًا أو سائق).

يعتبر الصرع مرض معدي:

أكد الخبراء أن الصرع لا يمكن أن ينتقل من شخص لآخر وهذا يؤكد ان المرض ليس معديا حسب بعض الخرافات القديمة.

ووفقًا لـ WHOTrusted Source   “لا يزال سبب المرض غير معروف في حوالي 50 من الحالات على مستوى العالم”.

و سوف نذكر بعض الأسباب المحتملة للصرع:

  • تلف الدماغ الذي حدث أثناء الولادة أو بعدها مباشرة
  • تشوه دماغي ذو أصول وراثية
  • إصابات شديدة في الرأس
  • السكتة الدماغية
  • التهابات الدماغ مثل (التهاب السحايا أو التهاب الدماغ)
  • بعض المتلازمات الجينية
  • أورام الدماغ

الأشخاص المصابون بـ نوبات الصرع غير مستقرين عاطفياً :

أكد بعض الأطباء أن مرضى الصرع ليسوا مضطربين عاطفيا. ولكن ذكر بحث مختصر عن نوبات الصرع بأن الأشخاص المصابين هم أكثر عرضة لأن يكونوا غير مستقرين عاطفياً.

ومن المؤكد أن النوبة تحدث في أي وقت هذا قد يسبب بعض القلق بالنسبة للمصاب
ولكن أظهرت العديد من الدراسات بأن معظم مرضى الصرع سعداء!. و يمكنهم السيطرة على معظم حالات الصرع باستخدام (العلاج الأحادي ، أو الدواء).

يفقد جميع المصابين بالصرع وعيهم و يصابون بالتشنج أثناء النوبات:

هناك أكثر من 40 نوعًا مختلفًا من النوبات وليس من الضروري أن يفقد كل من يعاني من الصرع وعيه ويتشنج أثناء النوبة. 

أكدت دراسات جمعية الصرع انه ليست كل النوبات تنطوي على حركات اهتزاز. ويمكن أن يختلف شكل النوبات فعلى سبيل المثال :

قد يظل شخص ما “فارغًا” لبضع ثوان أو قد يتجول في الأرجاء و يكون في حالة تشوش.

من الأفضل كبح شخص ما أثناء تعرضه لنوبة:

من الأعراض المميزة لنوبة الصرع التي تستمر من مدة 30-90 ثانية أنها غير قابلة للكبح. مما يعني أنها لا تتوقف عند محاولة السيطرة على الشخص ومع ذلك يفضل تواجد شخص الى جانب المصاب أثناء النوبة 

كما يمكن أن يتم تصوير النوبة باستخدام الهاتف الخلوي مما قد يساعد الطبيب على اتخاذ الإجراءات الملائمة لهذه الحالة .

نوبات الصرع المؤلمة!

جاء في إحدى الدراسات عن معاناة  0.9% فقط من 5133 مريضًا أثناء النوبة او الألم العضلي. حيث من المحتمل أن يعاني بعض الأشخاص من الألم بعد النوبة. وذلك بسبب السقوط او الاصابة اثناء النوبة أو بسبب تقلصات العضلات لفترات طويلة.

قد يعاني بعض الأشخاص من الصداع قبل النوبة أو أثناءها أو بعدها:

هنالك نوع من أنواع الصرع وهو (الصرع الحساس للضوء). وعادة ما تحدث النوبة عند تعرض الأشخاص المصابين للإضاءة القوية كما يمثل هذا النوع من الصرع 5% فقط من حالات الصرع

وبالنسبة للأشخاص المصابين ليست الإضاءة القوية فقط هي التي يمكن أن تسبب النوبة حيث يمكن أن تؤدي المحفزات البصرية الأخرى مثل (الأنماط والأشكال المتحركة )إلى تحفيزها أيضًا.

لا ينبغي أن تحصل حالة حمل لدى المصابين بالصرع:

أوضح الأطباء أن حالة الحمل لدى الأشخاص الذين يعانون من نوبات شديدة الخطورة. بأنهم  يرون طبيب التوليد بضع مرات أكثر من الأشخاص الذين لا يعانون من نوبات صرع. ومن الممكن أيضا أن  تتم متابعتهم من قبل أطباء الأعصاب خلال هذه الفترة”

ونذكر أن بعض أدوية النوبات ليست آمنة للاستخدام أثناء الحمل. ولكن أصبح هناك في عام 2021 العديد من الأدوية الآمنة لكل من الأم والطفل.

قد يبتلع الناس لسانهم أثناء النوبة:

هذه خرافة اخرى وفي الواقع أنه لا يمكن ابتلاع الأشخاص المصابين لسانهم بأي حال من الأحوال. ومع ذلك   من المحتمل أن يقوم المصابين بالصرع أثناء النوبة بتكسير أسنانهم ويعضون أيضًا شفاههم أو لسانهم.

لا توجد علاجات لـ نوبات للصرع !

هذه ايضا خرافة حيث انه لا يوجد علاج للصرع بشكل كلي ولكن هناك مجموعة من العلاجات المتاحة للمساعدة ..

حيث اوضحت دراسات ان الأدوية المضادة للصرع نجحت عند العديد من الأشخاص في منع النوبات.

وفقًا لجمعية الصرع من المحتمل أن يتوقف 7 من كل 10 أشخاص مصابين بالصرع عن النوبات بمجرد تناولهم الدواء المناسب.

مع العلم انه يوجد أفراد قد لا يستجيبون للأدوية!.

و يوجد خيارات أخرى للعلاج مثل

  • الجراحة.
  • وتحفيز العصب المبهم.
  • وايضا بعض الانظمة الغذائية.

علاج نوبات الصرع في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟