الفرق بين الليزر والليزك للعيون في تركيا

الفرق بين الليزر والليزك للعيون تتعرض العين للعديد من المشاكل الصحية التي تستدعي التدخل والإجراءات الطبية، ومن أبرز هذه الإجراءات الطبية عمليات تصحيح النظر للعيون مثل عمليات الليزر وعمليات الليزك التي شاع انتشارها في الفترة الأخيرة، تختلف عمليات الليزر والليزك في عدة جوانب، فالمريض الذي لا تناسبه عملية الليزر قد يكون مرشحاً لليزك على الرغم من اشتراكهما في بعض القواسم، فعمليات الليزك هي إحدى أنواع جراحات الليزر، وسنتعرف في هذا المقال على الفرق بين عملية الليزك والليزر للعيون.

الفرق بين الليزر والليزك للعيون في تركيا

الفرق بين الليزر والليزك للعين: تعريف عام

ما الفرق بين الليزر والليزك؟ من إحدى الأسئلة التي قد تخطر على بال العديد من الأفراد الذي يودون القيام بإجراء جراحة العين، ولمعرفة الفروق الأساسية بينهما لا بدّ من شرح مفصل لكل منهما يوضح مختلف المعلومات التي تتعلق بكلا الجراحتين، وهي الآتية:

1. الليزر

إن جراحة العين بالليزر، عادةً ما تشير إلى عملية إعادة تشكيل الطبقة الصافية من العين، والتي تُعرف باسم القزحية، وتتم إعادة تشكيل الطبقة هذه من خلال استخدام الشعاع الضوئي المركز والذي يطلق عليه اسم الليزر.

الجدير بالعلم أن خيار الفرد لإجراء جراحة العين بالليزر يُعد خيارًا آمنًا وفعالًا خاصةً إذا كان الفرد المصاب ليس من ضمن المرشحين المثاليين لعملية الليزك.

2. الليزك

عملية الليزك الجراحية، هي من العمليات الجراحية الشائعة التي تعمل على تصحيح الرؤيا للأفراد الذين يعانون من قصر النظر، أو طول النظر، أو حتى الأفراد المصابين باللابؤرية.

أما بالنسبة إلى كيفية تطبيقها فهي تتم من خلال تركيز الضوء على شبكية العين في منطقة الجزء الخلفي من العين.

الفرق بين الليزر والليزك للعين: الخصائص

من الممكن معرفة الفرق بين الليزر والليزك من خلال معرفة أهم الخصائص التي تتميز بها كل منهما، فمن أهم وأبرز هذه الخصائص الآتي:

1. خصائص الليزر

إن من أهم الخصائص التي تندرج تحت هذا النوع من جراحات العيون الآتي:

  • يكون وقت التعافي وقدرة الفرد على الرؤيا بوضوح مرةً أخرى عادةً أبطأ عند القيام بهذه الجراحة إذ قد تستغرق فترة الشفاء ما يقارب الأسبوعين، ولكن بالنسبة إلى الشفاء التام فقد يستغرق 3-6 أشهر في أغلب الحالات.
  • تُعد التكلفة قليلة عند مقارنتها بتكلفة العمليات الأخرى.
  • يُعد الليزر الخيار الأفضل بالنسبة للأفراد المعرضين لخطر إصابة العين، مثل: الرياضيين، أو أيّ من الوظائف الأخرى.
  • يجب أن يتقيد الأفراد المرشحون لإجراء جراحة الليزر ببعض المعايير اللازمة، مثل: التمتع بصحة جيدة بشكل عام، ووصفة طبية للعدسة الثابتة وذلك لأن الليزر لا يعمل على إيقاف قصر النظر أو طول النظر الذي لا يزال في حالة تقدم.
  • قد تُسبب جراحة الليزر الشعور ببعض الآلام والإحساس بوجود جسم غريب، لذلك عادةً ما ينصح بأخذ قيلولة في الساعات الأولى القليلة من إجراء هذه الجراحة.
  • قد يعاني الفرد خلال أول أسبوع أو أسبوعين من إجراء العملية من الرؤيا الضبابية، والحساسية الزائدة من الضوء، والالتهابات.
  • يجب عدم التعرض للأشعة البنفسجية خاصة خلال فترة الشفاء.
  • قد يلزم استخدام بعض أنواع القطرات المرطبة للعين من أجل تجنب المعاناة من جفاف العين في بعض الحالات.

2. خصائص الليزك

من أبرز الخصائص التي تتميز بها جراحة الليزك الآتي:

  • يشعر الشخص ببعض الآلام الطفيفة الخفيفة.
  • لا تحتاج إلى أيّ من الضمادات أو حتى الغرز.
  • يمكن أن يقوم الطبيب المختص بتعديل أي تغييرات في الرؤية مع تقدم العمر.
  • لا يوجد حاجة إلى استخدام العدسات، أو النظارات في أغلب الحالات.
  • تعد علاج مناسب لأغلب الحالات المصابة، سواء طول أو قصر نظر أو غيرها.
الفرق بين الليزر والليزك للعيون

الفرق بين الليزر والليزك للعين : المخاطر

إن من أهم المخاطر التي تُسببها كل من جراحة الليزر والليزك للعيون، هي الآتية:

1. مخاطر الليزك

على الرغم من أن العديد من الأفراد يفضلون إجراء جراحة الليزك إلا أن هناك بعض المخاطر التي من الممكن أن تُسببها في بعض الأحيان، والتي من أبرزها الآتي:

  • جفاف العين.
  • المعاناة من الوهج، والهالات، بالإضافة إلى الإصابة بالرؤية المزدوجة.
  • الإصابة باللابؤرية.
  • المعاناة من بعض مشاكل السديلة.
  • فقدان الرؤيا في بعض الأحيان.

2. مخاطر الليزر

من أبرز المخاطر التي تترتب على إجراء جراحة الليزر للعين، الآتي:

  • المعاناة من الوهج والهالات السوداء، بالإضافة إلى الإصابة بالرؤية المزدوجة في بعض الحالات.
  • سوء التصحيح، أو الإفراط في التصحيح، أيّ أن المصاب بحاجة إلى القيام بالمزيد من الجراحة.
  • المعاناة من اللابؤرية في حال إزالة الأنسجة بشكل غير متساوي، وبهذه الحالة يجب استخدام العدسات اللاصقة، أو النظارات، أو حتى القيام بالمزيد من الجراحة.
  • حدوث بعض التغييرات في الرؤية أو فقدانها في بعض الأحيان، وذلك ناجم عن المضاعفات التي يُسببها إجراء الجراحة.

الفرق بين الليزر والليزك متعددة مثل:

الفرق بين الليزر والليزك للعين من ناحية الآلية

: فعملية الليزر تستخدم ضوء الليزر لعلاج تغير شكل القرنية والذي يؤدي لمشاكل في الرؤية مثل اللابؤرية وقصر النظر. بينما في الليزيك يتم استخدام أداة ذات شفرة رفيعة لعمل طرف في القرنية قبل أن يقوم ضوء الليزر الفوق البنفسجي بإعادة تشكيل القرنية.

الفرق بين الليزر والليزك للعين من ناحية وقت فترة التعافي

: فمن الجدير بالذكر أن الوقت اللازم للتعافي بعد عملية الليزيك يكون أقصر، فهو يكون حوالي بضعة أيام، لذلك فالتعافي بعد الليزيك يكون أسرع، إلا أن التعافي التام يتم بعد أشهر. 

الأختلاف بين الليزر والليزك من ناحية الأعراض الجانبية: فبعد عملية الليزك لا يشعر المريض بألم أو انزعاج خلال فترة التعافي، لكنه يشعر بحرقة في العينين يمتد لعدة ساعات بعد العملية إلا أنه لا يدوم. 

الفرق بين عملية الليزك والليزر للعيون من حيث الخطورة: تعد عملية الليزك أشد خطورة، وذلك بسبب الإجراءات المتبعة فيها، ومن المخاطر المحتملة في عملية الليزك: جفاف العينين، والتغيرات في النظر، واللابؤوية بالإضافة للالتهابات المحتملة. 

خصائص الليزر للعيون من ناحية معايير الاختيار:

ومن الجدير بالذكر أن الشروط والمعايير اللازم توافرها في المريض تتطابق في كلتا العمليتين ومن أبرز هذه الشروط: 

  • أن يكون العمر أكثر من 18 سنة.
  • أن لا يكون هنالك تغيير شديد في مدى الرؤية بأخر سنة.
  • يجب ان لا تكون المريضة حامل أو مرضع.
  • أن لا يعاني المريض من أمراض تحسسية شديدة للعين.
  • لا يعاني المريض من أمراض مزمنة تؤثر عالعين مثل السكري.
  • أن لا يكون شكل قرنية العين رقيقاً لدرجة أنها لا تصمد في هذه العمليات. 

الفرق بين الليزك والليزر من حيث المتابعة بعد العملية: فبعد عملية الليزر يتوجب على المريض ارتداء الضمادات التي يتم إزالتها لاحقاً، بينما في الليزك لا تلزم مثل هذه الضمادات. 

الفرق بين الليزك والليزر من ناحية التكلفة: تتقارب العمليتين من حيث التكلفة إلا أن الليزر مكلفة أكثر، وذلك نتيجة لإجراءات المتابعة بعد العملية، ومن الجدير بالذكر أن كلتا العمليتين لا تغطى من قبل التأمين الصحي في أغلب الحالات. 

متى يلجأ المريض لعملية الليزر أو الليزك؟

أبرز الحالات التي يلجأ فيها المريض لعملية الليزر أو الليزك هي:

لا يستطيع المريض ارتداء العدسات اللاصقة ولا يفضل ارتداء النظارات الطبية لأسباب تجميلية وجمالية.

يرغب المريض في الإشتراك ببعض الأنشطة التي لا يمكن القيام بها أثناء ارتداء نظارات طبية.

يعاني المريض من مشكلات بصرية تستدعي هذه الإجراءات، ومن الأمثلة عليها:

  • قصر النظر.
  • طول النظر.
  • اللابؤرية.

ما هي الإجراءات التشخيصية قبل عملية الليزر والليزك؟

من الجدير بالذكر أنه يتم إجراء قياسات لعيون المريض لتقييم سمك وشكل وقوة القرنية باعتبارها إجراءات تشخيصية روتينية قبل عملية الليزر والليزك، بالإضافة إلى ذلك، يتم إجراء فحص كامل للعين من الجزء الأمامي (الجزء المسيل للدموع) إلى الجزء الخلفي (شبكية العين). كما يقوم طبيب العيون أيضاً بتقييم وصفة النظارات الطبية الحالية للمريض. ويمكن استخدام العديد من تقنيات التشخيص المتخصصة مثل: محلل استجابة العين، وراسم الخرائط القرنية.  

وهنالك بعض الاجراءات الروتينية الأخرى التي يجب اتباعها قبل عمليات الليزر والليزك مثل: عدم ارتداء العدسات اللاصقة لثلاثة أسابيع قبل العملية، بالإضافة لإزالة أي مكياج على العين قبل الذهاب للعملية.

كيف يختار المريض بين العمليتين؟

يعتمد اختيار المريض بين العمليتين على العديد من العوامل، وينصح باللجوء إلى الطبيب أو الأخصائي القادر على تحديد الأنسب لكل مريض اعتماداً على حالته الصحية بشكل عام وحالة العين بشكل خاص. 

ما هي العوامل التي يجب أن يأخذها المريض في الحسبان قبل إجراء عملية الليزك أو الليزر؟

من أبرز العوامل التي يجب أخذها بالحسبان قبل القيام بعملية الليزك أو الليزر ما يلي:

  • خبرة الطبيب أو الأخصائي الذي يقوم بالعملية.
  • التكلفة المادية.
  • المكان أو المستشفى الذي تعقد به العملية.

المتابعة الصحية بعد عملية الليزك أو الليزر

يجب على المريض اتباع خطوات معينة بعد عملية الليزك أو الليزر لضمان استمرار نجاحها ومن هذه الخطوات نذكر ما يلي:

  • عدم فرك العين.
  • عدم السباحة أو استخدام حمام ساخن لمدة أسبوعين بعد العملية.
  • استخدام المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب التي تكون بشكل قطرات على مكان العملية لفترة من الوقت.
  • زيارات المتابعة الدورية لدى الأخصائي أو الطبيب

الخلاصة

عملية الليزر والليزك تهدفان إلى نفس الغاية وهي تصحيح النظر، وعلى الرغم من الأمور المشتركة بينهما إلا أن هنالك بعض الاختلافات أيضاً، ويقوم الطبيب بتحديد الخيار الأنسب للمريض اعتماداً على عدة عوامل وبحسب حالة كل مريض.

الأسأله الشائعه

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا…….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟