علاج ضوئي حركي (الضوئي الديناميكي) في تركيا

إن علاج ضوئي حركي ، المعروف بالعلاج الضوئي الديناميكي ، يساعد في القضاء على الخلايا الضارة، بما في ذلك خلايا السرطان، باستخدام عقاقير متخصصة تسمى المحسسات الضوئية أو عوامل التحسس الضوئي، حيث ينشط الضوء هذه الأدوية، ويخلق تفاعلاً كيميائيًا يدمر تلك الخلايا، فما هي المخاطر المحتملة منه؟

علاج ضوئي حركي (الضوئي الديناميكي) في تركيا

ما هو علاج ضوئي حركي

العلاج الضوئي الديناميكي هو أحد أشكال العلاج التي تتضمن استخدام الدواء الحساس للضوء ومصدر الضوء لتدمير الخلايا غير الطبيعية، ويمكن استخدامه لعلاج بعض أمراض الجلد والعيون بالإضافة إلى بعض أنواع السرطان.

لا يحمل كل من الدواء أو مصدر الضوء أي تأثير وحدهما، لكن عندما يتعرض الدواء للضوء فإنه يصبح فعالاً ويسبب ردة فعل من شأنها تدمير الخلايا القريبة. يسمح هذا للمناطق الصغيرة غير الطبيعية من الأنسجة بالتعافي دون الحاجة لعملية جراحية.

دواعي استخدام العلاج الضوئي الحركي

يمكن استخدام هذه التقنية لعلاج الخلايا غير الطبيعية في أجزاء الجسم التي يمكن أن يصل إليها مصدر الضوء، مثل الجلد والعينين والفم وأنبوب الطعام (المريء) والرئتين.

تشمل الحالات التي يتم علاجها أحيانًا باستخدام العلاج الضوئي الحركي ما يلي:

  • التقران السفعي.
  • مرض بوين .
  • سرطان الخلايا القاعدية .
  • التنكس البقعي.
  • مريء باريت.

يمكن أن يشفي العلاج بالضوء بعض أنواع السرطان إذا تم استخدامه في المراحل المبكرة، أو يوفر الراحة من الأعراض في الحالات الأكثر تقدمًا.

علاوة على ذلك، يمكن علاج بعض أنواع السرطان الأخرى، بالإضافة إلى الثآليل وحب الشباب ومرض باجيت خارج الثدي.

ماذا يحدث خلال العلاج الضوئي الديناميكي؟

يتضمن العلاج الضوئي الديناميكي مرحلتين:

التحضير:

أولاً، يجب على المريض الحضور إلى المستشفى أو العيادة لإعطائه الدواء الحساس للضوء.

يعتمد شكل الدواء على المنطقة التي ستخضع للعلاج، فقد يكون على شكل كريم أو حقنة أو مشروب مخصص.

عندما يتم إعطاء المريض الدواء يُطلب منه الذهاب إلى المنزل والعودة بعد بضعة ساعات أو أيام، فهذا يعطي للدواء فرصة التكوّن على الخلايا غير الطبيعية.

العلاج بالضوء:

لاحقاً، يتوجب على المريض العودة إلى المستشفى أو العيادة للعلاج بالضوء.

سيشمل ذلك مصباح أو ليزر يضيء على منطقة المعالجة لمدة تتراوح من 10 إلى 45 دقيقة تقريباً.

لعلاج الخلايا غير الطبيعية داخل الجسم، كما هو الحال في الرئتين، سيتم تمرير منظار داخلي (أنبوب مرن) إلى جسم المريض لتسليط الضوء.

في بعض الأحيان يمكن استخدام مخدر موضعي لتخدير منطقة العلاج، أو قد يُعطى المريض دواء لمساعدته على الاسترخاء أثناء العملية.

علاج ضوئي حركي

أنواع أدوية العلاج الضوئي الديناميكي

تمت الموافقة على أدوية العلاج الضوئي الحركي في الولايات المتحدة لعلاج السرطان، وفيما يلي نوعان من أكثرها استخدامًا:

  • بورفايمر الصوديوم

بورفايمر الصوديوم، ويسمى أيضًا بالفوتوفرين ، هو محسس ضوئي واسع الاستخدام للغاية ومدروس، ويتم تنشيطه بواسطة الضوء الأحمر من الليزر.

تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج المرضى الذين يعانون من أنواع معينة من سرطانات المريء والرئة، وتجري دراسات على أنواع أخرى من السرطان.

  • حمض أمينوليفولينك

حمض أمينوليفولينك هو دواء يوضع مباشرةً على الجلد، ويتم استخدامه لعلاج التقران السفعي، وهي حالة جلدية يمكن أن تصبح سرطانية. إنه يستعمل فقط على الوجه أو فروة الرأس، ويستخدم ضوء أزرق خاص بدلاً من ضوء الليزر لتنشيط هذا الدواء.

يبحث العلماء دائمًا عن أدوية العلاج الضوئي الحركي جديدة وطرق جديدة لمنحها. كما يتم أيضًا دمجه مع أنواع أخرى من العلاج، مثل الجراحة والعلاج الإشعاعي.

تشمل الاحتمالات المستقبلية علاجات مركبة أخرى مع أدوية العلاج بالضوء، بالإضافة إلى أدوية جديدة يمكن أن تستهدف الخلايا السرطانية بشكل أفضل، وتسمح للضوء بالتغلغل بشكل أعمق.

هل هناك مخاطر ومضاعفات جانبية للعلاج الضوئي الديناميكي؟

يعد العلاج الضوئي الديناميكي من سبل العلاج الآمنة، على الرغم من أن هناك بعض المضاعفات الجانبية الشائعة، مثل:

  • الشعور بالحرق أو الوخز أثناء العلاج بالضوء، الأمر الذي يزول فور انتهاء العلاج.
  • إن تم حقن الدواء، قد يعاني المريض من حساسية الجلد والعينين لضوء الشمس والأضواء الداخلية لمدة 6 أسابيع. تحدث إلى طبيبك عن الأمور الواجب عليك القيام بها لحماية عينيك وجلدك خلال هذه الفترة.

تعتمد المضاعفات الجانبية الأخرى المحتملة على المنطقة التي تمت معالجتها، فمثلاً:

  • إذا تم علاج الجلد، فقد يصبح أحمر أو منتفخ أو متقرح لبضعة أيام. وفي بعض الأحيان قد يصبح الجلد غامق أو فاتح اللون، وقد يكون هناك بعض من تساقط الشعر. عادةً ما يكون هذا الأمر مؤقت، لكنه قد يصبح دائم في بعض الحالات.
  • قد يسبب علاج الفم أو المريء أو الرئتين السعال أو سعال الدم أو صعوبة في البلع والألم عند التنفس أو ضيق التنفس، ويكون هذا بشكل مؤقت.


ماذا يحدث بعد العلاج الضوئي الديناميكي؟

  • إن كان العلاج قد تم على البشرة فسيتم تغطيته بضمادة، والتي يجب أن تبقى مكانها طوال اليوم.
  • يتوجب على المريض تجنب كشط أو لمس المنطقة المعالجة والمحافظة على إبقائها جافة قدر الإمكان.
  • عندما يسمح للمريض بإزالة الضمادة، يمكن له الاغتسال والاستحمام بشكل طبيعي مع ضرورة مراعاة لمس المنطقة المعالجة بلطف.

توقعات ما بعد العلاج بالضوء

يعود معظم الأشخاص إلى أنشطتهم اليومية فورًا بعد العلاج الضوئي الحركي، ويحتاج بعض الأشخاص إلى اتخاذ خطوات إضافية لحماية الجلد والمساعدة في التئام منطقة العلاج.

قد يوصي طبيبك بتغطية منطقة العلاج للمساعدة في حماية الجلد، كذلك قد تحتاج إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة لفترات قصيرة من الوقت اعتمادًا على جهاز التحسس الضوئي الذي يستخدمه طبيبك.

قد تشمل هذه التغييرات في نمط الحياة، ما يلي:

  • البقاء في المنزل.
  • تجنب الأضواء الداخلية المباشرة أو الساطعة أو القوية.
  • ارتداء القبعات والملابس الواقية لتجنب أشعة الشمس الطبيعية.
  • الابتعاد عن البيئات التي قد ينعكس فيها الضوء، مثل الشواطئ.
  • عدم استخدام مجففات الشعر من نوع الخوذة.
  • عدم استخدام مصابيح القراءة القوية.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا…….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟