6 نصائح للتغلب على الشعور بالوحدة

6 نصائح للتغلب على الشعور بالوحدة

كيف يمكنك مساعدة شخص عزيز عليك يعاني من الوحدة؟

أنت قلق على والدتك. قبل الوباء، كنت تزورها كل أسبوع مع أطفالك الصغار. لقد أحبوا اللعب في حديقتها وتناول البسكويت المصنوع في المنزل. كنت تأخذ والدتك إلى المواعيد الطبية والرحلات الصغيرة. ومع ذلك، فقد اتخذت القرار الصعب نظرًا لإصابتها بمرض رئوي مزمن، بعدم مواصلة الزيارات العائلية الشخصية. أنت تتصل بها يوميًا، لكنها تبدو حزينة وقلقة بشكل متزايد. ما الذي تستطيع القيام به؟

ما هي الوحدة وكيف تؤثر على الصحة؟

 الوحدة هي حالة ذهنية ذاتية للشعور بالانفصال عن الآخرين. إنها تختلف عن العزلة الاجتماعية – يمكنك أن تكون وحيدًا حتى عندما تكون محاطًا بأشخاص تهتم لأمرهم. ويمكن أن تنجم الوحدة عن ذكريات فقدان شخص ما، أو عن طريق الشعور بسوء الفهم من قبل الآخرين، أو من خلال وجود علاقات غير مرضية عاطفياً، أو من خلال الوصول الأقل إلى العلاقات بسبب تغير ظروف الحياة. وفقًا للدراسات، تعد الوحدة واحدة من أكبر المخاوف الصحية التي يوجهها الناس فهي تعادل تدخين 15 سيجارة يوميًا، ويبدو أنها أسوأ على صحتك من السمنة، وقد تزيد من خطر الوفاة بنسبة 29٪.

الشعور بالوحدة والانتحار

لا يبدو من المستغرب أن التقارير عن كل من الشعور بالوحدة والانتحار قد زادت بشكل كبير في السنوات الأخيرة. وفقًا لاستطلاع حديث أجري في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن أكثر من ثلاثة من كل خمسة أشخاص يعتبرون أنفسهم الآن وحيدين. وتظهر البيانات أن معدلات الانتحار زادت بأكثر من الثلث من 1999 إلى 2018. على الرغم من أن الدراسات لم تحدد ما إذا كانت الوحدة تسبب الانتحار، فقد أظهرت ارتباطًا بين الوحدة والأفكار والسلوكيات الانتحارية المستقلة عن الاكتئاب. يجب أن يكون تقليل الشعور بالوحدة من أولويات الصحة العامة. وإذا لم يتم التعامل مع الوحدة، فقد يُساهم ذلك في أزمة انتحار محتملة.

6 نصائح للتغلب على الشعور بالوحدة

ما الذي يمكنك فعله لمنع الشعور بالوحدة ومساعدة من تحب؟ على الرغم من عدم توفر بيانات كافية لتحديد أكثر الإجراءات فعالية للتعامل مع الوحدة، إلا أن المبادئ التالية قد تساعد في إرشادك أنت وأحبائك حيث يجب القيام بها يومياً.

تواصل بشكل هادف مع العائلة والأصدقاء.

على الرغم من أن التكنولوجيا يمكن أن تساعد في تعزيز الاتصالات، إلا أنها غير كاملة فقد تم بالفعل الربط بين وسائل التواصل الاجتماعي و زيادة الشعور بالوحدة.

تواصل بطريقة تناسبك بشكل أفضل سواء عن طريق الهاتف أو عبر الدردشة المرئية أو من خلال تطبيق الهاتف المحمول أو حتى عن طريق التحدث مع جيرانك عبر السياج أو في الحديقة.

قم بالشكر.

يمكن أن تقود الوحدة الناس إلى التركيز على أنفسهم وعلى صعوباتهم. إسعي إلى التعبير تقديرك للأصدقاء والعائلة والغرباء.

ركز على ما يمكنك تغييره. إن قضاء الوقت في التفكير في وضعك الحالي يمكن أن يديم الوحدة؛ وبدلاً من ذلك، ركز انتباهك على شيء ما تحت سيطرتك واعمل عليه.

استمتع بكونك مشغولا.

أكمل واجباتك الروتينية أو اقضِ مزيد من الوقت في الكتابة أو ابحث عن هواية جديدة واسمح لنفسك بالخوض في نشاط جديد. أطلق العنان لإبداعك.

إزالة السلبية.

أحط نفسك بالأشخاص والأنشطة التي تجلب لك السعادة. وفكر في أخذ استراحة من الأخبار، أو على الأقل قلل من مشاهادتها.

وتشير البيانات إلى أن مجرد الابتسام يمكن أن يجعلك تشعر بتحسن.

كن لطيفًا ومتفهمًا وصبورًا.

اعمل على معاملة نفسك والآخرين بتعاطف. يمكن أن يساعد الانخراط في تفاعلات ممتعة من هم حولك أيضاً. وقد يؤدي هذا إلى روابط أعمق.

طوّر روتينًا يوفر التوازن والألفة.

ضع خطة يومية تتضمن نشاطًا بدنيًا، ووقتًا للتواصل مع أحبائك، ومشروعًا أو هواية ومتعة تبعث على الاسترخاء.

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟