إجراء جراحة موس والعلاج في تركيا

يتم إجراء جراحة موس لعلاج عدة أنواع من سرطان الجلد، مثل: سرطان الخلايا القاعدية (Basal cell carcinoma)، والورم الميلانيني الخبيث (Melanoma).

إجراء جراحة موس والعلاج في تركيا

تكمن الفائدة في إجراء جراحة موس مقارنة بالجراحة التقليدية في قدرتها على إزالة الخلايا السرطانية بدون إلحاق ضرر في الأنسجة السليمة الأخرى.

متى يوصى بإجراء جراحة موس؟

عادةً ما تكون إجراء جراحة موس مفيدة في حالة سرطانات الجلد التي:

– يُحتمل تكرار حدوثها أو التي تكرر حدوثها بعد علاج سابق.

– توجد في المناطق التي ترغب فيها بالاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الأنسجة السليمة، مثل الأنسجة حول العين، والأذن، والأنف، والفم، واليدين، والقدمين والأعضاء التناسلية.

– تكون لها حدود يصعب تحديدها.

– تكون كبيرة الحجم أو عدوانية.

مضاعفات إجراء جراحة موس

– النزف.

– العدوى.

– وجع مؤقت أو دائم حول منطقة العملية الجراحية، إذا تمزقت الأطراف العصبية الصغيرة.

– الشعور بضعف مؤقت أو دائم في منطقة العملية الجراحية إذا كان الورم كبيرًا وتم قطع العصب العضلي.

– الشعور بحكة أو ألم حاد في المنطقة المصابة.

– ندبة متضخمة (الجدرة).

إجراء جراحة موس والعلاج في تركيا

هل توجد تحضيرات أو توصيات معينة قبل إجراء جراحة موس؟

– من المهم اختيار طبيب حاذق ومدرب على هذا النوع من الجراحة.

– أطلع جراحك على أي أدوية أو مكملات تتناولها، بما في ذلك أي أدوية لتسييل الدم. قد تؤثر بعض المكملات على فرص الإصابة بالنزف بعد الجراحة.

–  ارتدِ ملابس مريحة غير رسمية.

الحالات التي تستدعي إجراء جراحة موس

يوجد بعض الحالات التي تستدعي إجراء جراحة موس، مثل ما يأتي:

  • عودة ظهور السرطان بعد العلاج الأولي.
  • وجود نسيج ندبي في مكان السرطان.
  • وجود السرطان في منطقة حساسة، مثل: الجفون، والأنف، والأذنين، والشفتين.
  • عدم القدرة على تحديد أطراف السرطان بشكل واضح.
  • نمو السرطان بشكل سريع.

ما قبل إجراء العملية

يجب إجراء بعض الفحوصات قبل إجراء العملية، كما يجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها قل الجراحة.

أثناء إجراء الجراحة

يتم استخدام التخدير الموضعي في هذه الجراحة، ثم يبدأ الطبيب بإجراء بعض الشقوق في الجلد وإزالة جميع الأنسجة المصابة بالسرطان مع تجنب الإضرار بالخلايا الأخرى قدر الإمكان.

كيفية إجراء جراحة موس

في أغلب الحالات، يدوم الإجراء بضع ساعات. ولكن نظرًا لأنه قد يكون من الصعب معرفة مدى انتشار الورم بالجلد بمجرد النظر إلى سطحه، غالبًا ما ينصح الأطباء بحجز يوم كامل للإجراء.

وسيتم تحديد المنطقة المصابة بقلم خاص وحقنها بمخدر موضعي، لذا لن تشعر بعدم الراحة أثناء الإجراء. وبمجرد أن يبدأ مفعول المخدر، سيستخدم الجراح مشرطًا لإزالة طبقة رقيقة من الجزء المرئي من السرطان، ثم يتم وضع ضمادة مؤقتة على الجرح. ولا يستغرق هذا إلا بضع دقائق.

ثم يأخذ الجراح هذه الأنسجة إلى المختبر لتحليلها. وعادةً ما يستغرق هذا الجزء من الإجراء ساعة أو أكثر، ولن يستطيع مغادرة عيادة الجراح حتى ينتهي الإجراء. وسيتم قطع عينة الأنسجة إلى أجزاء وفحصها باستخدام مجهر.

ويهتم الجراح اهتمامًا كبيرًا بتدوين المكان الدقيق حيث تمت إزالة كل قطعة من الأنسجة عن طريق عمل تخطيط. وبهذه الطريقة، إذا تم العثور على منطقة صغيرة من السرطان في قطعة واحدة من الأنسجة، فإن الجراح يعرف بدقة أين تستكمل الجراحة.

وقد يُزيل الجراح طبقة إضافية من الأنسجة من المنطقة المصابة، مع مراعاة إزالة الأنسجة المصابة بالسرطان مع ترك الأنسجة السليمة قدر الإمكان. ومرة أخرى، ستنتظر بينما يفحص الجراح الأنسجة في المعمل.

وستتكرر العملية حتى إزالة آخر عينة من الأنسجة التي تكون خالية من السرطان. تمكن إعادة إعطاء أدوية التخدير الموضعي عند الضرورة. وبعد استئصال الورم السرطاني بالكامل، قد يترك الجرح يُندمل من تلقاء نفسه او يتم استخدام غُرز لإغلاق الجرح. وقد تكون هناك حاجة لنقل الجلد من منطقة مجاورة.

إذا كانت منطقة الجراحة شاسعة أو معقدة، فقد يغلق الجراح مؤقتًا الجرح ثم يقوم بإحالتك إلى جراح آخر ليجري لك جراحة ترميمية لإصلاح الجرح.

هل تقضي إجراء جراحة موس على السرطان بالكامل وتضمن عدم عودته؟

إحدى مزايا جراحة الموس هي أنك تعرف نتائجك على الفور، وعادةً لا تغادر موعدك حتى يُزال كل سرطان الجلد. لكن، على الرغم من امتلاك إجراء جراحة موس معدلاً عاليًا من نسب شفاء سرطان الجلد، فدائمًا ما ستكون عرضة لخطر بسيط لمعاودة الإصابة بالسرطان أو الإصابة بسرطان آخر في الجلد.

ويزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد مرة أخرى لدى الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الجلد، مقارنةً مع الأشخاص الذين لم يصابوا بسرطان الجلد من قبل. وما يصل إلى نصف الأشخاص ممن لديهم الأنواع الأكثر شيوعًا لسرطان الجلد سيصابون بسرطان الجلد مرة أخرى في غضون خمس سنوات. لهذا، من المهم الالتزام بزيارات المتابعة والفحوص الدورية.

ما بعد الجراحة

تختلف فترة الشفاء من شخص لآخر تبعًا لحجم الورم الذي تم إزالته، ويجب متابعة المريض للتأكد من التئام الجرح بالشكل الصحيح.

* المصادر

WHAT IS MOHS SURGERY?

Mohs Surgery

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا…….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟