الأم البديلة ( استئجار الرحم)

الأم البديلة ( استئجار الرحم)

لا يزال هناك بعض الجدل حول استخدام الأم البديلة لإنجاب طفل. والعملية القانونية صعبة أيضًا لأنها تختلف من دولة إلى أخرى. ومع ذلك فإن تأجير الرحم خيار لك و لشريكك سواء كان ذلك بسبب مشاكل الخصوبة أو لأسباب أخرى.

 اكتشف كيف يكون وأعرف ما إذا كان مناسبًا لك!

ما هي الأم البديلة او مايعرف بـ استئجار الرحم أو “الرَّحِمُ الظِّئْر”؟

هناك نوعان للأم البديلة

النوع التقليدي ويدعى الأم البديلة: وهي امرأة يتم تلقيحها صناعياً بالحيوانات المنوية للأب. ثم تحمل الطفل وتسلمه لك ولشريكك لتربيته. والأم البديلة هي الأم البيولوجية للطفل. هذا لأن بيضتها هي التي تم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية للأب. ويمكن أيضًا استخدام الحيوانات المنوية المُتبرَعة.

النوع الثاني يدعى تأجير الرحم: ويحصل بواسطة تقنية “الإخصاب في المختبر” حيث يتم جمع البويضات من الأم، وتخصيبها بالحيوانات المنوية من الأب، ثم وضع الجنين في رحم الأم البديلة. يحمل الرحم البديل الطفل حتى الولادة. وليس للأم البديلة أي روابط جينية بالطفل لأنها لم تكن بيضتها المستخدمة.

يُطلق على الرحم البديل اسم “الأم الوالدة” ومع ذلك، لا تزال الأم البيولوجية هي المرأة التي تم تخصيب بيضتها.

يعتبر تأجير الأرحام أقل تعقيدًا من الناحية القانونية. هذا لأنه يحافظ كلا الوالدين على روابط وراثية بالطفل. ونتيجة لذلك، أصبح تأجير الرحم أكثر شيوعًا من “الأم البديلة” التقليدي. يولد حوالي 750 طفلًا في ألولايات المتحدة الامريكية كل عام باستخدام تأجير الرحم الحملي.

من سيحتاج إلى استئجار الرحم ؟

إذا كنتي امرأة يمكنك التفكير في بديل الحمل لعدة أسباب:

مشاكل طبية في الرحم

قد خضعتِ مسبقاً لعملية استئصال الرحم.

الحالات التي تجعل الحمل مستحيلاً أو محفوفاً بالمخاطر بالنسبة لك، مثل أمراض القلب الحادة

إذا حاولت الحمل ولم تستطع باستخدام مجموعة متنوعة من تقنيات المساعدة على الإنجاب، مثل التلقيح الاصطناعي.

وقدمت هذه البدائل أيضًا الأبوة كخيار للأشخاص الذين قد لا يتمكنون من تبني طفل، ربما بسبب سنهم أو حالتهم الاجتماعية.

أين يمكنك أيجاد الأم البديلة؟

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها العثور على أم بديلة:

الأصدقاء أو العائلة


في بعض الأحيان يمكنك أن تطلب من صديق أو قريب أن يكون بمثابة أم بديلة. وهو مثير للجدل إلى حد ما. ولكن بسبب التكلفة العالية لاستئجار الرحم والمسائل القانونية المعقدة التي تثيرها حول حقوق الوالدين، يمكن أن تكون إدارة العلاقة الأسرية التي تم اختبارها أسهل نسبياً.

بشكل عام، لا يشجع تأجير الأرحام ضمن الأسرة وخصوصاً إذا كان الطفل يحمل نفس الجينات العائلية لأحد البدائل من ذوي القربي المباشرة.

المشافي ومراكز الاخصاب

تساعدك مراكز الإخصاب في العثور على بديل وإجراء كافة الترتيبات المتعلقة بذلك كما أنهم يتولون جمع أي رسوم يتم تمريرها بينك وبين البديل، مثل دفع نفقاتها الطبية.

كيفية اختيار الأم البديلة

لا يوجد في الوقت الحالي أي لوائح بشأن من يمكن أن تكون الأم البديلة. لكن الخبراء يتفقون على بضع نقاط حول كيفية اختيار بديلة ما.

يجب عليك اختيار التي:

  • ·لا يقل عمرها عن 21 عامًا.
  • أنجبت بالفعل طفلًا سليمًا واحدًا على الأقل، لذا فهي تفهم بشكل مباشر المخاطر الطبية للحمل والولادة والمسائل العاطفية المتعلقة بالترابط مع المولود الجديد.
  • ·تجتاز فحصًا نفسيًا من قبل أخصائي الصحة العقلية للكشف عن أي مشاكل تتعلق بالتخلي عن الطفل بعد الولادة
  • توقع عقدًا حول دورها ومسؤولياتها في الحمل، مثل رعاية ما قبل الولادة والموافقة على إعطائك الطفل بعد الولادة.

حول الاستعانة بالأم البديلة

يجب أن تخضع الأم البديلة لفحص طبي للتأكد من أن يكون لديها حمل صحي كامل المدة. وتقترح المنظمة أن تحصل على اختبارات للتحقق من الأمراض المعدية مثل الزهري والسيلان والكلاميديا وفيروس نقص المناعة البشرية والفيروس المضخم للخلايا والتهاب الكبد B و C.

يجب أن يخضع البدائل للاختبارات للتأكد من أن لديهم مناعة ضد الحصبة والحصبة الألمانية وجدري الماء. وقد ترغب أيضًا في أن تطلب منها إجراءً طبيًا “لرسم خريطة” للرحم بصريًا، الأمر الذي يمكن أن يساعد الطبيب في التحقق من احتمالية حملها. ويجب أن يكون للأم البديلة طبيبها الخاص أثناء الحمل بدلاً من استخدام طبيبك الخاص.

اقرأ أيضا :

2 تعليقان

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟