fbpx

5 أسئلة عن جراحة زرع القرنية

5 أسئلة عن جراحة زرع القرنية

ان القرنية هي الطبقة الشفافة في مقدمة العين التي تساعد على تركيز الضوء حتى يتمكن الشخص من الرؤية بوضوح. وقد تتلف لسبب من الأسباب وفي حال حصول ذلك فقد يُلجا إلى استبدالها عبر إزالة القرنية كلها أو جزء منها. وتأتي القرنية الجديدة من الأشخاص الذين اختاروا التبرع بهذا النسيج عندما ماتوا. ويمكن لعملية زرع القرنية (رَأْبُ القَرْنِيَّة) في أن تعيد الرؤية وتقلل من الاحساس بالألم وتحسن من مظهر القرنية. خصوصا إذا كانت بيضاء اللون ومنتدبة.

1- متى تجرى جراحة زرع القرنية؟

تعمل زراعة القرنية على تصحيح العديد من مشاكل العين، بما في ذلك:

  • تندب القرنية بسبب إصابة أو عدوى
  • عدوى تسبب تقرحات القرنية 
  • تمخر القَرْنِيَّة وهي حالة طبية تؤدي إلى انتفاخ القرنية 
  • ترقق القرنية أو تورمها
  • وجود أمراض عينية وراثية مثل حَثَلُ فوكس ” Fuchs’ dystrophy
  • مشاكل ناجمة عن عملية جراحية سابقة للعين

وهنالك عدة أنواع  من عمليات زرع القرنية نذكر منها:

زراعة القرنية بسمك كامل

يتم استبدال جميع طبقات القرنية إذا قام الطبيب بإجراء عملية رَأْبُ القَرْنِيَّةِ النَّافِذ حيث يقوم الجراح بخياطة القرنية الجديدة على العين بغرز أرق من الشعر. وقد يلجأ إلى هذا الإجراء إذا كانت الإصابة شديدة في القرنية أو انتفاخ وتندب سيئان.

زرع القرنية بسمك جزئي

أثناء رَأْبُ القَرْنِيَّةِ الصُّفَاحِي العميق (DALK) يقوم الجراح بحقن الهواء لرفع وفصل الطبقات الوسطى الرفيعة والسميكة من القرنية، ثم يزيلها ويستبدلها ويلجأ لهاذا الاجراء من أصيب بقرنيته ولكن الإصابة لم تؤثر على الطبقات الداخلية. ونلاحظ ان وقت الشفاء مع هذا الإجراء أقصر من زرع كامل السماكة. 

رأب القرنية الغشائي:

يعاني حوالي نصف الأشخاص الذين يحتاجون إلى عمليات زرع القرنية من مشكلة في الطبقة الداخلية من القرنية.

إن عملية رأب القرنية البطاني بتجريد غشاء ديسميه (DSEK أو DSAEK) هو النوع الأكثر شيوعًا من عمليات رأب القرنية البطاني. حيث يزيل الجراح البطانة وغشاء ديسميه الموجود فوقها مباشرة ثم يستبدلها ببطانة وغشاء لا يزال مرتبطًا بالسدى (الطبقة الوسطى الأكثر سمكًا في القرنية) ليستطيع التعامل مع النسيج الجديد دون إتلافه.

اما الخيار الثاني وهو رأب القرنية البطاني وغشاء ديسميه (DMEK)فتزرع البطانة وغشاء ديسميه من دون دعم طبقة السدى ولكن أنسجة المتبرع هنا تكون رقيقة وهشة للغاية لذا يصعب التعامل معها أثناء العملية الجراحية ولكن نلاحظ هنا أن وقت الشفاء من هذا الإجراء يكون أسرع.

والخيار الثالث يستهدف للأشخاص المصابين بضمور فوكس وكانت القرنية المحيطية لديهم صحية بما يكفي لملئها بالخلايا حيث تتم إزالة بسيطة للجزء المركزي من الغشاء الداخلي فقط وبدون زرعة.

وتعتبر هذه العمليات الجراحية خيارات جيدة للأشخاص الذين يعانون من تلف القرنية في الطبقة الداخلية فقط لأن التعافي أسهل.

2- كيف تبدو الجراحة؟

قبل الخضوع لعملية جراحة زرع القرنية سيقوم الطبيب بطلب عدة فحوصات واختبارات للتأكد من صحة المريض وكما يجب التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل أسبوعين الإجراء ومثال على ذلك دواء الأسبرين ويجب أيضا استعمال قطرات العين التي تحتوي المضادات الحيوية اليوم السابق لعملية الزراعة لأجل المساعدة في منع العدوى, وأثناء العملية سيكون المريض تحت التخدير الموضعي و تجرى العملية بالكامل عن طريق المجاهر ويستغرق الإجراء حوالي 30 دقيقة الى ساعة وبعد انتهاء العملية يمكن للمريض العودة للمنزل في نفس اليوم.

3- ماذا عن ما بعد العملية؟

بعد انتهاء العملية سيضع المريض رقعة للعين لمدة يوم لأربعة أيام حتى وقت التئام الطبقة العليا من القرنية. من المرجح أن تكون العين حمراء وحساسة للضوء ومن الممكن الشعور ببعض الألم وبعض الانزعاج المؤقت.

 ومرة ثانية سيصف الطبيب قطرات للعين لتقليل فرص الإصابة بالالتهابات وسيطلب منه المراجعة الطبية في اليوم الثاني بعد الجراحة ثم عدة مرات خلال الأسبوعين التاليين وأيضا خلال السنة الأولى.

وأما بالنسبة لمن خضعوا لعمليات الزرع (DSEK وDMEK ) فيطلب من المريض الاستلقاء أثناء النهار في بعض الأحيان والنوم بشكل مسطح على ظهره في الليل و لبضعة أيام. وكما بالتأكيد سيتعين على المريض حماية عينيه من أية إصابة كانت بعد الجراحة.

4- ما هي المضاعفات المحتملة بدء العملية؟

تعتبر عملية زرع القرنية إجراءً آمناً إلى حدٍ ما لكنها عملية جراحية لذا تنطوي على بعض المخاطر منها:

  • قد يرفض الجسم (الجهاز المناعي) الأنسجة المتبرع بها وتحدث هذه المشكلة 1/10 من عمليات الزرع ويتم حل هذه المشكلة عن طريق قطرات العين
  • حدوث عدوى
  • نزيف
  • ارتفاع ضغط العين (مياه زرقاء)
  • إعتام عدسة العين
  • تورم القرنية
  • انفصال الشبكية وهذا يحدث بسبب ابتعاد الجزء الخلفي من العين عن وضعها الطبيعي

5- ما هي نتائج هذه العملية:

يستعيد الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع القرنية جزءًا على الأقل من رؤيتهم لكن كل حالة مختلفة وقد يستغرق الأمر بضعة أسابيع وحتى عام حتى تتحسن نتائج الرؤية كما نلاحظ أن في بعض الحالات قد يصبح البصر أسوأ قبل أن يبدأ بالتحسن.

كما يجب أن يراجع المريض طبيب العيون مرة أو مرتين كل عام وعادة ما تستمر الأنسجة المتبرع بها مدى الحياة.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟