صحة الرئتين 5 طرق للحفاظ عليها

5 طرق للحفاظ على صحة الرئتين

صحة الرئتين يرغب معظم الناس في التمتع بصحة أفضل. لكن نادرًا ما يفكرون في حماية رئتيهم والحفاظ عليها.

وفقًا لمصادر موثوقة، فإن أمراض الجهاز التنفسي المزمنة كانت السبب الرئيسي الثالث للوفاة في عام 2010.

والحقيقة هي أن رئتيك، تمامًا مثل قلبك ومفاصلك وأجزاء أخرى من جسمك، تتقدم في العمر بمرور الوقت. ويمكن أن تفقد قوتها وتصبح أقل مرونة، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

ولكن من خلال تبني عادات صحية معينة، يمكنك الحفاظ على صحة الرئتين بشكل أفضل،

1- لا تدخن أو توقف عن التدخين

ربما تعلم بالفعل أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة. لكن هذا ليس المرض الوحيد الذي يمكن أن يسببه. وفي الواقع، يرتبط التدخين بمعظم أمراض الرئة، بما في ذلك مرض الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي مجهول السبب والربو.

في كل مرة تدخن سيجارة ، تستنشق آلاف المواد الكيميائية في رئتيك ، بما في ذلك النيكوتين وأول أكسيد الكربون والقطران. هذه السموم تضر رئتيك. وتجعل من الصعب على رئتيك تنظيف نفسها، وتهيج الأنسجة وتسبب التهابها.  كما تضيق مجاري الهواء لديك، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة.

2- تمرن على التنفس بقوة

إلى جانب تجنب السجائر، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي أهم شيء يمكنك القيام به للحفاظ على صحة رئتيك.

تمامًا كما تحافظ التمارين على شكل جسمك، فإنها تحافظ على رئتيك أيضًا.

عند ممارسة الرياضة، ينبض قلبك بشكل أسرع وتعمل رئتيك بجدية أكبر. يحتاج جسمك إلى المزيد من الأكسجين لتغذية عضلاتك. فتكثف رئتيك نشاطهما لتوصيل هذا الأكسجين مع طرد ثاني أكسيد الكربون الإضافي.

3- تجنب التعرض للملوثات

يمكن أن يؤدي التعرض للهواء الملوث إلى إتلاف رئتيك وتسريع الشيخوخة. فيمكن لرئتيك عندما تكون شابة وقوية مقاومة هذه السموم بسهولة ولكن مع تقدمك في السن، تفقد الرئتين بعضاً من القدرة على هذه المقاومة، وتصبح أكثر عرضة للعدوى والأمراض.

4- منع الالتهابات

يمكن أن تكون العدوى خطيرة وبشكل خاص على رئتيك، خاصة مع تقدمك في العمر. أولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض الرئة كالانسداد الرئوي المزمن معرضون بشكل أكبر لخطر العدوى. حتى كبار السن الأصحاء يمكن أن يصابوا بسهولة بالالتهاب الرئوي إذا لم يكونوا حذرين.

5- تنفس بعمق

إذا كنت مثل كثير من الناس، فأنت تأخذ أنفاسًا ضحلة من صدرك، وتستخدم جزءً صغيراً فقط من رئتيك. يساعد التنفس العميق على تنظيف الرئتين ويخلق تبادلًا كاملًا للأكسجين. فتأتي الأنفاس الضحلة من الصدر، وتأتي الأنفاس العميقة من البطن، حيث يجلس الحجاب الحاجز.

قم بالتمارين اللازمة وانتبه إلى ارتفاع بطنك وهبوطه. وعند التنفس بعمق ستشعر أيضًا أنك أقل توترًا وأكثر استرخاءً.

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟