fbpx

قياس الطبل ما هو ولماذا يُجرى؟

قياس الطبل يشير إلى اختبار لمعرفة قياس الطبل حيث يساعد في تقييم الأداء السليم للأذن الوسطى. ومن خلال الاختبار يمكن تحديد حالة وحركة الغشاء الطبلي بسبب الاستجابة للتغيرات في الضغط. حيث يساعد هذا الأطباء على تحديد ومراقبة أي مشاكل في الأذن الوسطى.

وبعد اجراء الاختبار تسجل النتائج عن طريق رسم بياني يسمى مخطط طبلة الأذن.

قياس الطبل

لماذا يجرى قياس الطبل ؟

يعد قياس الطبل مفيد لتشخيص مشاكل الأذن التي من المحتمل ان تؤدي إلى فقدان السمع وخاصة عند الأطفال. ومن خلال الاختبار يمكن للطبيب التحقق من أية مشاكل ومنها :

  • عدوى في الأذن الوسطى تُعرف أيضًا باسم (التهاب الأذن الوسطى ).
  • وجود سائل في الأذن الوسطى .
  • غشاء طبلي مثقوب .
  • مشاكل في قناة استاكيوس وهي التي تربط أعلى الحلق والأنف بالأذن الوسطى .

نلاحظ انه يمكن اجراء الاختبار كل بضعة أسابيع لبضعة أشهر لتحديد كمية السوائل في الأذن الوسطى بمرور الوقت , وكما يخضع البالغون أيضًا للاختبار كجزء من اختبار السمع الروتيني لتحديد أي مشاكل في الأذن الوسطى .

كيف تُحلل النتائج؟

يوفر مخطط طبلة الأذن تمثيلًا رسومي لعمل طبلة الأذن وذلك استجابة للتغيرات في ضغط الهواء داخل قناة الأذن.

حيث تعمل الموجات الصوتية على تنشيط طبلة الأذن وبالتالي يتم امتصاص جزء من الصوت ويمر إلى الأذن الوسطى .

يمكن للطبيب تحليل وظائف الأذن الوسطى خاصة وظيفة ( قناة استاكيوس ) من خلال المعلومات الموجودة في مخطط الطبلة.

قراءات ضمن النطاق الطبيعي: يأخذ الخط شكلاً “جبليًا” حول 0 daPA حيث تستجيب طبلة الأذن للمؤثرات إذا كانت القراءات ضمن النطاق الطبيعي

و تشير النتائج الطبيعية إلى أن:

  • تحرك طبلة الأذن بشكل طبيعي
  • عدم وجود سائل في الأذن الوسطى
  • تمتع طبلة الأذن والعظميات (عظام صغيرة في الأذن الوسطى تساعد في السمع) بحركة طبيعية‌
  • يتراوح الضغط القياسي داخل الأذن الوسطى بين +50 إلى -50 dpa للأطفال والكبار. ‌

قراءات غير طبيعية:  ، فقد يمتد الخط إلى ما بعد علامة 0 daPa أو قبلها إذا كانت القراءات غير طبيعية.

ملاحظة: daPa هو قياس لضغط الهواء ، والذي يرمز إلى decapascals.

الأسباب الأخرى التي قد تجعل نتائج قياس الطبل غير طبيعية:

  • تندب طبلة الأذن ، والذي يحدث بسبب التهابات الأذن
  • ضغط في الأذن الوسطى يتجاوز المعدل الطبيعي
  • أورام في الأذن الوسطى
  • عدم القدرة على الحركة والقضايا الأخرى التي تؤثر على عظيمات الأذن الوسطى
  • شمع الأذن يسد طبلة الأذن‌

قد لا تصحح المعينات السمعية فقدان السمع في حال وجود سائل أو شمع الأذن يسد طبلة الأذن بدلاً من ذلك ، يحتاج المريض إلى استشارة المستشارين الطبين في ريهاب تورك للحصول على أفضل مسار للعلاج.

كيف يتم اختبار قياس الطبلة ؟

أولاً سيجري أخصائي الأذن فحص للأذن أو تنظير باستخدام منظار الأذن، حيث يساعد هذا في التحقق مما إذا كان النظام السمعي نظيفًا وواضحًا وأنه غير مثقوب .

بالإضافة إلى ذلك فإنه يساعد في التحقق إذا كان هناك شمع أو أجسام غريبة تسد قناة الأذن،

ثم  يضع الأخصائي مقياس ضغط الدم في قناة الأذن، ومهمة هذا الجهاز تغير ضغط الهواء في الأذن و  يصدر نغمة نقية لتكشف استجابة طبلة الأذن للأصوات تحت ضغوط مختلفة.

يولد الجهاز نغمات عالية عندما يبدأ في إجراء القياسات، وأثناء الاختبار لا يمكن للمريض القدرة على الحركة أو البلع أو الكلام ، لأن القيام بذلك يؤدي إلى نتيجة غير دقيقة .

يستمر الفحص لمدة دقيقتين لكلتا الأذنين وعادة ما يتم إجراؤه في عيادة الطبيب . وهذا الاجراء آمن للأشخاص من جميع الأعمار , لكن قد يكون صعبا على الأطفال الصغار .

ماذا قد يحدث بعد اختبار قياس الطبل؟

قياس الطبل هو اختبار ليتم التحقق من وجود علامات او مشاكل في الأذن الوسطى . و عادة ما تكون النتائج غير الطبيعية بسبب وجود سائل في الأذن الوسطى .

وفي حال استمرار النتائج وكانت المشكلة أكثر من وجود سائل خلف طبلة الاذن فقد يطلب اختبارات إضافية!! .

ويستدعي اختبارات اخرى تكون ضرورية أيضًا لتشخيص حالات الأذن الاخرى .

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟