اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط يصاب فيه ما يقرب  8.4٪ من الأطفال و 2.5٪ من البالغين. حيث يعاني الشخص المصاب من صعوبة في الحفاظ على الانتباه وإدارة مستويات الطاقة والتحكم في النبضات. و تبدأ علامات الإصابة لدى بعض الأطفال في وقت مبكر (3 سنوات من العمر).

بينما تشمل طرق علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الأدوية وتقنيات الإدارة السلوكية والاستراتيجيات العملية الأخرى.

نقص الانتباه مع فرط النشاط

ما هو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

يواجه الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه صعوبة عندما يقومون بالتركيز على المهام والتحكم في انتباههم مما قد يجعل إكمال مهمة ما أمرًا صعبًا.

و يمكن أن يحدث اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط من قدرة الشخص على الدراسة أو العمل ، ويمكن أن يؤدي إلى التوتر والقلق والاكتئاب.

كما يجد بعض الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه صعوبة أيضًا في الجلوس. وقد يكونون سريعين في التصرف ويسهل تشتيت انتباههم.

ما هي الأسباب وعوامل الخطر؟

لا يعرف الأطباء أسباب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ، ولكن حددوا بعض عوامل الخطر ومنها:

  • وجود تاريخ عائلي من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • إصابة في الدماغ.
  • التعرض الى الإجهاد أو الكحول أو التبغ أثناء الحمل.
  • التعرض للسموم البيئية أثناء الحمل أو في سن مبكرة.
  • انخفاض الوزن بعد الولادة.
  • الولادة المبكرة وذلك بحسب دراسة في عام 2018.

سلوكيات مريض المصاب:

فيما يلي بعض السلوكيات المتعلقة بعدم الانتباه الذي قد يلاحظه الشخص لدى شخص مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

  • احلام اليقظة
  • تستت الانتباه و ايجاد صعوبة في التركيز بينما يقوم المريض باداء المهام.
  • ارتكاب أخطاء “مهملة”
  • يبدي عدم الاستماع بينما يتحدث الآخرون
  • مواجهة صعوبة في إدارة الوقت والتنظيم
  • ضياع الأشياء و الأغراض اليومية.
  • تجنب المهام التي تحتاج إلى تركيز.
  • مواجهة صعوبة في اتباع التعليمات.

فرط الحركة والاندفاع

قد يظهر بعض أو كل ما يلي في شخص مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

  • كثير الحركة وغير قادر على الجلوس
  • الركض و التسلق على أشياء في أوقات غير مناسبة
  • مواجهة صعوبات في المحادثات والأنشطة
  • التململ السريع 
  • التحدث وإحداث ضوضاء بشكل مفرط
  • أخذ مخاطر غير ضرورية

نقص الانتباه مع فرط النشاط عند البالغين:

يعاني البالغون والأطفال من نفس أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى صعوبات في العلاقات والعمل.

ولكن تختلف تأثيرات هذه الميزات بشكل كبير من شخص لآخر ، وقد يجد الشخص أن تجربته مع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تتغير بمرور الوقت.

كيف يمكن تشخيص اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

يتلقى معظم الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تشخيصًا أثناء وجودهم في المدرسة الابتدائية ولكن قد تبقى بعض الحالات غير مكتشفة او مشخصة حتى سن المراهقة أو البلوغ.

ولكن لا يوجد اختبار واحد يمكنه تحديد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ، ويمكن أن تتداخل الأعراض مع أعراض الحالات الأخرى وهذا ما يصعب عملية التشخيص.

و تشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات مماثلة ما يلي:

  • مشكلة في السمع أو الرؤية
  • القلق
  • اكتئاب
  • صعوبات في التعلم
  • اضطرابات في النوم.

ما هي علاجات نقص الانتباه مع فرط النشاط؟

يمكن لمجموعة من الأساليب أن تساعد الشخص في إدارة اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه كما يجب أن يعمل الطبيب مع المريض  لتطوير خطة علاج تناسبه بشكل أفضل. و قد تشمل الخطة العلاجية ما يلي:

العلاج السلوكي والاستشارات

يمكن للمعالج أو المستشار مساعدة الشخص على تطوير أو تحسين مجموعة واسعة من المهارات ، مثل:

  • بناء العلاقات والحفاظ عليها.
  • إنشاء واتباع القواعد.
  • تخطيط واستكمال المهام.
  • تطوير واتباع الجدول الزمني.
  • مراقبة أعراض الاضطراب.

كما يمكن للمعالجين أيضًا مساعدة الآباء على تطوير طرق بناءة للاستجابة للسلوكيات التي يمكن أن تنتج عن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

و قد يستفيد الشخص المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في:

  • إدارة الاجهاد.
  • تقنيات إدارة السلوك.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • العلاج الأسري.

ملاحظة: يهدف العلاج السلوكي المعرفي إلى المساعدة على إيجاد طرق جديدة للتعامل مع المواقف اليومية والتفاعل معها من قبل المريض.

نصائح لدعم الأطفال:

يمكن للوالدين والمعلمين ومقدمي الرعاية الآخرين مساعدة الأطفال في  التغلب على تحديات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. كما يجب ان تتواجد خطط تعليمية للأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى المدارس.

يمكن للاستراتيجيات التالية أن تساعد في المنزل والمدرسة:

  • وجود جدول مكتوب و منسق بهدف قبل أداء جميع المهام.
  • تقسيم المهام الأكبر إلى مهام أصغر ليسهل إدارتها من قبل المريض.
  • حفظ المواد والألعاب المدرسية منظمة بعد الانتهاء منها.
  • وضع قواعد واضحة ومتسقة.
  • مكافأة الطفل أو الثناء عليه عندما ينجز المهام

كما يجب تشجيع الأطفال على الانخراط في الأنشطة التي يستمتعون بها ويقومون بها بشكل جيد لتعزيز احترامهم لذاتهم.

بينما يمكن أن توفر الرياضة والأشكال الأخرى من التمارين تنفيس لمستويات الطاقة العالية وتعزيز رفاهية الطفل بشكل عام.

نصائح للكبار

يمكن أن تساعد ملاحظات التذكير والإنذارات والتقويمات والمخططين البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في إدارة جداولهم. كما يمكن الاحتفاظ بالمفاتيح والأشياء اليومية المهمة الأخرى في أماكن محددة.

الأدوية

يمكن أن تساعد الأدوية في تحسين الانتباه والتركيز ومنها:

  • الأمفيتامين ” amphetamine”/ ديكستروأمفيتامين ” dextroamphetamine “
  • ليسديكسامفيتامين ” lisdexamfetamine “
  • ميثيلفينيديت ” methylphenidate “
  • ديكسامفيتامين ” dexamphetamine “

ولكن قد تأتي هذه الأدوية مع اثار جانبية و منها:

  • وجع البطن
  • الصداع
  • ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
  • زيادة القلق والتهيج
  • مشاكل في النوم
  • قلة الشهية
  • تغيرات في الشخصية

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟