fbpx

الإقلاع عن التدخين في تركيا بجلسة واحدة

هي احدث واسرع تقنيات الإقلاع عن التدخين، ومنذ تطبيق تقنية الإقلاع عن التدخين بتقنية التردد الحيوي اتخفضت نسبة المدخين في تركيا إلى مستويات غير مسبوقة.

لا يحتاج هذه العملية اي علاج سلوكي وساعتين تكون كافيتين للتتخلص من هذه العادة المضرة

كيف يتم الإقلاع عن التدخين؟

يتم العلاج بواسطة تكنولوجيا “التناغم الحيوي” الألمانية BIORESONANS، وتهدف هذه التكنولوجيا لمحو الترددات المنبعثة من المواد الضارة مثل النيكوتين التي تسبب الإدمان في الجسم. ويكون العلاج عن طريق أحدث التقنيات المصنوعة للتناغم الحيوي BIORESONANS ألمانية الأصل.

الإقلاع عن التدخين في تركي

وبعد تدخين سيجارة أخيرة في مركز العلاج، يتم عكس الترددات الإلكترونية المنبعثة من هذه السيجارة وإعادتها إلى الجسم على شكل موجات ترددية. ويهدف هذا الإجراء إلى القضاء على حاجة الجسم إلى النيكوتين. بعد العلاج، قد يفكر المرء في سيجارة، لكنه لا يقبل التدخين كما كان من قبل.

بعد العلاج عبر تكنولوجيا “التناغم الحيوي” BIORESONANS، يتم البدء بتطهير الجسم من مادة النيكوتين التي تسبب الإدمان. ويستمر العلاج لمدة ساعتين، وبهذه الطريقة، يمكن الحصول على نتائج أعمق وأكثر فعالية من التطبيقات المماثلة التي أُجريت لمدة 45 دقيقة. وخلال العلاج، نقوم بتقديم المعلومات بخصوص القضايا التي تدعم المريض خلال الفترة التي تلي الإقلاع عن التدخين.

الإقلاع عن التدخين في تركيا

ما هو تأثير الإقلاع عن التدخين بتكنولوجيا “التناغم الحيوي؟

يمكن أن يقضي علاج الرنين الحيوي على حاجة الجسم إلى النيكوتين في جلسة واحدة. وبعد تطبيق العلاج، تقل الرغبة في التدخين. ويُعلق معظم الأشخاص الذين يتلقون العلاج، بأن “الجسم لم يعد يطلب الدخان، ولا يشعرون برغبة جسدية في ذلك!”.

لماذا يتأثر المدخنون أكثر بفيروس كورونا؟

نعلم جميعًا الضرر الذي يسببه التدخين للرئتين. ولهذا السبب، فإن هذا الفيروس الذي تظهر آثاره عبر الجهاز التنفسي وفي أنسجة الرئة التالفة يمكن أن يتسبب بسهولة في إصابة المريض بفشل تنفسي حاد. وبمعنى آخر! إذا حدثت إصابة بـفايروس كورونا Kovid-19 لدى شخص يدخن جرعة معينة بشكل اعتيادي، فإن احتمالية إصابة وتضرر الرئتين لديه والحاجة إلى العناية المركزة واحتمال الوفاة يكون أعلى.

يمكن أن يؤثر قرار الإقلاع عن التدخين بشكل مباشر ليس فقط على مصير المدخن ولكن أيضًا على مصير أقاربه.

كيف يتم علاج الإقلاع عن التدخين ؟

1. قبل المجيء إلى العلاج

  • لا تزامن مجيئك للعلاج عندما يكون لديك ضغط وتوتر وأعمال كثيرة.
  • لا تقلل من التدخين قبل المجيء.
  • لا تقلع عن التدخين ولو لمدة “نصف يوم” وقم بتدخين السجائر كالمعتاد.
  • لا تشرب الكحول مساء يوم الذهاب للعلاج ولا تشرب قبل عدة أيام إذا أمكن.
  • لا تشرب القهوة والشاي لمدة 48 قبل العلاج.
  • ابدأ بشرب الكثير من السوائل قبل بضعة أيام. واستمر في التدخين. وعندما تأتي لموعدك، تأكد من أن لديك سيجارة أخيرة من العلامة التجارية التي تدخنها.

2. يوم العلاج عبر “التناغم الحيوي” BIORESONANS

قبل البدء بالعلاج

سنطلب منك التدخين قبل البدء، ومن ثم نأخذ سيجارة قمت بإطفائها ونضعها في أنبوب زجاجي صغير أثناء العلاج. وباستخدام “التناغم الحيوي” تبدأ مرحلة التنظيف بواسطة الترددات بناءً على السيجارة الأخيرة التي قمت بتدخينها. لذلك، من المهم أن تكون هذه السجائر هي السجائر ذات العلامة التجارية التي تستخدمها عادةً.

أثناء تطبيق العلاج

أثناء تطبيق علاج غلإقلاع عن التدخين بالرنين الحيوي ستجلس في مقعد مريح. و يكون هنالك أقطاب كهربائية للجهاز توضع في يديك وأجزاء مختلفة من جسمك. يمكنك البقاء في حالة من الاسترخاء والهدوء أثناء تطبيق العلاج. وهذا العلاج لا يمنعك من الذهاب إلى وظيفتك أو يمنعك من القيادة. وفي المقابلة التالية سيتم شرح بعض القواعد التي نوصيك باتباعها أثناء عملية الإقلاع عن التدخين، وكذلك طرق معالجة الإدمان النفسي.

بعد تطبيق العلاج

استعمال قطرات المعالجة: خلال علاج الإقلاع عن التدخين، يتم تحميل الترددات الكهرومغناطيسية المُعدلة المأخوذة من السيجارة في خليط سائل. يتم إعداد هذا السائل الذي يحتوي أيضًا على مستخلصات نباتية لاستخدامه في المنزل خلال فترة استمرار العلاج. ولاحقاً عندما تفكر في السجائر، يمكنك وضع بضع قطرات من هذا السائل تحت لسانك.

الرقاقة: تُستخدم هذه الرقاقة على غرار سائل المعالجة لمواصلة العلاج. تتم إزالة هذه الشريحة من الجهاز في نهاية العلاج ولصقها أسفل بطنك بمساعدة شريط لاصق. وبفضل الترددات المحملة على الشريحة، سيستمر تزويد جسمك بترددات كهرومغناطيسية عكسية أثناء وجود الشريحة عليك. ويمكنك الاستحمام والسباحة بحرية أثناء وضع الشريحة على جسمك لأن الرقاقة لا تتأثر بالماء.

المغناطيس الحيوي: يساعد المغناطيس الحيوي منفرداً في الإقلاع عن التدخين، لكن استخدامه بعد العلاج عبر “التناغم الحيوي” يزيد من معدل النجاح. وبعد العلاج يتم مسح المعلومات المتعلقة بالنيكوتين جسديًا من الجسم. وبفضل المغناطيس الحيوي يكتمل مستوى الإندورفين والسيروتونين في الجسم. وبهذه الطريقة لا يشعر الشخص بالعصبية.

3-الأيام التالية لعلاج “التناغم الحيوي”

من الضروري البدء بشرب الماء على الفور بعد العلاج بالتناغم الحيوي حيث أن إزالة السموم “التطهير” سيبدأ في الجسم ضد المواد السامة في السيجارة. وذلك لأن الرابطة الكهرومغناطيسية التي أنشأتها السموم الناتجة عن التدخين والمستقرة في أنسجة الجسم قد تم كسرها بواسطة العلاج بالتناغم الحيوي وستتم محاولة إزالة هذه السموم من الجسم بكل طريقة ممكنة. ويعتبر شرب الكثير من الماء مفيداً لتسريع عملية التطهير عبر الكلى.

يعتبر أول يومين بعد جلسة التناغم الحيوي أصعب فترة للتطهير. وخلال إزالة السموم من الجسم قد تسبب الإرهاق والغثيان الخفيف في هذه العملية. ويوصى بعدم شرب الكحول، وتعاطي المخدرات باستثناء الأدوية التي تستخدمها بانتظام، وتجنب الأنشطة البدنية القاسية والحفاظ على الراحة.

خلال الأيام الأولى يتوجب علينا قضاء المزيد من الوقت في الحمام أو الذهاب إلى الساونا والقيام بالفرك الذي يساعد على زيادة إفرازات الجلد. يوصى باتخاذ الاحتياطات اللازمة لإمساك محتمل قد يحدث بعد الإقلاع عن التدخين.

وأحياناً قد يحدث إسهال خفيف في الأجسام التي تستخدم الأمعاء بشكل مكثف للإطراح.

هل هناك أي آثار جانبية للعلاج؟

تم استخدام طريقة “التناغم الحيوي” لسنوات عديدة للإقلاع عن التدخين. ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة حتى الآن. ومع ذلك، فقد لوحظ أنه خلال مرحلة التطهير من السموم قد تحدث شكاوى مثل الضعف والإرهاق والنعاس والصداع والغثيان والتعرق ويعتبر تأثير ثانوي للعلاج من التدخين، خاصةً إذا لم يمتثل الأشخاص للتحذيرات الخاصة بالتخلص من السموم.

من الذي لا يمكنه تطبيق علاج الرنين الحيوي؟

لا يُنصح بعلاج التناغم الحيوي لمرضى الصرع وفي الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. ولا يوجد أي مشكلة صحية أخرى تكون عقبة أمام تطبيق العلاج.

الإقلاع عن التدخين في تركيا

للإقلاع عن التدخين عليك التواصل مع اطباء ريهاتورك لتعرف اكثر عن تكلفة العلاج وتقنياته

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟