fbpx

علاج سرطان البنكرياس في تركيا

ما هو سرطان البنكرياس؟

يحدث سرطان البنكرياس داخل أنسجة البنكرياس. وهو عضو حيوي من أعضاء الغدد الصماء يقع خلف المعدة.  ويلعب البنكرياس دورًا أساسيًا في عملية الهضم من خلال إنتاج الإنزيمات التي يحتاجها الجسم لهضم الدهون والكربوهيدرات والبروتينات. وينتج البنكرياس أيضًا نوعين من الهرمونات الهامة “الجلوكاجون والأنسولين” وهذه الهرمونات مسؤولة عن التحكم في التمثيل الغذائي سكر الدم (الجلوكوز).  ويساعد الأنسولين الخلايا على استقلاب السكر لإنتاج الطاقة ويساعد الجلوكاجون في رفع مستويات السكر عندما تكون منخفضة جدًا ونظرًا لموقع البنكرياس، فقد يكون من الصعب اكتشاف سرطان البنكرياس وغالبًا ما يتم تشخيصه في مراحل أكثر تقدمًا من المرض.

أعراض سرطان البنكرياس

علاج سرطان البنكرياس في تركيا

غالبًا لا تظهر أعراض سرطان البنكرياس حتى يصل إلى مراحل متقدمة من المرض لهذا السبب لا توجد أي علامات مبكرة لسرطان البنكرياس. وحتى بمجرد نمو السرطان يمكن أن تكون بعض الأعراض الأكثر شيوعًا خفية وبعض الأعراض الشائعة هي

  • فقدان الشهية                   
  • فقدان الوزن غير المقصود
  • آلام في البطن (المعدة) أو آلام أسفل الظهر
  • جلطات الدم
  • اليرقان (اصفرار الجلد والعينين)
  • الكآبة

وقد يؤدي سرطان البنكرياس إلى تفاقم الأعراض الموجودة مسبقًا إذا انتشر السرطان وقد تتواجد علامات وأعراض إضافية لسرطان البنكرياس المتقدم.

أسباب سرطان البنكرياس

سبب الإصابة بسرطان البنكرياس غير معروف بعد. وهذا النوع من السرطان يحدث عندما تبدأ الخلايا غير الطبيعية في النمو وتشكل الأورام داخل البنكرياس. ويتم إنتاج كمية متزايدة من الخلايا غير الطبيعية وتتولى هذه الخلايا في النهاية السيطرة على الخلايا السليمة.

وفي الحقيقة، لا يعرف الأطباء والباحثون أسباب التغييرات في الخلايا، إنما يعرفون بعض العوامل الشائعة التي قد تزيد من خطر إصابة الشخص بهذا النوع من السرطان. إن أهم عاملين من عوامل الخطر هما الطفرات الجينية الموروثة والطفرات الجينية المكتسبة. تتحكم الجينات في طريقة عمل هذه الخلايا، لذا فإن التغييرات في تلك الجينات قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

معدل النجاة من سرطان البنكرياس

ن معدل البقاء على قيد الحياة هو عبارة عن نسبة مئوية لعدد الأشخاص الذين يعانون من نفس النوع والمرحلة من السرطان، ولا يزالون على قيد الحياة بعد فترة زمنية محددة..

ولا يشير هذا الرقم إلى المدة التي قد يعيشها الأشخاص، وبدلاً من ذلك فهو يساعد على قياس مدى نجاح علاج السرطان. ويتم تحديد العديد من معدلات البقاء على قيد الحياة كنسبة مئوية لمدة خمس سنوات. ومعدلات البقاء على قيد الحياة وهذه ليست نهائية

ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للمصابين بسرطان البنكرياس الموضعي هو 34% نسبة للمصابين بسرطان البنكرياس الموضعي في المرحلة 0 و1 و2 ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان البنكرياس “الإقليمي” الذي انتشر إلى الهياكل أو العقد الليمفاوية القريبة هو 12% خلال المرحلتان 2 و3

سرطان البنكرياس المنتشر أو سرطان المرحلة 4 الذي انتشر إلى مواقع أخرى مثل الرئتين والكبد أو العظام لديه معدل بقاء بنسبة %3

مراحل سرطان البنكرياس

عند اكتشاف سرطان البنكرياس من المرجح أن يقوم الأطباء بإجراء اختبارات إضافية لمعرفة مدى انتشار السرطان ومكان انتشاره. وتساعد اختبارات التصوير مثل فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني الأطباء في تحديد وجود أورام سرطانية. ويمكن أيضًا استخدام اختبارات الدم. ومن خلال هذه الاختبارات يحاول الأطباء تحديد مرحلة السرطان ويساعد ذلك في شرح مدى تقدم السرطان وتحديد خيارات العلاج. وبمجرد إجراء التشخيص سيحدد الطبيب المرحلة الذي وصل إليها السرطان بناءً على نتائج الاختبار. وتقسم مراحل سرطان البنكرياس الى التالي:

  • الأولى: أورام موجودة في البنكرياس فقط
  • الثانية: انتشار الأورام إلى أنسجة البطن أو العقد الليمفاوية القريبة
  • الثالثة: انتشار السرطان إلى الأوعية الدموية الرئيسية والغدد الليمفاوية
  • الرابعة: انتشار الأورام إلى أعضاء أخرى مثل الكبد

المرحلة الرابعة لسرطان البنكرياس

وفي هذه المرحلة يبدأ بالانتشار إلى مواقع بعيدة مثل الأعضاء الأخرى أو الدماغ أو العظام وغالبًا ما يتم تشخيص سرطان البنكرياس في هذه المرحلة المتأخرة لأنه نادرًا ما يسبب أعراضًا قبل أن ينتشر إلى مواقع أخرى وتشمل الأعراض التي قد تواجه المصاب في هذه المرحلة المتقدمة ما يلي:

  • ألم في الجزء العلوي من البطن
  • ألم في الظهر
  • إعياء
  • اليرقان (اصفرار الجلد)
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • الكآبة

لا يمكن الشفاء من سرطان البنكرياس في المرحلة الرابعة ولكن يمكن للعلاجات أن تخفف الأعراض وتقي من مضاعفات السرطان ويمكن أن تشمل هذه العلاجات:

  • العلاج الكيميائي
  • علاجات الآلام الملطفة
  • جراحة مجازة القناة الصفراوية
  • دعامة القناة الصفراوية (والدعامة عبارة عن أنبوب بلاستيكي أو معدني صغير يُستخدم لإبقاء القناة الصفراوية مفتوحة)
  • تحويل مسار المعددة (وحسب الاحصائيات معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للمرحلة 4 من سرطان البنكرياس هو 3%

المرحلة الثالثة لسرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس في المرحلة الثالثة هو ورم في البنكرياس وربما في المواقع القريبة منه مثل العقد الليمفاوية أو الأوعية الدموية ولم ينتشر بعد في هذه المرحلة إلى أماكن بعيدة ويطلق اسم السرطان الصامت على هذه المرحلة لأنه لا يتم تشخيصه غالبًا حتى يصل إلى مرحلة متقدمة وأعراض المرحلة 3 من سرطان البنكرياس هي:

  • ألم في الظهر
  • ألم أو حنان في الجزء العلوي من البطن
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • إعياء
  • كآبة

ويصعب علاج سرطان البنكرياس في المرحلة الثالثة لكن العلاجات يمكن أن تساعد في منع انتشار السرطان وتخفيف الأعراض التي يسببها الورم وهذه العلاجات هي:

  • جراحة لإزالة جزء من البنكرياس (إجراء ويبل)
  • الأدوية المضادة للسرطان
  • العلاج إشعاعي

ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للمرحلة الثالثة من سرطان البنكرياس هو 3 إلى 12 %

المرحلة الثانية لسرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس في المرحلة الثانية هو السرطان الذي يبقى في البنكرياس وقد ينتشر إلى عدد قليل من العقد الليمفاوية القريبة ولم ينتشر إلى الأنسجة المجاورة أو الأوعية الدموية ولم ينتشر إلى أماكن أخرى في الجسم ويصعب اكتشاف سرطان البنكرياس في المراحل المبكرة بما في ذلك المرحلة الثانية وذلك لأنه من غير المحتمل أن يسبب أعراضًا يمكن اكتشافها وأعراض هذه المرحلة المبكرة هي:

  • اليرقان
  • تغيرات في لون البول
  • ألم في الجزء العلوي من البطن
  • فقدان الوزن
  • فقدان الشهية
  • إعياء

قد يشمل العلاج على:

وقد يستخدم الطبيب مجموعة من هذه الأساليب للمساعدة في تقليص الورم ومنع الانتقال المحتمل للورم. ويبلغ معدل البقاء على قيد الحياة “لمدة خمس سنوات” لأولئك المصابين بسرطان البنكرياس في المرحلة الثانية حوالي 30%.

علاج سرطان البنكرياس

يعتمد علاج سرطان البنكرياس على مرحلة السرطان وله هدفان: قتل الخلايا السرطانية ومنع انتشار المرض. ويعد فقدان الوزن وانسداد الأمعاء وآلام البطن وفشل الكبد من أكثر المضاعفات شيوعًا أثناء علاج سرطان البنكرياس.

الجراحة

يتم استخدام الجراحة لعلاج سرطان البنكرياس بناءاً على أمرين هما: موقع السرطان ومرحلة السرطان.

ويمكن للجراحة إزالة كامل البنكرياس أو بعض أجزاء منه. ويمكن أن يقضي هذا على الورم الأصلي لكنه لن يزيل السرطان الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وقد لا تكون الجراحة مناسبة للأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس في مرحلة متقدمة لهذا السبب.

العلاج إشعاعي

يجب أخذ خيارات العلاج الأخرى بعين الاعتبار بمجرد انتشار السرطان خارج البنكرياس. ويستخدم العلاج الإشعاعي الأشعة السينية وغيرها من الحزم عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

في بعض الحالات قد يجمع الطبيب بين العلاج الكيميائي وعلاجات أخرى باستخدام عقاقير قاتلة للسرطان للمساعدة في منع نمو الخلايا السرطانية في المستقبل.

العلاج الموجه

يستخدم هذا النوع من علاج السرطان عقاقير أو إجراءات أخرى لاستهداف الخلايا السرطانية على وجه التحديد والعمل على تدميرها وهذه الأدوية مصممة بحيث لا تضر بالخلايا السليمة أو الطبيعية.

تشخيص سرطان البنكرياس

تحسنت معدلات البقاء على قيد الحياة لسرطان البنكرياس في العقود الأخيرة وتعمل الأبحاث والعلاجات الجديدة على توسيع متوسط “​​معدل البقاء على قيد الحياة لخمس سنوات” للأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس.

ومع ذلك، لا يزال من الصعب علاج المرض نظرًا لأن سرطان البنكرياس عادةً لا يسبب أعراضًا حتى يصبح السرطان في مراحل متقدمة. ولهذا فإن احتمالية انتشار السرطان تكون عالية وهذا يجعل من الصعب علاج السرطان أو القضاء عليه.

لكن قد يساعد الجمع بين التدابير البديلة والعلاجات الطبية التقليدية في تحسن نسبي. وقد يعزز اليوجا والتأمل والتمارين الخفيفة الشعور بالراحة والتحسن أثناء العلاج. والتشخيص المبكر يزيد بشكل كبير من فرص الشفاء، لهذا السبب من الأفضل زيارة الطبيب عند وجد أي أعراض لا تختفي أو تتكرر بانتظام. ولإجراء التشخيص يراجع الطبيب الأعراض والتقرير الطبي للمريض وقد يطلبون اختبارًا واحدًا أو أكثر للتحقق من سرطان البنكرياس مثل:

  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صورة كاملة ومفصلة للبنكرياس.
  • استعمال جهاز الموجات فوق الصوتية المنظاري حيث يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا إلى أسفل المعدة للحصول على صور للبنكرياس.
  • أخذ خزعة أو عينة من نسيج البنكرياس.
  • القيام باختبارات الدم للكشف عن وجود علامات الورم CA 19-9 والتي يمكن أن تشير إلى سرطان البنكرياس.

متوسط ​​العمر المتوقع للمصابين بسرطان البنكرياس

يعد سرطان البنكرياس أحد أكثر أشكال السرطان فتكًا للأسف ولا يتم تشخيص الحالة للعديد من المرضى إلا بعد انتشاره خارج البنكرياس ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لجميع مراحل سرطان البنكرياس هو 9%.  ويمكن عند اتباع كافة توصيات الأطباء تحسين فرص الشفاء والبقاء على قيد الحياة ويمكن أيضًا التفكير في:

  • مكملات إنزيم البنكرياس لتحسين الهضم
  • مسكنات الألم
  • رعاية متابعة منتظمة حتى لو تمت إزالة السرطان بنجاح.

عوامل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس

في حين أن سبب هذا النوع من السرطان غير معروف إلا أن هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان البنكرياس وهي:

  • تدخين السجائر – 30٪ من حالات السرطان مرتبطة بتدخين السجائر
  • المعانة من السمنة
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام
  • تناول وجبات غنية بالدهون
  • شرب كميات كبيرة من الكحول
  • مرض السكري
  • العمل مع المبيدات والمواد الكيميائية
  • التهاب مزمن في البنكرياس
  • تلف في الكبد
  • الأمريكيون من أصل أفريقي

حالة وراثية سابقة للإصابة بسرطان البنكرياس أو بعض الاضطرابات الجينية التي تم ربطها بهذا النوع من السرطان.

الحمض النووي الخاص كل شخص له تأثير كبير على الصحة والظروف التي قد تتطور إليها ويمكن أن الحصول على الجينات التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس وراثياً.

جراحة سرطان البنكرياس

إذا بقي الورم محصوراً في البنكرياس فقد يوصى بإجراء الجراحة ويعتمد تحديد ما إذا كانت الجراحة خيارًا أم لا على المكان الدقيق للسرطان. ويمكن إزالة الأورام المحصورة في رأس ورقبة البنكرياس من خلال إجراء يسمى إجراء ويبل (استئصال البنكرياس والاثني عشر). وفي هذا الإجراء يتم إزالة الجزء الأول أو “رأس” البنكرياس وحوالي 20 بالمائة من “الجسم” ويتم أيضًا إزالة النصف السفلي من القناة الصفراوية والجزء الأول من الأمعاء. وفي نسخة معدلة من هذه الجراحة يتم أيضًا إزالة جزء من المعدة.

أنواع سرطان البنكرياس

يوجد نوعان من سرطان البنكرياس:

سرطان غدة البنكرياس

تعتبر حوالي 95٪ من سرطانات البنكرياس، سرطانات غدية ويتطور هذا النوع من السرطان في الخلايا الخارجية وغالبية الخلايا في البنكرياس. وهي تلك الخلايا الإفرازية التي تصنع إنزيمات البنكرياس أو تشكل قنوات البنكرياس.

أورام الغدد الصماء البنكرياسية (NETs)

يتطور هذا النوع الأقل شيوعًا من سرطان البنكرياس في خلايا الغدد الصماء في البنكرياس وهذه الخلايا مسؤولة عن إنتاج الهرمونات بما في ذلك تلك التي تساعد على إدارة نسبة السكر في الدم.

الوقاية من سرطان البنكرياس

لم يتوصل الباحثون والأطباء حتى الآن إلى معرفة أسباب سرطان البنكرياس وهذا يعني أيضًا أنهم لا يعرفون الخطوات التي يمكن اتخاذها للوقاية من سرطان البنكرياس لكن يمكن التقليل من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا النوع، عبر القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة والنُهج الصحية العامة وتشمل هذه:

  • الإقلاع عن التدخين: يزيد التدخين من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان بما في ذلك سرطان البنكرياس.
  • شرب كميات أقل من الكحوليات: يقي من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن وربما سرطان البنكرياس.
  • الحفاظ على وزن صحي: تعتبر زيادة الوزن أو السمنة عامل خطر رئيسي لعدة أنواع من السرطان.

كيف يمكنني الحجز لعلاج سرطان البنكرياس في تركيا ؟

العلاج قي تركيا
  • الدعم الطبي على الهانف مجانا سيكون لديك مسؤول لحالتك الصحية مستعد دائما للاجابة على تساؤلاتك
  • التشاور مع الطبيب المختص مجانا يقوم ممثلك الطبي بالتشاور مع عدد من الاطباء والمشافي للإيجاد افضل العلاجات الممكنة
  • اصدار تأشيرة السفرمجانا نقوم بمخاطبة السفارة في بلدك للمساعدة في الحصول على تأشيرة لزيارة تركيا
  • ترتيب برنامج الرحلة مجانا نقوم بوضع جدول زمني لرحلتك العلاجية في تركيا
  • ترجمة الوثائق والتقاريرمجانا نقوم بترجم الوثائق والتقارير الطبية للغة التركية نيابة عنك
  • الدعم والمراقبة مجانا نقوم بمراقبة مراحل العلاج ونكون بجانبك خطوة بخطوة
  • الترجمة الفورية مجانا سنكون بجانبك في مراحل العلاج لنقوم بالترجمة بينك وبين الفريق الطبي
  • تنسيق السكن والمواصلات مجانا نقوم بحجز اماكن السكن لك ولمرافقيك في تركيا بالإضافة لخدمات النقل

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات عن العملية ولتقييم الحالة الطبية.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟