fbpx

عملية تجميل الأنف في تركيا

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية لتغيير شكل الأنف عن طريق تعديل العظم أو الغضروف. وتُعد عملية تجميل الأنف من أكثر أنواع الجراحة التجميلية شيوعًا.

أسباب القيام بعملية تجميل الأنف

يخضع الأشخاص لعملية رأب الأنف لإصلاح أنفهم بعد الإصابة، أو لتصحيح مشاكل التنفس أو العيوب الخلقية، أو لأنهم غير راضين عن مظهر أنفهم.

تتضمن التغييرات المحتملة التي يمكن أن يقوم بها الجراح من خلال عملية رأب الأنف ما يلي:

  • تغيير في الحجم الأنف
  • تغيير في زاوية الأنف
  • تقويم جسر الأنف
  • إعادة تشكيل قمة الأنف
  • تضييق فتحات الأنف

إذا كان إجراء عملية رأب الأنف بهدف تحسين المظهر أكثر من كونها علاجية، فيجب الانتظار حتى يكتمل نمو عظم الأنف. وهذا ما يعني حوالي 15 عامًا للفتيات. ولكن قد يستمر أنوف الشبان في النمو حتى سن أكبر قليلاً. ومع ذلك! يمكن إجراؤها في سن أصغر إذا كان الهدف من العملية الجراحية معالجة ضعف التنفس،.

مخاطر العملية

عملية تجميل الأنف في تركيا

تنطوي جميع العمليات الجراحية على بعض المخاطر، بما في ذلك العدوى أو النزيف أو رد الفعل السيئ للتخدير. وقد تزيد عملية رأب الأنف أيضًا من خطر:

  • الصعوبات في التنفس
  • النزيف في الأنف
  • الخدر في الأنف
  • الأنف الغير متماثل
  • الندبات

وفي بعض الأحيان، لا يكون المرضى راضين عن جراحة الأنف السابقة. وعند الرغبة في إجراء عملية جراحية ثانية، يجب الانتظار حتى شفاء الأنف تمامًا قبل إجراء العملية مرة أخرى. وهذا ما يستغرق عاما كاملاً.

التحضير لعملية تجميل الأنف

يجب على المريض أولاً مقابلة الطبيب الجراح لمناقشة ما إذا كان مرشحاً جيداً لعملية رأب الأنف. حيث يشارك المريض رغبته في الجراحة وما يأمل في تحقيقه من خلال إجرائها.

يفحص الجراح التاريخ الطبي للمريض ويسأل عن أي أدوية وحالات طبية حالية. وإ ذا كان مصابًا “بالهيموفيليا“، وهو اضطراب يسبب نزيفًا مفرطًا، فمن المرجح أن يوصي الجراح بعدم إجراء أي جراحة.

يقوم الجراح أيضاً بإجراء فحص جسدي، بالنظر عن كثب إلى الجلد داخل وخارج الأنف لتحديد نوع التغييرات التي يمكن إجراؤها. وقد يطلب الجراح اختبارات دم أو اختبارات معملية أخرى.

وينظر الجراح فيما إذا كان يجب إجراء أي جراحة إضافية في نفس الوقت. على سبيل المثال، يحصل بعض الأشخاص على عملية تكبير الذقن في نفس الوقت الذي يتم فيه إجراء عملية تجميل الأنف!

وتتضمن هذه الاستشارة أيضًا تصوير الأنف من زوايا مختلفة. يتم استخدام هذه اللقطات لتقييم نتائج الجراحة على المدى الطويل كما ويمكن الرجوع إليها أثناء الجراحة.

يجب التأكد من فهم تكاليف جراحة رأب الأنف. حيث أنها إذا أُجريت لأسباب تجميلية، فمن غير المرجح أن يتم تغطيتها بالتأمين.

ويتوجب تجنب مسكنات الألم التي تحتوي على الأيبوبروفين أو الأسبرين لمدة أسبوعين قبل الجراحة وأسبوعين بعد الجراحة. وتعمل هذه الأدوية على إبطاء عملية تخثر الدم ويمكن أن تزيد من النزيف. لذلك يجب إخبار الجراح عن الأدوية والمكملات التي يتناولها المريض حتى يتمكن من تقديم النصح له بشأن ما إذا يتوجب الاستمرار في تناولها من عدمه.

ويواجه المدخنون صعوبة أكبر في الشفاء في عملية رأب الأنف، لأن السجائر تبطئ عملية الشفاء. ويُضيق النيكوتين الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى وصول كمية أقل من الأكسجين والدم إلى الأنسجة ويمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة وبعدها في عملية الشفاء.

كيفية إجراء عملية تجميل الأنف

يمكن إجراء عملية تجميل الأنف في المستشفى أو عيادة طبيب أو عيادة جراحية خارجية. حيث يستخدم الطبيب التخدير الموضعي أو التخدير العام. فإذا كان هذا الإجراء من النوع البسيط، فيحصل المريض على تخدير موضعي مما يخدر الوجه أيضًا. وقد يحصل المريض أيضًا على الدواء عبر أنبوب وريدي يجعله يشعر بالدوار لكنه يبقى مستيقظاً.

أما عند استخدام التخدير العام، فيصحل على التخدير عن طريق الاستنشاق أو وريدياً مما يجعله فاقدًا للوعي. وعادة ما يتم إعطاء الأطفال تخديرًا عامًا.

وبمجرد أن يصبح المريض مخدرًا أو فاقدًا للوعي، يقوم الجراح بعمل شقوق بين فتحتي الأنف أو داخلهما. ويفصل الطبيب الجلد عن الغضروف أو العظم ثم يبدأ في إعادة التشكيل. وإذا احتاج الأنف الجديد إلى كمية إضافية من الغضاريف، فقد يأخذ الطبيب بعضًا من غضاريف الأذن أو الجزء الداخلي من الأنف.

وإذا كان هناك حاجة إلى المزيد، فقد يحصل المريض على غرسة أو تطعيم عظمي. والتطعيم العظمي هو عظم إضافي يُضاف إلى عظم أنفك.

تستغرق العملية عادة ما بين ساعة إلى ساعتين. إذا كانت الجراحة من النوع المعقد، فقد تستغرق وقتًا أطول.

الشفاء من الجراحة

قد يضع الطبيب الجراح جبيرة بلاستيكية أو معدنية على الأنف بعد الجراحة. تساعد الجبيرة الأنف على الاحتفاظ بشكله الجديد أثناء التعافي. وقد يوضع أيضًا أكياس أو جبائر داخل الأنف لتثبيت الحاجز الأنفي، وهو الجزء الفاصل بين فتحتي الأنف.

وتتم مراقبة المريض في غرفة الإنعاش لبضع ساعات على الأقل بعد الجراحة. إذا كان كل شيء على ما يرام، فيغادر المريض في وقت لاحق من ذلك اليوم. كما ويحتاج المريض إلى من يقلله إلى المنزل لأن أثر التخدير يبقى موجوداً لفترة من الوقت. وفي حال كان الإجراء معقدًا، فقد يضطر المريض إلى البقاء في المشفى لمدة يوم أو يومين.

يحتاج المريض إلى الراحة لتقليل النزيف والتورم مع رفع الرأس فوق الصدر. وقد يشعر المريض بالاحتقان إذا كان الأنف منتفخًا أو مليئًا بالقطن، وعادة ما يُطلب من الأشخاص الإبقاء على الجبائر والضمادات في مكانها لمدة تصل إلى أسبوع بعد الجراحة. وقد يكون هنالك غرز قابلة للامتصاص، مما يعني أنها تذوب ولن يتوجب إزالتها. أما إذا كانت الغرز غير قابلة للامتصاص، فيحتاج المريض إلى زيارة الطبيب مرة أخرى بعد أسبوع من الجراحة لإزالة الغرز.

تعد هفوات الذاكرة، وضعف الحكم، ورد الفعل البطيء من الآثار الشائعة للأدوية المستخدمة خلال الجراحة. فيُطلب من صديق أو قريب البقاء مع المريض في الليلة الأولى.

وقد يواجه المريض تصريفًا ونزيفاً لعدة أيام بعد الجراحة، فيتم استعمال قطعة من الشاش يتم لصقها أسفل الأنف تدعى ضمادة السيلان التي يمكنها امتصاص الدم والمخاط ويخبر الطبيب بعدد مرات تغييرها الموصي به.

قد يصاب المريض بالصداع ويشعر بانتفاخ الوجه وقد يصف الطبيب مسكنات للألم.

كما وقد ينصح الطبيب بتجنب ما يلي لبضعة أسابيع بعد الجراحة:

  • الجري والأنشطة البدنية الشاقة الأخرى
  • السباحة
  • نفث الأنف
  • المضغ المفرط
  • الضحك أو الابتسام أو تعابير الوجه الأخرى التي تتطلب الكثير من الحركة
  • شد الملابس فوق الرأس
  • وضع النظارات على الأنف
  • تفريش الأسنان بقوة

ويجب تجنب أشعة الشمس حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في التعرض لها إلى تغيير لون الجلد حول الأنف بشكل دائم.

ويجب أن يستطيع المريض العودة إلى العمل أو المدرسة في غضون أسبوع.

كما يمكن أن تؤثر عملية رأب الأنف على المنطقة المحيطة بالعين، وقد تؤدي إلى خدر مؤقت أو تورم أو تغيير في اللون حول الجفون لبضعة أسابيع. وفي حالات نادرة، يمكن أن يستمر هذا لمدة ستة أشهر. ويُمكن وضع كمادات باردة أو كمادات ثلجية لتقليل تغير اللون والتورم.

المتابعة مهمة جداً بعد عملية تجميل الأنف. يجب المحافظة على مواعيد المراجعة واتباع تعليمات الطبيب.

نتائج عملية تجميل الأنف

على الرغم من أن عملية رأب الأنف عملية آمنة وسهلة نسبيًا، إلا أن الشفاء منها قد يستغرق بعض الوقت. ويبقى رأس الأنف وبشكل خاص حساس بشكل كبير ويمكن أن يظل خدرًا ومنتفخًا لعدة أشهر. وقد يتعافى المريض تمامًا في غضون أسابيع قليلة، ولكن قد تستمر بعض التأثيرات لعدة أشهر. وقد يستغرق الأمر عامًا كاملًا قبل أن تُقدر النتيجة النهائية للجراحة.

كيف يمكنني الحجز لعملية تجميل الأنف في تركيا ؟

العلاج قي تركيا
  • الدعم الطبي على الهانف مجانا سيكون لديك مسؤول لحالتك الصحية مستعد دائما للاجابة على تساؤلاتك
  • التشاور مع الطبيب المختص مجانا يقوم ممثلك الطبي بالتشاور مع عدد من الاطباء والمشافي للإيجاد افضل العلاجات الممكنة
  • اصدار تأشيرة السفرمجانا نقوم بمخاطبة السفارة في بلدك للمساعدة في الحصول على تأشيرة لزيارة تركيا
  • ترتيب برنامج الرحلة مجانا نقوم بوضع جدول زمني لرحلتك العلاجية في تركيا
  • ترجمة الوثائق والتقاريرمجانا نقوم بترجم الوثائق والتقارير الطبية للغة التركية نيابة عنك
  • الدعم والمراقبة مجانا نقوم بمراقبة مراحل العلاج ونكون بجانبك خطوة بخطوة
  • الترجمة الفورية مجانا سنكون بجانبك في مراحل العلاج لنقوم بالترجمة بينك وبين الفريق الطبي
  • تنسيق السكن والمواصلات مجانا نقوم بحجز اماكن السكن لك ولمرافقيك في تركيا بالإضافة لخدمات النقل

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات عن العملية ولتقييم الحالة الطبية.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟