fbpx

اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا يتم ضمن المشافي والمنتجعات المختصة بالعلاج الطبيعي والفيزيائي. ويمكن ان يتم في عيادات او مراكز اصغر بحسب نوع الاصابة، وحاجتها للعلاج .

مفهوم اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

مفهوم اعادة التاهيل هو إعادة الوظيفة الكاملة للعضو الذي تمت فيه الإصابة والكفاءة البدنية وكذلك الوظيفية.

يتم هذا عبر التعرف بصورة شاملة عن الظروف المحيطة بالإصابة والسجل المرضي للمصاب. وذلك لتحديد الطريقة الصحيحة والمناسبة للعلاج حتى يستطيع المريض العادي ممارسة حياته بصورة طبيعية مثل المشي وصعود الدرج. فالتاهيل أولاً وأخيراً هو عملية تثقيفية وتوضيحية للمريض والعمل على تقليل نسبة العجز

يهدف التاهيل للتقليل من نسبة العجز في الحالات المرضية. وإزالة الخلل الوظيفي للعضو المصاب عبر توفير الرعاية والاعتناء بمظاهر الضعف وتدعيمها في العضلات والمفاصل والأربطة.

اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

أما التاهيل الرياضي فهو يعني تعويض اللاعب عن ما تم فقده من لياقة بدنية وتدريبه للوصول إلى كامل لياقته من خلال العلاج الطبيعي أو الفزيائي.

أهداف اعادة التاهيل بعد الإصابات في تركيا

مفهوم لاعادة التفكير في المشكلة وفي المريض من خلال إنشاء محاولات للوصول بالمريض إلى التغلب على مشكلته وقهر التحديات والمخاوف من الفشل والعودة لممارسة الحياة بصورة طبيعية. تتلخص اهداف اعادة التاهيل فيما:

  • التخفيف من حدة الألم والضغوط النفسية والصحية على المريض.
  • إظهار دور المريض من خلال حثه على المشاركات الاجتماعية.
  • التخفيف من الضغوط على المحيطين بالمريض من خلال اعتماده على ذاته وتدعيم قدراته النفسية والجسمانية.
  • استعادة بناء الأنسجة المتضررة نتيجة الإصابة.
  • محاولة استعادة الوظائف الحركية للعضو المصاب بعد الإصابة.
  • استعادة اللياقة الكاملة للمصاب في حالة إصابات الرياضية او العادية والمهارات الحركية والنفسية لديه.

مميزات اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

  • المشاركة الفعالة بين المريض وأسرته مع الطبيب المعالج والاستفادة من خبراته.
  • تحديد العوامل الهامة التي تساعد في سرعة استجابة المريض للشفاء مثل العوامل الشخصية والاجتماعية والسجل الطبي للمريض.
  • التنسيق الجيد بين كافة التخصصات في فريق العمل للوصول إلى نتائج ناجحة وإيجابية.

أنواع التدخل لإعادة التأهيل بعد الاصابات

التدخل التأهيلي يهدف إلى الحماية من سوء الحالة المرضية والعمل على تخفيف نسبة العجز في المريض أو الإعاقة وهو على عكس التدخل الطبي الذي يهدف إلى وقف أية مسببات للتأخر المرضي.

لهذا يعد التدخل التأهيلي أمر ضروري لعودة المريض إلى ممارسة حياته والقيام على متطلباتها وينقسم التدخل التأهيلي إلى عدة أقسام :

أولاً: التدخل الداخلي:

وهو يمثل عدة أساليب للتعديل الداخلي للمريض مثل استخدام عقاقير طبية ودوائية للتحسين من الحالة الوظيفية للمريض.

أو من خلال إجراء الجراحات بهدف التحسن وليس بهدف عكس العمل المرضي أو من خلال التغيير في سلوكيات المريض وعاداته وتعديل أسلوب وطريقة تفكيره للعمل بشكل إيجابي أكثر مع الإصابة والتكيف معها مع محاولة تحسين الوضع للأفضل.

ثانياً: التدخل الخارجي:

وهو من خلال تلقي المساعدة الخارجية من خلال استخدام عدة أساليب مثل:

  • استخدام العلاج الطبيعي من خلال تقنياته المختلفة للعلاج مثل استخدام الموجات فوق الصوتية أو التنبيه الكهربائي وغيرها من وسائل العلاج الطبيعي لتحسين الوظيفة الحركية للعضو المصاب.
  • استخدام الأجهزة التعويضية في حالة البتر أو الاستئصال والعمل على التكيف معها ومحاولة تدعيم الجسم من خلالها.
  • العمل على إعادة ترتيب اهتمامات وأولويات المريض بعد الإصابة.
  • التكيف مع المجتمع من خلال الإرشادات والنصائح للمريض وأهله من خلال تعامله معهم في البيت والعمل والمجتمع ككل.
  • التأكيد على مفهوم التكامل الاجتماعي وضرورة تقبل الأخر

ثالثاً: التدخل الإيجابي والغير مباشر:

وذلك يكون من خلال اختيار برنامج تأهيلي مناسب وخاص للمريض يعتمد على كل من:

  • اختيار تمارين تأهيلية صحيحة تتناسب مع حالة المريض.
  • القيام بعدد معين للتمرينات يعتمد على حجم الإصابة أو الإعاقة.
  • اختيار وضع البداية المناسب لبداية كل تمرين.
  • طريقة ممارسة التمارين من حيث درجة شدتها.
  • الإيقاع الأدائي والحركي للتمرينات التأهيلية.

خطة اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

تعتمد خطة اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا بشكل أساسي على الفسيولوجية الخاصة بالمريض. وذلك أثناء تخطي كل مرحلة من مراحل العلاج التأهيلي وتحديد العلاج المناسب لكل مرحلة والتقنيات التي تستخدم للعلاج فيها وذلك للحصول على نتائج إيجابية وسريعة.

يجب على الطبيب المعالج فهم الإصابة من جميع النواحي العلمية والتشريحية وميكانيكية حركة العضو المصاب للوصل إلى برنامج تأهيلي ناجح. يتم ذلك من خلال اختيار العلاج والتمرينات التأهيلية المناسبة لضمان عودة المصاب إلى لياقته البدنية في اسرع وقت وبنسبة شفاء مرضية.

لا توجد طريقة أو نهج معين للعلاج التأهيلي ولكنها تعتمد على كل حالة منفردة في تخصيص برنامج تأهيلي لها وتوفير الأدوات والتقنيات المساعدة على إتمام البرنامج. لذلك يجب على الطبيب عدم استخدام برامج تأهيلية سابقة حيث أنها معدة وفقاً لخصوصيات المريض.

تتحدد الفترة الزمنية للبرنامج التأهيلي حسب درجة إصابة المريض ومكان الإصابة ونوع العلاج المستخدم للحصول على أفضل النتائج والتي قد تصل إلى حد التعافي الكامل في بعض الحالات.

ترافق كل إصابة عدة استجابات انفعالية; لذلك يجب التأكيد على فهم الجانب النفسي أثناء اختيار البرنامج العلاجي المناسب ومراعاة الآثار النفسية المترتبة والعمل على شرح تفاصيل وقوع الإصابة والأضرار والمضاعفات الناتجة عنها. يضاف إلى ذلك أهمية القيام ببرنامج تأهيلي للخروج من هذه المرحلة إلى مرحلة اعادة التاهيل وتحديد المدة الزمنية لتحفيز المريض في حالة اتباع التعليمات والالتزام بالبرنامج التأهيلي وإبراز النتائج والإيجابيات الناتجة عن هذا الالتزام.

يجب اختيار تمرينات تأهيلية مناسبة تكون منظمة لتحقيق الهدف المباشر منها. ولا يلزم ان تكون تمرينات قاسية أو مؤلمة وذلك لتدريب العضلات واعادة تاهيلها وتطوير الوظائف الحركية للعضو المصاب لتحسين المهارات الحركية والوظيفية للمريض والتي تعمل على سرعة الشفاء والوصول إلى برنامج تأهيلي ناجح.

ان شبكة رهابترك للرعاية الصحية وخصوصاً في موضوع اعادة التاهيل بعد الاصابات يعد الأول على مستوى الشرق الأوسط لتقديم نتائج ونسب شفاء عالمية.

حيث يتم ذلك من خلال فريق طبي متميز من الخبرات وفريق تمريض مدرب على الرعاية والاعتناء بالمرضى أثناء وبعد الإصابة وإعداد البرامج التأهيلية الناجحة.

تكلفة اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا

لمعرفة تكلفة اعادة التاهيل بعد الاصابات في تركيا عليك ان تطلعنا على حالة الاصابة اولا . ثم يتم تقييم البرنامج العلاج من قبل الاطباء، وبناء عليه يتم تحديد التكلفة .

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟