أعد ضبط نظام المشي الخاص بك

أعد ضبط نظام المشي الخاص بك

يعد وضع قدم أمام الأخرى طريقة بسيطة لإطلاق سلسلة من الفوائد الصحية. فالمشي السريع المنتظم يساعد على خفض الكوليسترول الضار. إضافة إلى السيطرة على نسبة السكر في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، والسكتة الدماغية والسكري. كما أن المشي السريع يقوي العضلات ويحرق السعرات الحرارية ويحسن المزاج.

مشكلة واحدة فقط: بعض الناس يجدون المشي مملاً. قد يقلل الملل من دوافعك واهتمامك بممارسة الرياضة. فقبل أن يحدث ذلك، اخلط أنواع مختلفة من المشي في روتينك اليومي الذي من شأنه أن يزيد من الفوائد الصحية الجسدية والعقلية والعاطفية لديك.

المشي المرتكز على التمارين

في حين أن المشي السريع هو نشاط هوائي جيد، إلا أنك ستعزز الفوائد البدنية أكثر إذا قمت بدمج تمارين أخرى في نظامك. وفيما يلي بعض الخيارات:

المشي المتقطع.

إن إضافة دفعات من السرعة أثناء المشي يعزز لياقة القلب. بحيث تسرع، وتندفع بقوة، ثم تمشي ببطيء، وبعدها تُسرع مرة أخرى”. يوصى بأن تحدد مدة زمنية لنفسك حوالي 15 أو 30 أو 60 ثانية للمسير بسرعة ثم مضاعفة هذا الوقت. وإذا كنت بحاجة إلى وقت أطول للاستراحة، فلا بأس بذلك أيضًا. عندما تشعر بالاستعداد، زد من القوة وانطلق بشكل أسرع.

التمرينات أثناء المشي.

خد معك رباط مقاومة على الأقل مرتين في الأسبوع وقم بتمرين عضلات صدرك أو ذراعك أو كتفك عن طريق شد الرباط أثناء الإمساك به أمامك أو فوقك، أو لفه حول ظهرك واضغط للأمام.

رياضات المشي

بعض الأنشطة تجعل المشي يبدو وكأنه رياضة. ضع في اعتبارك القيام بما يلي:

المشي الشمالي.

إن استخدام العصي يضيف إلى المشي التقليدي القدرة على تمرين الجزء العلوي من الجسم مع زيادة حرق السعرات الحرارية. يمكنك المشي على أسطح مستوية أو على تضاريس متنوعة، ويمكنك القيام بذلك حتى إذا كنت تعاني من صعوبة في التوازن، لأن تلك العصي تساعد في الحفاظ على ثباتك.

الهايكينغ / المشي الجبلي.

إن القيام برياضة الهايكينغ مع استعمال عصيٍ أو بدونها ستكون كفيلة بإخراجك من المنزل حتى تتمكن من الاستمتاع بالطبيعة. إذا كنت تستخدم العصي، فإنها ستساعد في تخفيف الضغط على المفاصل.

المشي التأملي

إن الطبيعة المتكررة للمشي تجعله نشاطًا طبيعيًا للتأمل أو التأمل الذاتي. جرب التالي:

التنزه مع التركيز على التنفس.

يخلق التنفس ووقع الخطى إيقاعًا يساعد على تهدئة العقل. “. طابق خطواتك مع الشهيق والزفير. خذ أربع خطوات أثناء الشهيق، وأربع خطوات أثناء الزفير. ويمكنك إطالة تلك الأعداد أثناء الاسترخاء.”

التنزه الواعي.

استخدم المشي كفرصة لتصبح أكثر وعياً. “كن حاضرًا حقًا أثناء مشيك. انتبه لما يحدث من حولك، واشعر بالنسيم والشمس على جسدك. انتبه لكل ما تسمعه مثل زقزقة الطيور، وحفيف الأوراق.

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟