fbpx

أمراض الأوعية الدموية المحيطية

أمراض الأوعية الدموية المحيطية و يرمز له (PVD) هو اضطراب بطيء وتدريجي في الدورة الدموية و قد يحدث بسبب تضيق أو انسداد أو تشنجات في الأوعية الدموية و قد يؤثر على أي وعاء دموي خارج القلب بما في ذلك الشرايين أو الأوردة أو الأوعية اللمفاوية حيث لا تحصل الأعضاء (مثل الدماغ والساقين )على ما يكفي من تدفق الدم من أجل أداء وظائفها على أكمل وجه.

أمراض الأوعية الدموية المحيطية

ما الذي يسبب أمراض الأوعية الدموية المحيطية؟

يعتبر السبب الأكثر شيوعًا للحالة هي تصلب الشرايين ، وتراكم اللويحات داخل جدار الشريان حيث يقلل ذلك من كمية تدفق الدم إلى الأطراف. كما أنه يقلل من الأكسجين والمواد المغذية المتوفرة للأنسجة و قد تتشكل جلطات الدم على جدران الشرايين مما يؤدي إلى انخفاض الحجم الداخلي للأوعية الدموية وسد الشرايين الرئيسية.

قد تشمل الأسباب الأخرى لـ PVD ما يلي:

  • إصابة في الذراعين أو الساقين
  • التشريح غير المنتظم للعضلات أو الأربطة
  • عدوى

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بمرض الشريان التاجي (CAD) أيضًا من PVD.

من هو المعرض لخطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية المحيطية؟

تزيد عوامل الخطر من فرصة الإصابة يمكن التحكم في بعضها والبعض الآخر لا يمكن التحكم بها

عوامل الخطر التي لا يمكن التحكم بها:

  • العمر (خاصة الأكبر من 50 عامًا)
  • تاريخ من مرض القلب
  • الجنس
  • النساء بعد سن اليأس
  • تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الأوعية الدموية المحيطية

و تشمل عوامل الخطر التي يمكن التحكم بها أو علاجها ما يلي:

  • مرض القلب التاجي
  • داء السكري
  • عالي الدهون
  • ضغط دم مرتفع
  • زيادة الوزن
  • الخمول البدني
  • تدخين أو استخدام منتجات التبغ
  • أولئك الذين يدخنون أو يعانون من مرض السكري هم أكثر عرضة لمضاعفات PVD لأن عوامل الخطر هذه تسبب أيضًا ضعف تدفق الدم.

ما هي أعراض أمراض الأوعية الدموية المحيطية؟

لا يعاني نصف الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بـ PVD من الأعراض ولكن يعتبر تشنج الساق المؤلم الذي يحدث مع التمرين ويزول بالراحة أكثر الأعراض شيوعًا و تشمل الأعراض الأخرى لـ PVD:

  • تغيرات في الجلد ، بما في ذلك انخفاض درجة حرارة الجلد ، أو جلد رقيق وهش ولامع على الساقين والقدمين
  • نبضات ضعيفة في الساقين والقدمين
  • الغرغرينا (الأنسجة الميتة بسبب نقص تدفق الدم)
  • تساقط الشعر على الساقين
  • الضعف الجنسي
  • الجروح التي لا تلتئم عند نقاط الضغط ، مثل الكعب أو الكاحلين
  • خدر أو ضعف أو ثقل في العضلات
  • ألم (يوصف بالحرقان أو الوجع) أثناء الراحة ، عادة في أصابع القدم وفي الليل أثناء الاستلقاء
  • شحوب عند رفع الساقين
  • تلون الاطراف باللون الأزرق المحمر
  • القيود على التنقل
  • ألم شديد عندما يكون الشريان ضيقًا جدًا أو مسدودًا
  • أظافر القدم السميكة وغير الشفافة

كيف يتم تشخيص أمراض الأوعية الدموية المحيطية؟

يشخص المرض عبر الفحص البدني وأخذ التاريخ الطبي الكامل للمريض و تشمل الاختبارات الأخرى ما يلي:

  • تصوير الأوعية الدموية:  يكشف عن الانسداد أو التضييق في الشرايين والأوردة و يتضمن هذا الإجراء إدخال أنبوب رفيع ومرن في شريان بالساق و حقن صبغة تباين و التي بدورها تجعل الشرايين والأوردة مرئية في الأشعة السينية.
  • مؤشر الكاحل والعضد ABI:   هو مقارنة بين ضغط الدم في الكاحل وضغط الدم في الذراع باستخدام نفثة  ضغط الدم العادية وجهاز الموجات فوق الصوتية دوبلر.
  • دراسات تدفق الموجات فوق الصوتية دوبلر: يستخدم الموجات الصوتية عالية التردد وجهاز حاسوب لإنشاء صور للأوعية الدموية والأنسجة والأعضاء لقياس وتقييم تدفق الدم.
  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA): يستخدم هذا الاختبار مغناطيس كبير وترددات الراديو وجهاز حاسوب لإنتاج صور مفصلة للأعضاء والهياكل في الجسم.
  • اختبار ممارسة المشي: يمشي المريض على جهاز يراقب الدورة الدموية أثناء ذلك.
  • التصوير الضوئي (PPG): هذا الاختبار مشابه لاختبار مؤشر الكاحل والعضد باستثناء أنه يستخدم نفثة ضغط دم صغيرة جدًا حول إصبع القدم ومستشعر PPG (ضوء الأشعة تحت الحمراء لتقييم تدفق الدم بالقرب من سطح الجلد) لتسجيل أشكال الموجات و قياسات ضغط الدم.
  • تحليل الموجي لتسجيل حجم النبض (PVR): يستخدم الطبيب هذه التقنية لحساب تغيرات حجم الدم في الساقين باستخدام جهاز تسجيل يعرض النتائج على شكل موجة.
  • اختبار احتقان الدم التفاعلي: يشبه هذا الاختبار اختبار ABI أو اختبار جهاز المشي ولكنه يُستخدم للأشخاص الذين لا يستطيعون المشي على الجهاز حيث بأخذ قياسات مقارنة لضغط الدم على الفخذين والكاحلين لتحديد أي انخفاض بين المواقع.

ما هو علاج أمراض الأوعية الدموية المحيطية؟

تتمثل الأهداف الرئيسية لعلاج PVD في التحكم في الأعراض ووقف تطور المرض لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ومضاعفات أخرى. و قد يشمل العلاج:

  • إجراء تغييرات في نمط الحياة للتحكم في عوامل الخطر ، بما في ذلك التمارين المنتظمة والتغذية السليمة والإقلاع عن التدخين
  • علاج للحالات المرضية التي قد تؤدي إلى تفاقم PVD  مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
  • تناول أدوية لتحسين تدفق الدم ، مثل مضادات الصفيحات (مميعات الدم) والأدوية التي تعمل على إرخاء جدران الأوعية الدموية
  • إجراء جراحة الأوعية الدموية حيث يتم وضع طعم جانبي باستخدام وعاء دموي من جزء آخر من الجسم أو يتم وضع أنبوب مصنوع من مادة اصطناعية في منطقة الشريان المسدود أو الضيق لإعادة توجيه تدفق الدم
  • القسطرة : وهو إدخال أنبوب طويل مجوف لإنشاء فتحة أكبر في الشريان لزيادة تدفق الدم ولها عدة أنواع:
  • رأب الوعاء بالبالون (يتم نفخ بالون صغير داخل الشريان المسدود لفتح المنطقة المسدودة)
  • استئصال العصيد (يتم جرف المنطقة المسدودة داخل الشريان بواسطة جهاز صغير في نهاية القسطرة)
  • رأب الأوعية بالليزر (يستخدم الليزر “لتبخير” الانسداد في الشريان)
  • دعامة (يتم توسيع ملف صغير داخل الشريان المسدود لفتح المنطقة المسدودة ويترك في مكانه لإبقاء الشريان مفتوحًا)

ما هي مضاعفات مرض الأوعيةَ الدمويةَ المحيطيةَ؟

غالبًا ما تحدث مضاعفات PVD بسبب انخفاض تدفق الدم أو غيابه و قد تشمل هذه المضاعفات:

  • البتر (فقدان أحد الأطراف)
  • ضعف التئام الجروح
  • تقييد الحركة بسبب الألم أو عدم الراحة
  • ألم شديد في الأطراف المصابة
  • السكتة الدماغية

و تمنع اتباع خطة علاج قوية في منع المضاعفات.

هل يمكن الوقاية من أمراضَ الأوعيةَ الدمويةَ المحيطيةَ؟

يمكن اتخاذ خطوات لإدارة عوامل الخطر ومنها:

  • الإقلاع عن التدخين ، بما في ذلك تجنب التدخين غير المباشر واستخدام أي من منتجات التبغ
  • التغييرات في النظام الغذائي بما في ذلك انخفاض الدهون والكوليسترول والكربوهيدرات البسيطة (مثل الحلويات) وزيادة كميات الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون
  • علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بالأدوية على النحو الذي يحدده الطبيب
  • فقدان الوزن
  • الحد من تناول الكحول أو الإقلاع عنه
  • دواء لتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم
  • ممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة أو أكثر يوميًا
  • السيطرة على مرض السكري و ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟