fbpx

الرجفان الأذيني في تركيا 7 أسئلة حوله

الرجفان الأذيني هو تغير في هو معدل ضربات قلب مسببا عدم انتظامها و تسرعها مما قد يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية وفشل القلب والمضاعفات الأخرى المرتبطة بالقلب حيث تنبض الحجرتان العلويتان في القلب (الأذينان) بشكل عشوائي وغير منتظم عن الحجرتين السفليتين بينما تشمل الأعراض خفقان القلب وضيق التنفس والضعف.

الرجفان الأذيني

ما هي أعراض الرجفان الأذيني؟

لا تظهر أعراض عند بعض الأشخاص المصابين بالرجفانَ الأذيني ولا يدركون حالتهم حتى يتم اكتشافها أثناء الفحص البدني ولكن قد يعاني الأشخاص المصابون بأعراض الرجفانَ الأذيني من علامات وأعراض مثل:

  • خفقان القلب : وهو الإحساس بضربات قلب متسارعة وغير مريحة وغير منتظمة
  • الضعف العام
  • انخفاض القدرة على ممارسة الرياضة
  • الإعياء
  • الدوار
  • الدوخة
  • ضيق في التنفس
  • ألم في صدر

قد يكون الرجفان الأذيني:

  • اعراض تظهر من حين لآخر: في هذه الحالة قد تظهر الأعراض وتختفي حيث تستمر عادة لبضع دقائق إلى ساعات و أحيانًا لمدة تصل إلى أسبوع و على شكل نوبات متكررة و قد تختفي الأعراض من تلقاء نفسها أو قد تحتاج إلى علاج.
  • أعراض مستمرة: لا يعود إيقاع القلب إلى طبيعته من تلقاء نفسه مع هذا النوع من الرجفان الأذيني حيث يحتاج إلى علاج مثل الصدمة الكهربائية أو الأدوية لاستعادة نظم القلب.
  • اعراض طويلة الأمد: تستمر الأعراض في هذا النوع من الرجفانَ الأذيني لأكثر من 12 شهرًا.
  • أعراض دائمة: لا يمكن استعادة نظم القلب غير الطبيعي في هذا النوع من الرجفانَ الأذيني و يحتاج المريض هنا الى أدوية للتحكم في معدل ضربات القلب ومنع تجلط الدم.

متى يجب رؤية الطبيب:

يجب زيارة الطبيب في حال ظهور أي أعراض للرجفان الأذيني حيث قد يطلب الطبيب إجراء مخطط كهربية القلب لتحديد ما إذا كانت الاعراض مرتبطة بالرجفانَ الأذيني أو اضطراب آخر في نظم القلب (عدم انتظام ضربات القلب).

وفي حال الشعور بألم في الصدر يجب وقتها طلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور حيث قد يشير ذلك إلى الإصابة بنوبة قلبية.

ما هي الأسباب المؤدية إلى الرجفان الأذيني

يحدث الرجفان الأذيني عندما تتعرض الحجرتان العلويتان للقلب إلى إشارات كهربائية غير منتظمة  و يتراوح وقتها معدل ضربات القلب من 100 إلى 175 نبضة في الدقيقة.

تقوم مجموعة من الخلايا تسمى العقدة الجيبية في الأذين الأيمن وهي المسئولة عن تنظيم ضربات القلب حيث تنتج العقدة الجيبية الإشارة الكهربائية التي تجعل القلب ينبض  و تنتقل الإشارة عبر غرفتي القلب العلويتين ، ثم عبر مسار يربط بين الغرف العلوية والسفلية يسمى العقدة الأذينية البطينية (AV) لكن تكون الإشارات   في حالة الرجفانَ الأذيني في الحجرتين العلويتين غير منتظمة و فوضوية مما يسبب الارتجاف حيث ينبض البطينان بسرعة  ولكن ليس بنفس سرعة الأذينين ، حيث لا تمر جميع النبضات.

ما هي الأسباب المحتملة للرجفان الأذيني؟

يحدث ذلك عادة بسبب تشوهات أو تلف بنية القلب ولكن  تشمل الأسباب المحتملة الاخرى للرجفان الأذيني ما يلي:

  • ضغط دم مرتفع
  • نوبة قلبية
  • مرض القلب التاجي
  • صمامات القلب غير طبيعية
  • عيوب القلب التي ولدت بها (خِلقية)
  • فرط نشاط الغدة الدرقية أو اختلال التوازن الأيضي
  • التعرض للمنبهات ، مثل الأدوية أو الكافيين أو التبغ أو الكحول
  • متلازمة الجيوب الأنفية المريضة – سوء أداء جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي
  • أمراض الرئة
  • جراحة القلب السابقة
  • العدوى الفيروسية
  • الإجهاد الناتج عن الجراحة أو الالتهاب الرئوي أو أمراض أخرى
  • توقف التنفس أثناء النوم

ما هي عوامل الخطر؟

قد تزيد عوامل معينة من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني. وتشمل:

  • العمر: ، يزاد خطر الإصابة  بالرجفان الأذيني مع التقدم بالعمر.
  • الإصابة بمرض قلبي: يتعاظم خطر الإصابة بالرجفان الأذيني عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب – مثل مشاكل صمام القلب ، أو أمراض القلب الخلقية ، أو قصور القلب الاحتقاني ، أو مرض الشريان التاجي ، أو تاريخ من النوبات القلبية أو جراحة القلب
  • ضغط دم مرتفع: يمكن أن تؤدي الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، الأدوية  إلى زيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني. خاصة إذا لم يتم التحكم فيه جيدًا من خلال تغييرات نمط الحياة.
  • حالات مزمنة أخرى: الأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة معينة مثل مشاكل الغدة الدرقية أو انقطاع النفس النومي أو متلازمة التمثيل الغذائي أو السكري أو أمراض الكلى المزمنة أو أمراض الرئة لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بالرجفان الأذيني.
  • شرب الكحول: ، يمكن أن يؤدي شرب الكحول عند بعض الأشخاص إلى حدوث نوبة من الرجفان الأذيني.
  • الإصابة بالبدان:  يزداد خطر للإصابة بالرجفان الأذيني عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة
  • تاريخ العائلي: يوجد خطر متزايد للإصابة بالرجفان الأذيني في بعض العائلات.

ما هي مضاعفات الرجفان الأذيني:

يمكن أن يؤدي الرجفان الأذيني أحيانًا إلى المضاعفات التالية:

و يعتمد خطر الإصابة بسكتة دماغية في الرجفان الأذيني على العمر حيث يزداد الخطر مع التقدم بالعمر و على عوامل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو تاريخ من قصور القلب أو سكتة دماغية سابقة و لكن يمكن لبعض الأدوية ، مثل مميعات الدم ، أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسكتة دماغية أو تلف الأعضاء الأخرى بسبب الجلطات الدموية.

ما هي سبل الوقاية من الرجفان الأذيني:

يجب اتباع نمط حياة صحية لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب و يشمل ذلك:

  • زيادة النشاط البدني
  • تجنب التدخين
  • الحفاظ على وزن صحي
  • الحد من الكافيين والكحول أو تجنبهما
  • الحد من التوتر ، حيث يمكن أن يسبب التوتر الشديد والغضب مشاكل في نظم القلب
  • استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية بحذر ، حيث تحتوي بعض أدوية البرد والسعال على منبهات قد تؤدي إلى تسارع ضربات القلب.

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟