عملية صمام القلب الأسباب والجراحة

تهدف عملية تغيير صمام القلب إلى استبدال صمام القلب التالف بآخر صناعي أو بيولوجي؛ للحفاظ على سلامة وظيفة القلب، وينتج هذا التلف عن عدة أسباب، مثل: العيوب الخلقية، والالتهابات البكتيرية، وتلف الصمامات الناتج عن التقدم في العمر.

عملية صمام القلب الأسباب والجراحة

عملية صمام القلب

عملية صمام القلب هي إجراء جراحي يتم لعلاج مرض صمام القلب الذي يصيب صمام واحد على الأقل من صمامات القلب الأربع وهي الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرف والصمام الرئوي والصمام الأبهري.

إذ أن هذه الصمامات تحافظ على تدفق الدم بالاتجاه الصحيح وأي خلل في فتحها وإغلاقها يؤدي لحدوث تعطل في تدفق الدم عبر القلب إلى الجسم.

في عملية صمام القلب يتم إصلاح الصمام المصاب أو استبداله من خلال عدة أساليب جراحية منها جراحة القلب المفتوح أو جراحة القلب طفيفة التوغل.

سبب إجراء عملية صمام القلب

وجود أحد هذه الأمور قد يكون سبب في إجراء عملية جراحية لصمام القلب ومنها ما يأتي:

  1. عيب في الصمام أدى لظهور بعض الأعراض مثل: ألم في الصدر، ضيق في التنفس ونوبات إغماء.
  2. نتائج الاختبارات تشير إلى حدوث تغييرات في الصمام تؤثر بشكل خطير على وظائف القلب.
  3. إجراء عملية صمام القلب في الماضي ولم تنجح أو المعاناة من مشكلات أخرى، مثل: تخثر الدم أو العدوى.

أنواع عملية صمام القلب

هناك نوعان من عملية صمام القلب يتم تحديد النوع المناسب لحالة المريض تبعًا لنتائج عدة اختبارات مع الأخذ بعين الإعتبار عدة عوامل أخرى، مثل: بنية القلب، والعمر، والأمراض الأخرى، وطبيعة حياة المريض. وأنواع عملية صمام القلب تُصنف كالآتي:

1. عملية إصلاح الصمام

في عملية إصلاح الصمام يتم فقط إصلاح الجزء التالف في الصمام وغالبًا لا يكون هناك حاجة لاستخدام أجزاء صناعية إضافية.

يتميز هذا الأجراء عن عملية استبدال الصمام من عدة نواحي منها ما يأتي:

  • انخفاض فرصة الإصابة بالعدوى.
  • احتياج أقل للأدوية المضادة للتخثر.
  • المحافظة على قوة القلب.

أكثر الصمامات شيوعًا في إجراء عملية إصلاح الصمام هو الصمام التاجي إلا أن هذا النوع من عملية صمام القلب تصلح أيضًا لإصلاح مشكلات الصمام الأبهري والصمام ثلاثي الشرف.

2. عملية استبدال الصمام

يتم في عملية استبدال الصمام استبدال الصمام المصاب بصمام ميكانيكي أو صمام بيولوجي لأداء نفس الغرض المطلوب من الصمام الطبيعي. الصمام الميكانيكي عادًة ما يكون مصنوع من الكربون والبوليستر في حين أن الصمام البيولوجي يُصنع من أنسجة بشرية أو حيوانية.

يتم اللجوء لهذا الإجراء عوضًا عن عملية إصلاح الصمام في الحالات المتقدمة التي لا يكون فيها فرصة لإصلاح الصمام ويكون الاستبدال هو الحل الوحيد.

الإستعداد لعملية صمام القلب

ما قبل إجراء العملية

يتم إجراء مجموعة من الفحوصات، مثل: تعداد الدم الشامل، وكيمياء الدم، واختبارات التخثر، إضافة لفحص أداء الكلى والكبد، وفحص البول، وتخطيط القلب، وتصوير القلب بالموجات فوق الصوتية، وقد يتم إجراء قسطرة قلبية تشخيصية لفحص مستوى الضغط الذي يعمل على الصمامات.

يجب استشارة الطبيب حول جميع الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها قبل إجراء العملية، كما يجب الصوم لمدة 8 ساعات قبل العملية.

أثناء إجراء العملية

تستغرق عملية تغيير صمام القلب 3 ساعات، ويتم إجراءها كما يأتي:

  1. تعقيم كامل لمنطقة الصدر، ثم عمل شق طويل على امتداد عظمة الصدر وفصلها لتسهيل عملية الوصول إلى الأعضاء داخل القفص الصدري.
  2. إجراء مجازة قلبية رئوية (Cardiopulmonary bypass)، وذلك من خلال توصيل الجسم بجهاز للحفاظ على دورة دموية سليمة أثناء إجراء العملية. 
  3. فتح الغلاف الخارجي للقلب لاستبدال الصمام التالف، ثم خياطة الصمام الجديد في مكانه.
  4. التحقق من كفاءة تدفق الدم من خلال الصمام الجديد، ثم إرجاع تدفق الدم إلى الجسم.
  5. إغلاق تامور القلب وخياطة الصدر من جديد.
  6. يتم وضع بعض الأنابيب النازحة لتصريف بقايا السوائل والدم من الأنسجة، ثم تضميد مكان العملية بضمادة كبيرة.

ما بعد إجراء العملية

يمكث المريض في قسم العناية المركزة للتأكد من استقرار حالته، ويتم وضع جهاز خارجي يعمل على تنظيم عمل القلب، وذلك لتنظيم عمل القلب خلال الأيام الأولى بعد العملية.

يتم إعطاء المريض بعض المضادات الحيوية لتفادي الإصابة بالعدوى، ويتم تزويده بالسوائل للحفاظ على ثبات ضغط الدم، وغالبا ما يتم إعطاؤه مسكنات للألم عن طريق الوريد حسب الحاجة، إضافة إلى الأدوية المضادة للتخثر، خصوصًا إذا تم استبدال الصمام التالف بصمام صناعي.

تتم إزالة الضمادة وإخراج القطب من الشق الجراحي بعد مرور أسبوع أو أسبوعين من العملية، ويجب التوجه إلى الطبيب بشكل فوري في حال ظهور بعض الأعراض، مثل: ارتفاع حاد في درجة الحرارة، وهبوط ضغط الدم، وضيق التنفس، واحتباس البول، والنزيف الحاد، والآلام شديدة.

مخاطر عملية صمام القلب

من مخاطر إجراء عملية صمام القلب ما يأتي:

  • نوبة قلبية.
  • سكتة قلبية.
  • حدوث اضطرابات في نبضات القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • الإصابة بعدوى.
  • مشكلات في التئام عظم الثدي.
  • حمى وألم في الصدر.
  • الفشل الكلوي.

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقراء أيضا…..

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟