fbpx

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للعمود الفقري والدماغ

ما هو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)؟

يعد التصوير بالرنين المغناطيسي من الإجراءات التشخيصية لأمراض متعددة. وهو جهاز يستخدم مغناطيس كبير وترددات راديوية لإنتاج صور مفصلة للأعضاء والهياكل داخل الجسم ويبدو الجهاز من الناحية الشكلية، آلة اسطوانية (على شكل أنبوب) وبالمنتصف نفق ضيق.

كيف يعمل فحص التصوير بالرنين المغناطيسي؟

يعمل عبر إنشاء مجال مغناطيسيًا قويًا حول المريض بالتزامن مع موجات راديوية تعمل على زحزحة نوى الذرات عن وضعها الطبيعي ثم عندما تعود الذرات الى الوضع الأساسي ترسل إشارات راديوية ويستقبلها المستشعرات في الجهاز. و بالمحصلة تُعالج تلك البيانات وتُحلل وأخيرا تُحول الى صور ثنائية الأبعاد (D2) لبنية الجسم أو العضو الذي يتم فحصه.

ويُستخدم الرنين المغناطيسي (MRI) بدلاً من التصوير المقطعي المحوسب (CT) في الحالات التي يتم فيها دراسة الأعضاء أو الأنسجة الرخوة. لأن التصوير بالرنين المغناطيسي يعد أفضل في التمييز بين الأنسجة الرخوة الطبيعية وغير الطبيعية.

وبسبب النجاحات لهذا الجهاز طور التقنيون عدة أجهزة منها:

  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي .(MRA) هو إجراء جديد يُستخدم في تقييم تدفق الدم عبر الشرايين ومدى تمدد الأوعية الدموية داخل الجمجمة والتشوهات الوعائية .(تشوهات الأوعية الدموية داخل الدماغ أو النخاع الشوكي أو أجزاء أخرى من الجسم).
  • وأيضا جهاز آخر سمي بجهاز الرنين المغناطيسي الطيفي .(MRS) هو طريقة آمنة لقياس وتحليل التغيرات الكيميائية في الدماغ وانسجة الجسم ويستخدم .(MRS) لتقييم الاضطرابات مثل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في الدماغ، والسكتة الدماغية، وإصابة الرأس، والغيبوبة، ومرض الزهايمر، والأورام، والتصلب المتعدد.
  • بالإضافة الى التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي.(fMRI) ويستخدم في تحديد المناطق الوظيفية في الدماغ مثل مناطق الكلام أو الذاكرة .(المناطق تشريحيا معروفة لكن يختلف الموقع الدقيق من شخص الى اخر). واثناء الإجراء يطلب من المريض أداء مهمة محددة لتنشيط تلك المنطقة المراد تصويرها مما يساعد على تشخيص اضطرابات معينة في الدماغ وعلاجها بالطرق المتاحة.

تشريح العمود الفقري

يتكون العمود الفقري (القناة الفقرية أو القناة الشوكية) من 33 فقرة تفصل ما بينها أربطة وأقراص والتي تتكون من حلقات خارجية تشبه الألياف ومركز يتكون من مادة جيلاتينية ويقسم الى المناطق التالية:

  • الفقرات الرقبية: وعددها 7 فقرات.
  • الفقرات الظهرية أو العمود الفقري الصدري: تتكون من 12 فقرة.
  • فقرات قطنية: تشكل منطقة أسفل الظهر وعددها 5 فقرات.
  • المنطقة العجزية: عبارة عن التحام 5 فقرات مشكلة قطعة عظمية موحدة.
  • العصعص: وهي اندماج 4 فقرات في القسم الانتهائي السفلي من العمود الفقري.

يقع بداخل العمود الفقري (القناة الفقرية) الحبل الشوكي (هو جزء من الجهاز العصبي المركزي) والذي يمتد من قاعدة الدماغ (من النخاع المستطيل) الى نهاية العمود الفقري (الجزء العلوي من أسفل الظهر) محاطا بالسائل النخاعي الشوكي. وتتمثل الوظيفة الأساسية للحبل الشوكي في نقل الإشارات الحسية والحركية من وإلى الدماغ بالإضافة الى التحكم في العديد من ردود الفعل اللاإرادية.

تشريح الدماغ

الدماغ هو عضو يعمل كمركز للجهاز العصبي يتحكم في الفكر والذاكرة والعاطفة واللمس والمهارات الحركية والرؤية والتنفس ودرجة الحرارة والجوع وكل عملية أخرى تجري في جسم الانسان.

ما هي أجزاء الدماغ المختلفة؟

يُقسم تشريحيا إلى ثلاثة أجزاء رئيسية:

  • المخ: وهو الجزء الأكبر من الدماغ والذي يهتم بالوظائف الإدراكية، والحسية، والعقلية، ووظائف اللغة ويقسم إلى نصفي كرتين مخيتين:
  1. نصف الكرة المخية اليمنى.
  2. نصف الكرة المخية اليسرى.
  • جذع الدماغ: هو كتلة دماغية تصل بين المخ والحبل الشوكي ويعمل على نقل المعلومات الحسية من أعضاء الجسم إلى الدماغ ومن الدماغ الى أعضاء الجسم هذا بالإضافة إلى تحكمه في العضلات اللاإرادية(التنفس-القلب) والمنعكسات اللاإرادية من عطاس وسعال وقيء، والبلع   كما يتحكم في الوعي واليقظة والنوم والاحساس بالألم.
  • المخيخ: يقع المخيخ في الجزء الخلفي من الرأس خلف جذع الدماغ وتتمثل مهمته في جوهرها على تنسيق حركات العضلات الإرادية والحفاظ على توازن الجسم.

وتشمل الأجزاء الأخرى من الدماغ ما يلي:

الجسر (جسر فأرول): يقع في جذع الدماغ (تحت الدماغ المتوسط وأمام المخيخ وأعلى النخاع المستطيل) ويحتوي على العديد من مناطق التحكم لحركات العين والوجه.

النُخاع المُستطيل (البصلة السيسائية): الجزء السفلي من جذع الدماغ يحتوي على مراكز تحكم مهمة لعمل القلب والرئتين ويتعامل مع الحركات الذاتية غير الإرادية.

و يتألف الدماغ من اربعة فصوص اساسية وهي:

1- الفص الجبهي: يقع في مقدمة الرأس ويشارك الفص الأمامي في العمليات الإدراكية وفي التحكم في الحركة أو النشاط الإراديين.

2- الفص الجداري: يقع في الجزء الأوسط من الدماغ ويساعد الشخص على تحديد الأشياء وفهم العلاقات المكانية كما يشارك في تفسير أحاسيس الألم واللمس في الجسم.

3- الفص الصدغي: يقع على جانبي الدماغ و مسئول عن الذاكرة والكلام وحاسة الشم.

4- الفص القذالي(القفوي): هو الجزء الخلفي من الدماغ الذي يشارك في الرؤية.

ما هي أسباب إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ أو العمود الفقري؟

يُستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لفحص الدماغ و / أو النخاع الشوكي بحثًا عن إصابات أو وجود تشوهات هيكلية أو في بعض الحالات الطبية التشخيصية مثل:

  • الأورام.
  • الخراجات.
  • التشوهات الخلقية.
  • تمدد الأوعية الدموية.
  • التشوهات الوريدية.
  • نزيف أو نزيف في المخ أو النخاع الشوكي.
  • ورم دموي تحت الجافية.
  • الأمراض التنكسية والتصلب المتعدد واعتلال الدماغ الناتج عن نقص التأكسج (خلل وظيفي في الدماغ بسبب نقص الأكسجين)، أو التهاب الدماغ والنخاع (التهاب أو عدوى في الدماغ و / أو النخاع الشوكي).
  •  مَواهُ الرَأس (استسقاء الدماغ).
  • فتق أو تنكس أقراص الحبل الشوكي.
  • المساعدة في التخطيط لعمليات جراحية في العمود الفقري.

ما هي مخاطر التصوير بالرنين المغناطيسي؟

يستخدم جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي المجالات المغناطيسية القوية ولهذا لسبب، يجب اتخاذ احتياطات خاصة للمرضى الذين لديهم أجهزة معينة مزروعة مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب أو غرسات القوقعة وفي حالة هؤلاء المرضى يجب عليهم إعطاء معلومات الجهاز المزروع لفني التصوير بهدف تقييم مدى أمان الاجراء عليهم هذا وبالإضافة الى المرضى ممن ركب لهم اجسام معدنية مثل المشابك الجراحية أو الألواح أو البراغي، وفي حال كان المريض يعاني من رهاب الأماكن المغلقة يمكن طلب ادوية مضادة للقلق قبل الفحص.

ويحتمل استخدام صبغة التباين أثناء بعض فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي حتى يتمكن أخصائي الأشعة من رؤية الأنسجة الداخلية والأوعية الدموية بشكل أفضل وفي هذه إحالة يجب الانتباه الى احتمالية حدوث تفاعل تحسسي لذا يجب اعلام أخصائي الأشعة بردود الفعل التحسسية لديهم إزاء الصبغة أو اليود المتباين.

كيف يُستعد للتصوير بالرنين المغناطيسي؟

الطعام / الشراب: يمكن تناول الطعام كالمعتاد.

ما يمكن توقعه: يتم التصوير داخل هيكل كبير يشبه الأنبوب مفتوح من كلا الطرفين ويقدم للمريض سدادات اذان نظرا للضوضاء العالية للجهاز ويجب البقاء ساكنا للحصول على صور عالية الجودة.

الحساسية: يجب إعلام الطبيب في حال كان أدى المريض رد فعل تحسسي وبناء على هذا يعطى وصفة طبية قبل 12-24 ساعة من موعد التصوير.

دواء مضاد للقلق: في حالة رهاب الأماكن الضيقة يمكن للمريض طلب دواء مضاد للقلق.

بيئة عالية المغناطيسية: في حال وجود مواد معدنية داخل الجسم يجب اعلام الطبيب وأخذ الاحتياطات بناء على الحالة.

عند تحديد موعد التصوير يجب اعلام الطبيب بما يلي:

  • وجود جهاز تنظيم ضربات القلب أو تم استبدال صمامات القلب.
  • لدى المريض أي نوع من المضخات القابلة للزرع  مثل مضخة الأنسولين.
  • تواجد ألواح معدنية أو دبابيس أو غرسات معدنية أو دبابيس جراحية أو مشابك تمدد الأوعية الدموية.
  • المريض حامل
  • لديه أي ثقب في الجسم.
  • ارتداء رقعة طبية.
  • وجود قلم تحديد عيون دائم أو وشم.
  • التعرض لطلق ناري من قبل.
  • العمل مع المعادن (على سبيل المثال، مطحنة معدنية أو آلة لحام).
  • وجود شظايا معدنية في أي مكان في الجسم.

ماذا يحدث أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي؟

يجرى التصوير بالرنين المغناطيسي في العيادة أو في المشفى وتختلف الإجراءات حسب حالة المريض لكن تشترك في الخطوات التالية:

  1. سيُطلب من المريض إزالة أي ملابس أو مجوهرات أو نظارات أو أدوات مساعدة للسمع، أو دبابيس شعر، أو أعمال أسنان قابلة للإزالة، أو أشياء أخرى قد تتداخل مع الإجراء وتزويده بثوب المرضى الخاص
  2. يتم بدء خط وريدي (IV) في اليد أو الذراع لحقن صبغة التباين (في حال كانت ضرورية للأجراء) وعند الحقن قد يشعر المريض بالبرودة، أو طعم مالح أو معدني في الفم، أو صداع قصير، أو حكة، أو غثيان و / أو قيء لبضع ثوان.
  3. يستلقي المريض على طاولة تنزلق في فتحة دائرية كبيرة ويكون الفني في غرفة أخرى حيث توجد أدوات التحكم ويفصل بينهما نافذة زجاجية ويتم التواصل عن طريق مكبرات الصوت كما يوجد زر اتصال لهذا الغرض بجانب المريض.
  4. تصدر ضوضاء أثناء عملية المسح لذا يمكن إعطاء المريض سدادات اذان.
  5. من المهم أن يظل المريض في حالة سكون لأن أي حركة تؤثر على جودة الفحص.
  6. يُطلب حبس الانفاس   أو عدم التنفس لبضع ثوان اعتمادًا على جزء الجسم الذي يتم فحصه.
  7. في حال الشعور بأي صعوبات في التنفس أو التعرق أو التنميل أو خفقان القلب يجب اخبار الطبيب فورا.

ماذا يحدث بعد التصوير بالرنين المغناطيسي؟

ولا يوجد نوع خاص من الرعاية المطلوبة بعد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للعمود الفقري والدماغ لكن بشكل عام:

  • يجب النهوض ببطء لأن بعض الإجراءات قد تستغرق وقتا طويلا.
  • في حال تناول أي مهدئات يُطلب التريث الى حين زوال المهدئات. سوف تحتاج أيضًا إلى تجنب القيادة.
  • في حال استخدام صبغة التباين أثناء الإجراء يراقب المريض لفترة من الوقت بحثًا عن أي آثار جانبية أو تفاعلات مع صبغة التباين، مثل الحكة أو التورم أو الطفح الجلدي أو صعوبة التنفس.

العلاج في تركيا

تعتمد مؤسسة ريهاب تورك على أحدث تقنيات الفحص الوقائي والتصوير والتحليل الطبي والتشخيصي 

 للاطمئنان وتقييم الحالة الصحية في علاج الحالات المرضية المتعددة كما نمتلك فريق خاص من المرشدين الطبيين تقديم المعلومات للمريض قبل العملية ومتابعة المريض وتقديم رعاية ما بعد العلاج.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟