fbpx

الكسر و أنواعه و أعراضه و كيف يعالج؟

ما هو الكسر؟

الكسر هو انكسار يصيب العظام. ويمكن أن يتراوح من صدع رقيق إلى كسر كامل. ويمكن أن ينكسر العظم بالعرض أو بالطول أو في عدة أماكن أو إلى عدة قطع أيضاً. وتحدث معظم الكسور عندما يتأثر العظم بقوة أو ضغط أكبر مما يمكنه تحمله.

أنواع الكسور

ما هي اعراض الكسر؟

يصاحب معظم الكسور ألم شديد عند حدوث الإصابة الأولية. وقد يصبح أسوأ عندما يتحرك الشخص المصاب بالكسر أو عند لمس المنطقة المصابة. في بعض الحالات، قد يفقد الوعي من الألم. وقد يشعر أيضًا بالدوار أو البرودة من الصدمة.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى للكسر ما يلي:

  • صوت طقطقة أو طحن عند حدوث الإصابة
  • تورم واحمرار وكدمات في المنطقة المصابة
  • صعوبة في تحمل الوزن مع المنطقة المصابة
  • تشوه مرئي في المنطقة المصابة

وفي بعض الحالات، قد يخترق العظم المكسور الجلد.

أنواع الكسور

ما هي أنواع الكسور؟

يمكن تصنيف الكسور على أنها مغلقة أو مفتوحة، وكذلك غير كاملة أو كاملة.

الكسور المغلقة والمفتوحة

  • يسمى الكسر المغلق بالبسيط. وهنا لا يخترق العظم المكسور الجلد.
  • يسمى الكسر المفتوح أيضًا بالكسر المركب. حيث تُمزِق أطراف العظم المكسور الجلد. وعندما تنكشف العظام والأنسجة الداخلية الأخرى، فهذا يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

الكسرور الكاملة أو الغير كاملة:

وهنا غير الكامل، لا ينكسر العظم تمامًا. بمعنى آخر، إنه يتشقق ولكن لاينفصل العظم كلياً. وتشمل أنواع الكسر غير الكامل ما يلي:

  • الشعري : حيث يتم كسر العظم في شق رقيق
  • الغُصْنِ النَّضير: حيث ينكسر العظم من جانب، بينما ينثني من الجانب الآخر
  • الحيدي أو الإبزيم : حيث ينكسر العظم من جانب وينمو نتوء أو إبزيم مرتفع على الجانب الآخر

في الكسر الكامل، تنكسر العظام تمامًا. ويتم قطعها أو سحقها إلى قطعتين أو أكثر.

وتشمل أنواع الكسر الكامل:

  • الكسور المُفردة : حيث ينكسر العظم في مكان واحد إلى قطعتين
  • الكسور المفتتة: حيث ينكسر العظم إلى ثلاث قطع أو أكثر
  • الكسر الضغطي: حيث ينهار العظم تحت الضغط
  • الكسر الغير منزاح: حيث ينكسر العظم إلى أجزاء تبقى في مكانها الطبيعي
  • كسور المنزاحة: حيث ينكسر العظم إلى أجزاء تخرج عن مكانها الطبيعي
  • الكسور القطعية: حيث يحصل انكسار للعظم في مكانين مختلفين بحيث تبقى قطعة واحدة على الأقل منفصلة وغير مرتبطة.

وتعتبر الكسور غير المكتملة أكثر شيوعًا عند الأطفال. لان عظامهم أنعم من عظام البالغين. نتيجة لذلك، من المرجح أن ينحني العظم أكثر من أن ينكسر. ويمكن أن تحدث الكسور الكاملة في أي عمر.

ما الذي قد يسبب الكسور؟

يحدث ذلك عندما تتأثر العظام بضغط أو قوة أكبر مما تستطيع تحمله. وعادة ما يحدث هذا الضغط بشكل فجائي أو شديدة للغاية. وتحدد قوة الضربة شدة الكسر.

تتضمن بعض الأسباب الشائعة للكسور ما يلي:

  • السقوط
  • الضربات المباشرة للجسم
  • الأحداث الصادمة، مثل حوادث السيارات أو جروح الرصاص
  • الإصابات الرياضية

من هو المعرض لخطر الكسور؟

قد يعاني اي شخص من الكسور. و لكن من المرجح الإصابة في حال المعاناة من هشاشة العظام أو انخفاض كثافة العظام. وتزداد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام بسبب:

كيف يتم تشخيص الكسرور؟

عند الشك في الإصابة بكسر، يجب الحصول على رعاية طبية على الفور. ومن المحتمل أن يسأل الطبيب عن الأعراض التي يعاني منها الشخص ويقوم بإجراء فحص بصري للمنطقة المصابة. وقد يطلب تحريك المنطقة بطرق معينة للتحقق من الألم أو علامات الإصابة الأخرى.

وإذا اعتقد الطبيب أن الشخص قد يكون مصابًا بكسر، فمن المحتمل أن يطلب الطبيب تصوير الأشعة السينية. والأشعة السينية هي الطريقة الأكثر شيوعًا لتشخيص الكسور. حيث يمكن إنشاء صور للعظام وكشف الكسور أو علامات التلف الأخرى. وتساعد الأشعة السينية أيضًا في تحديد نوع الكسر وموقعه.

وفي بعض الحالات، قد يطلب الطبيب أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب لفحص العظام أو الأنسجة المحيطة.

كيف يعالج الكسر؟

إذا تم تشخيص الإصابة بكسر، فستعتمد خطة العلاج على نوعه وموقعه.

وبشكل عام، سيحاول الطبيب إعادة العظام المكسورة إلى أماكنها الصحيحة وتثبيتها أثناء الشفاء. ومن المهم الحفاظ على قطع العظام المكسورة ثابتة حتى يتم إصلاحها ويتكون عظام جديدة حول حواف القطع المكسورة. وإذا تمت محاذاتها وتثبيتها بشكل صحيح، فإن العظم الجديد سيربط القطع المنكسرة في النهاية.

وقد يستخدم الطبيب قالبًا لتثبيت العظم المكسور. ومن المحتمل أن يستعمل الجبس. ويساعد ذلك في الحفاظ على استقرار المنطقة المصابة ومنع قطع العظام المكسورة من الحركة أثناء الشفاء.

وفي حالات نادرة، قد يحتاج إلى “الشد” لتثبيت المنطقة المصابة. (ويعمل الشد على شد العضلات والأوتار حول العظام). ويقوم الطبيب باستخدام نظام من البكرات والأوزان المثبتة على إطار معدني فوق سرير المريض. وينتج عن هذا النظام حركة شد لطيفة يمكن لطبيب استخدامها في تثبيت المنطقة المصابة.

وقد يحتاج المريض إلى جراحة عند الكسور الأكثر تعقيدًا أو الكسور المركبة، وقد يستخدم الطبيب “رَدٌّ مَفْتوح” المفتوح والتثبيت الداخلي أو الخارجي لمنع العظام من الحركة.

الرَدٌّ المَفْتوح والتثبيت الداخلي،

يقوم الطبيب أولاً بإعادة وضع قطع العظام المكسورة أو تقوميها (الجراحة التقويمية) إلى وضعها الطبيعي. ثم يقومون بتوصيل أو “إصلاح” العظم المكسور. ويحدث هذا باستخدام البراغي أو الألواح المعدنية أو كليهما. وفي بعض الحالات، قد يقوم الطبيب بإدخال قضبان عبر مركز العظم.

التثبيت الخارجي،

يضع الطبيب دبابيس أو براغي في العظام فوق موقع الكسر وتحته. وسيقوم بتوصيل هذه المسامير بقضيب تثبيت معدني موضوع على الجزء الخارجي من الجلد. الذي سيثبت شريط العظم في مكانه أثناء التعافي.

وقد يصف الطبيب أيضًا دواءً للسيطرة على الألم، أو مكافحة العدوى، أو إدارة الأعراض أو المضاعفات الأخرى. بعد مراحل العلاج الأولية، وقد يوصي الأطباء بالعلاج الطبيعي أو استراتيجيات أخرى للمساعدة على استعادة الاستخدام الطبيعي للمكان الذي تعرض للكسر.

تواصل مع أطباء ريهابتورك لمزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟