كيفية تجعل من الحياة الجنسية سعيدة؟

ترتبط الـ حياة جنسية سعيدة بكل شيء بدءًا من صحة القلب الجيدة و الحياة النفسية الصحية ولكن سواء كان الشخصين في علاقة لمدة 30 يومًا أو 30 عامًا فقد تكون لديك مخاوف بشأن حياتك الجنسية معًا كزوجين. لذا ما الذي يشكل حياة جنسية سعيدة؟

الحياة الجنسية سعيدة

ما الذي يجعل من الحياة الجنسية سعيدة؟


يعتقد بعض الناس أن الحياة الجنسية الجيدة تعتمد على عدد مرات ممارسة الجنس بين الشريكين الجنسيين. بينما يعتقد البعض الآخر أن النشوة المتعددة أو المتبادلة هي المفتاح. ولكن في الحقيقة ، لا شيء من هذه الأشياء ضروري لحياة جنسية سعيدة!
حيث لا يوجد رقم سحري عندما يتعلق الأمر بالكمية و كل ما يهم هو شعور الشريك بالأمان والراحة ، و ممارسة الجنس بشكل ممتع. و المهم هو قدرة الزوجين على التواصل مع بعضهما البعض حول نوع الجنس الذي يريدانه.
لذا دعونا نلقي نظرة على طرق من أجل تحسين حياتك الجنسية ، وكيف يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى تحسين جودة العلاقة الزوجية.

كيف تتحدث مع الشريك عن الجنس؟


قد يكون التحدث مع الشريك عن الجنس أمر صعبًا في بعض الأحيان ولكن يعتبر ذلك من الأمور الهامة بين الشريكين و التي تؤدي الى إثراء العلاقة ككل لذا هذه من بعض الطرق للتواصل الفعال بين الشريكين:

  • تحديد الوقت المناسب مسبقا للحديث عن الجنس: تتجنب عبر هذه الطريقة من احتمال أن ينشأ هذا الحديث بسبب الغضب أو الإحباط.
  • مناقشة تفضيلات الشريك الجنسية: يمكن تصحيح العديد من المشكلات التي يواجهها الأزواج في غرفة النوم من خلال التحدث عنها.
  • تقديم اقتراحات للشريك حول ما تحب: تعمل الاقتراحات الإيجابية بشكل أفضل بدلاً من الشكوى حول ما تكره.
  • الانفتاح حول الأفكار بين بعضكما البعض: كن على استعداد للتنازل عن بعض الأشياء حتى يشعر كل منكما بأنه مسموع ويحصل على ما يحتاجه.
  • حاول أن تكون صادقا و واضحاً: لا تجعل شريكك مضطرًا لـ القراءة بين السطور!

نصائح من أجل الحياة الجنسية سعيدة:


يتطلب تحسين حياتك الجنسية العمل والتخطيط. كما ، يمكن أن يكون العمل على حياتك الجنسية كزوجين طريقة جيدة لإعادة الرومانسية إلى علاقتكما.

هدئ من مشاعر الغضب تجاه الشريك!


يعتبر الغضب جزء طبيعي من الحياة الزوجية . ولكن يؤدي عدم الإدارة الصحيحة للغضب الى سحق الرغبة الجنسية والثقة والتواصل. وبالتالي قد يكون من الصعب أن تشعر بالحنان أو الحب أو الرغبة الجنسية تجاه شريكك. لذا جد طرق صحية للتخلص من هذه المشاعر و كن مستعدا التخلي عنها

اكتشاف الجسد:


يمكن أن تكون تجربة ممارسة العادة السرية طريقة جيدة للتعرف على ما تحبه وما تكرهه جنسيًا بطريقة آمنة ومريحة. حيث يجد بعض الأزواج أيضًا بأن ممارسة العادة السرية معًا هي طريقة مثيرة ومفيدة للتعرف على أجساد بعضهم البعض.

لا تزيف النشوة الجنسية:


يجد بعض الأشخاص بأنة من الأسهل تزييف هزة الجماع أو الرغبة بدلا من معرفة سبب عدم نجاحها هذه المرة. و قد قد يرغب بعضهم أيضًا في تجاوز الأمر و الانتهاء منه في حال كانوا مرهقين أو لسبب ما آخر. وذلك رغبة في تجنب إيذاء مشاعر الشريك و لكن يمكن أن يكون هذا ضارًا للعلاقة الحميمية .
لذا يمكن للصدق بشأن تجربتك الجنسية مع شريكك تشعر بالضعف أو التعرض للإحراج. ولكنها طريقة جيدة لبدء المحادثة حول احتياجاتك الجنسية حتى يمكن معالجتها وتلبية احتياجاتك.

اجعل من المداعبة جزء أساسي من العلاقة الجنسية:


تعتبر المداعبة غالبًا جزءًا لا يتجزأ من أجل الحياة الجنسية سعيدة. لذا ساعد شريكك على معرفة المكان الذي تحب أن يتم تقبيلك فيه وكيف تفضل في أن يتم لمسك. كما يجب أن تتحدّثا سويا عما يثير كلاكما.

أعط وقتا للشريك بعد ممارسة الجنس:


يجب إعطاء وقتا للشريك بعد ممارسة الجنس حيث إذا نمت على الفور أو قفزت من السرير وابتعدت عن شريكك بعد ممارسة الجنس ، فإنك تخسر فرصة الاقتراب من بعضكما البعض وتكوين مستويات أعلى من العلاقة الحميمة. حيث يعد التحدث أو الاحتضان بعد ممارسة الجنس طريقة لإثراء العلاقة . كما أنه يساعد في تمهيد الطريق لممارسة الجنس الأفضل والأكثر ارتباطًا في المستقبل.

جهز نفسك وشريكك للجنس خلال اليوم:


يحبذ بناء توقعات ورغبة بعضكما البعض خلال النهار و يمكنك القيام بذلك عن طريق إرسال نصوص أو صور مثيرة لبعضكما البعض.

تجربة أشياء جديدة:

هناك مجموعة كبيرة من الأنشطة الجنسية التي يمكنك استكشافها كزوجين ولكن بشرط أن يشعر كل منكما بالراحة تجاه هذه الأنشطة. و يمكن أن يشمل ذلك كل شيء من استخدام الألعاب الجنسية و الجنس التانتري “Tantric ” و غيرها من الطرق المختلفة.

كما يمكن ارتداء أنواع مختلفة من الملابس أو اختيار أماكن جديدة لممارسة الجنس. و قد يشمل ذلك أيضا استخدام أوضاع وأنواع جديدة من الجنس ، مثل الجنس الفموي والاستمناء المتبادل.
يمكن أن تكون تجربة طرق جديدة طريقة رائعة من أجل الحصول على تجربة رائعة حيث يساعد ذلك على زيادة مستوى التقارب بين الزوجين و منح الحياة الجنسية سعيدة بشرط أن تناقشا و تتفقا على الأشياء التي سوف تقومون بها مسبقا.

معالجة المشاكل الصحية التي قد تضر بالحياة الجنسية:

قد تجعل التغيرات الجسدية الجنس مؤلمًا أو صعبًا مع التقدم في العمر. حيث قد يسبب انقطاع الطمث ضمور المهبل وجفافه. كما يمكن أن تشمل التغييرات في المستويات الهرمونية انخفاضات في إنتاج هرمون التستوستيرون. مما يقلل من الرغبة الجنسية ويسبب ضعف الانتصاب .
يمكنك التحدث الى المستشار الطبي في ريهاب تورك إذا كنت تواجه صعوبات جنسية مرتبطة بحالة صحية مثل ضعف الانتصاب وغيرها من المشاكل الطبية.

ما هي فوائد الحياة الجنسية سعيدة؟

ارتبط الرضا الجنسي بفوائد صحية متعددة. حيث قد يؤثر نوع الجنس الذي تمارسه على الفوائد التي تحصل عليها. و فيما يلي نسرد بعض الفوائد :

  • يمكن أن يؤدي الاهتمام بمستوى الحياة الجنسية إلى زيادة الشعور بالرغبة وتحسين الرغبة الجنسية .
  • تساعد الحياة الجنسية السعيدة على تخفيف التوتر حيث يفرز الجسم بسبب ذلك هرمونات السعادة مثل الإندورفين.
  • يمكن أن تؤدي الحياة الجنسية السعيدة إلى تعميق العلاقة مع شريك الحياة.
  • يعتبر الجنس شكل من أشكال التمارين ويمكن أن يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يزيد الجنس المهبلي من تدفق الدم إلى المهبل ، مما يقلل من ضمور المهبل .
  • يمكن أن يساعد الجنس المهبلي في تقوية عضلات المهبل ، مما يقلل من ضعف قاع الحوض .
  • قد يساعد القذف المتكرر في الوقاية من سرطان البروستاتا .

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقرأ أيضا :

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟