أبحاث الخلايا الجذعية في تركيا و لماذا؟

أبحاث الخلايا الجذعية من أبرز المجالات الطبية الجديدة التي تشد انتباه الباحثين الطبيين حيث يدرس الباحثون الخلايا الجذعية(اللبنات الأساسية للحياة) التي تستطيع التمايز و التكاثر إلى خلايا متخصصة من الدم و الدماغ  و العضلات و العظام وغير ذلك.

بالإضافة الى إطلاق علاجات طبية جديدة و  إلقاء الضوء على سبب حدوث بعض الحالات الصحية والأمراض.

و الأمل هنا هو أن يؤدي البحث يومًا ما إلى اختراقات في علاج حالات مرضية نظرًا لأن الخلايا الجذعية قد تكون وسيلة لاستبدال الخلايا المريضة أو التالفة ومن هذا الحالات المرضية:

  • مرض الشلل الرعاشي
  • مرض الزهايمر
  • إصابات الحبل الشوكي
  • مرض قلبي
  • داء السكري
  • التهاب المفاصل

يبحث الباحثون أيضًا في الدور الذي قد تلعبه بعض الخلايا الجذعية في مساعدة صانعي الأدوية على اختبار سلامة الأدوية وفعاليتها. و الفكرة هي أنه يتم اجراء بعض التعديلات  في المختبر لتصبح مثل الخلايا المتخصصة التي يستهدفها دواء معين. و يمكن للباحثين بعد ذلك اختبار العقار على تلك الخلايا المتخصصة لمعرفة ما إذا كان يعمل.

أبحاث الخلايا الجذعية

من أين تأتي الخلايا الجذعية؟

هناك نوعان رئيسيان من الخلايا الجذعية: الجنينية والبالغة.

الخلايا الجذعية الجنينية وهي الخلايا التي تأتي من الأجنة و الأخيرة هي البويضات المخصبة التي لم يتم استخدامها أثناء التخصيب في المختبر (IVF). أي و  بمعنى آخر ، لم يضعهم الطبيب في رحم الإنسان. و تمتلك الخلايا الجذعية الجنينية القدرة على تكوين كل نوع من الخلايا في الجسم.

كما توجد الخلايا الجذعية البالغة عند الرضع والأطفال والبالغين  وعادة ما يتمايزون الى خلايا للعضو أو الأنسجة التي توجد بها. قعلى سبيل المثال ، يمكن أن تنتج الخلايا الجذعية البالغة في الجلد المزيد من خلايا الجلد.

و يمكن للعلماء تغيير الخلايا الجذعية البالغة في المختبر لجعلها تعمل مثل الخلايا الجذعية الجنينية. وتسمى هذه الخلايا الجذعية المستحثة متعددة القدرات و تعد طريقة جيدة لصنع خلايا جذعية معملية لمرض معين. و تساعد هذه الخلايا الجذعية الخاصة الباحثين في دراسة سبب مرض معين ثم اختبار الأدوية أو اكتشاف طرق أخرى لعلاج هذا المرض أو علاجه.

كما وجد الباحثون أيضًا خلايا جذعية في السائل الأمنيوسي ودم الحبل السري. و يمكن أن تتحول هذه الخلايا أيضًا إلى خلايا جذعية متخصصة.

ما هي العلاجات التي تستخدم أبحاث الخلايا الجذعية؟

العلاجات الوحيدة القائمة على الخلايا الجذعية التي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) مصنوعة من الخلايا المكونة للدم التي تأتي من دم الحبل السري. حيث  تمت الموافقة على استخدامها مع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تؤثر على قدرة الجسم في  انتاج الدم. و يستخدم الأطباء أيضًا الخلايا الجذعية من نخاع العظام لهذه العلاجات .

و يمكن أن تكون زراعة الخلايا الجذعية خلا علاجًا لحالات مثل:

  • السرطانات مثل اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية
  • اضطرابات الدم مثل فقر الدم المنجلي
  • أمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد

و يمكن أن تساعد عمليات زرع الخلايا الجذعية أيضًا في استبدال خلايا نخاع العظام التي دمرها السرطان أو علاجات السرطان ، مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي.

و علاوة على ذلك ، يمكن للأطباء علاج بعض الأمراض أو الإصابات التي تؤثر على العظام والجلد والقرنية (الطبقة الخارجية للعين) عن طريق تطعيم الأنسجة التي تأتي من الخلايا الجذعية أو تحتفظ بها.

ما هي التحديات التي يواجهها الباحثون؟

استمرت أبحاث الخلايا الجذعية للبالغين منذ عقود ، و لكن العلماء لديهم الكثير لتعلمه عن الخلايا الجذعية الجنينية. حيث بدء الباحثين  بدراستها فقط منذ عام 1998.

و لكن إذا توصلوا إلى فكرة أوضح عن كيفية تمايز الخلايا الجذعية الجنينية ، فيمكن أن يساعدهم ذلك في فهم كيفية التحكم في أنواع الخلايا المصنوعة منها.  و لكن بعض الناس غير مرتاحين لفكرة استخدام الخلايا الجذعية التي تأتي من الأجنة.

التحدي الآخر هو أن العديد من الباحثين يجدون صعوبة في زراعة الخلايا الجذعية متعددة القدرات في المختبر. حيث توجد هذه الخلايا أيضًا بكميات صغيرة في جميع أنحاء الجسم ، ولكن هناك فرصة أكبر للإصابة بمشاكل الحمض النووي.

العلاج باستخدام الخلايا الجذعية في تركيا:

تقدم ريهابترك الخدمات الخدمات العلاجية للمرضى بالإضافة للخدمات النقل والأقامة وتنسيق الرحلة كاملة.
تتطلب عملية زراعة القرنية في تركيا 20 ليلة على الأقل للمرضى من الخارج.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟