انقطاع النفس الانسدادي النومي ما هي أعراضه وأسبابه ومضاعفاته

انقطاع النفس الانسدادي النومي هو أكثر اضطرابات التنفس المرتبطة بالنوم شيوعًا. يتسبب في التوقف بشكل متكرر عن التنفس و من ثم متابعته و يحدث هذا النوع من الانقطاع عندما ترتخي عضلات الحلق بشكل متقطع. وتسد مجرى الهواء أثناء النوم و يعد الشخير علامة ملحوظة على انقطاعَ النفسَ الانسداديَ النوميَ.

تتوفر علاجات متعددة  يتضمن أحدها استعمال جهاز يستخدم ضغطًا إيجابيًا لإبقاء مجرى الهواء مفتوحًا أثناء النوم. و خيار آخر هو قطعة الفم لدفع الفك السفلي إلى الأمام أثناء النوم. و قد تكون الجراحة خيارًا أيضًا في بعض الحالات.

انقطاع النفس الانسدادي النومي

ما هي أعراض انقطاع النفس الانسدادي النومي؟

تتضمن علامات الحالة وأعراضها ما يلي:

  • النعاس المفرط أثناء النهار.
  • الشخير بصوت عال.
  • نوبات انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • استيقاظ مفاجئ مصحوب بلهثة أو اختناق.
  • الاستيقاظ بفم جاف أو التهاب في الحلق.
  • صداع الصباح.
  • صعوبة في التركيز أثناء النهار.
  • تغيرات في المزاج ، مثل الاكتئاب أو التهيج.
  • ضغط دم مرتفع.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

متى ترى الطبيب

استشر أخصائيًا طبيًا إذا كان لديك ، أو إذا لاحظ شريكك ، ما يلي:

  • الشخير بصوت عالٍ بما يكفي للإزعاج المريض و لإزعاج نوم الآخرين
  • الاستيقاظ و المريض يلهث أو يختنق
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • الشعور بالنعاس المفرط أثناء النهار ، مما قد يؤدي إلى النوم أثناء العمل أو مشاهدة التلفزيون أو حتى قيادة السيارة

ملاحظة: لا يشير الشخير بالضرورة إلى شيء يحتمل أن يكون خطيرًا ، وليس كل من يشخر مصابًا بانقطاع النفس الانسدادي النومي!

ما هي أسباب انقطاع النفس الانسدادي النومي؟

تحدث الحالة عندما تسترخي عضلات مؤخرة الحلق كثيرًا للسماح بالتنفس الطبيعي حيث  تدعم هذه العضلات الهياكل بما في ذلك الجزء الخلفي من سقف الفم (الحنك الرخو) والقطعة المثلثة من الأنسجة المتدلية من الحنك الرخو (اللهاة) واللوزتين واللسان. ولكن يضيق مجرى الهواء أو ينغلق أثناء الشهيق عندما تسترخي تلك العضلات. مما يعيق التنفس لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر. هذا يمكن أن يخفض مستوى الأكسجين في الدم ويسبب تراكم ثاني أكسيد الكربون.

  • يشعر الدماغ بضعف التنفس و يوقظ المريض لفترة وجيزة من النوم. حتى يتمكن من إعادة فتح مجرى الهواء. و عادة ما يكون هذا الاستيقاظ قصير جدًا بحيث لا يمكن تذكرها.
  • قد يستيقظ المريض بضيق في التنفس ثم يصحح ذلك بسرعة خلال نفس عميق أو اثنين و قد يصدر المريض صوت شخير أو اختناق أو لهث.
  • يمكن أن يكرر هذا النمط نفسه من 5 إلى 30 مرة أو أكثر كل ساعة ، طوال الليل ولكن تضعف هذه الاضطرابات من القدرة على الوصول إلى مراحل النوم العميقة والمريحة ، ومن المحتمل أن يشعر بالنعاس أثناء ساعات الاستيقاظ.

ملاحظة: قد لا يكون الأشخاص المصابون على دراية بنومهم المتقطع و كثير من الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من انقطاع النفس النومي لا يدركون بأنهم لم يناموا جيدًا طوال الليل!

ما هي عوامل الخطر؟

قد يصاب أي شخص بانقطاع النفس الانسدادي النومي. ولكن ، هناك عوامل معينة تزيد من خطر حدوث ذلك وهي :

  • الوزن الزائد: يعاني معظم الأشخاص المصابين ​​من زيادة الوزن. حيث يمكن أن تعيق رواسب الدهون حول مجرى الهواء العلوي التنفس.
  • التقدم بالعمر: يزداد خطر الإصابة مع التقدم  في العمر ولكن يهدأ ذلك بعد 60  70 من العمر.
  • تضييق مجرى الهواء: قد يرث المريض المسالك الهوائية الضيقة بشكل طبيعي ولادي . أو قد تتضخم اللوزتين أو اللحمية وتسد مجرى الهواء.
  • ارتفاع من ضغط الدم: تعد الحالة شائعة نسبيًا لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • احتقان الأنف المزمن: يحدث انقطاع النفس الانسدادي النومي بمعدل X2 لدى أولئك الذين يعانون من احتقان أنف مستمر في الليل حيث قد يكون هذا بسبب ضيق الممرات الهوائية.
  • التدخين: يعد الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة.
  • داء السكري: قد يكون ذلك أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري.
  • الجنس: يعد الرجال أكثر عرضة بمرتين أو ثلاث مرات من النساء قبل انقطاع الطمث للإصابة و تزداد وتيرة الإصابة عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  • تاريخ عائلي من الإصابة بانقطاعَ النفسَ النوميَ: قد يؤدي وجود أفراد بالعائلة مصابين بانقطاعَ النفسَ الانسداديَ النوميَ إلى زيادة مخاطر الإصابة.
  • أزمات الربو: توصلت الأبحاث إلى وجود علاقة بين الربو وخطر الإصابة بانقطاعَ النفسَ الانسداديَ النوميَ.

ما هي مضاعفات انقطاع النفس الانسدادي النومي؟

يعتبر انقطاع النفس الانسدادي النومي حالة طبية خطيرة حيث يمكن أن تشمل المضاعفات:

التعب والنعاس أثناء النهار: يعاني الأشخاص المصابون بانقطاعَ النفسَ الانسداديَ النوميَ غالبًا من النعاس الشديد أثناء النهار والتعب والتهيج ، وذلك بسبب قلة النوم أثناء الليل. و قد يجدون صعوبة في التركيز ويجدون أنفسهم ينامون في العمل أو أثناء مشاهدة التلفزيون أو حتى أثناء القيادة وهذا يمكن أن يعرضهم لخطر أكبر للحوادث المتعلقة بالعمل. و قد يكون أداء الأطفال والشباب المصابين ضعيفًا في المدرسة وعادة ما يكون لديهم مشاكل في الانتباه أو السلوك.

مشاكل قلبية: يؤدي الانخفاض المفاجئ في مستويات الأكسجين في الدم الذي يحدث أثناء انقطاع النفس الانسدادي النومي إلى زيادة ضغط الدم وإجهاد نظام القلب والأوعية الدموية حيث يعاني العديد من الأشخاص المصابين بانقطاع النفس الانسدادي النومي من ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم) ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. و كلما زادت شدة انقطاعَ النفسَ الانسداديَ النوميَ ، زاد خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي والنوبات القلبية وفشل القلب والسكتات الدماغية.

مضاعفات التخدير: تعمل بعض الأدوية والتخدير العام مثل المهدئات والمسكنات المخدرة والتخدير العام. على إرخاء مجرى الهواء العلوي وقد تؤدي إلى تفاقم انقطاع النفس الانسدادي النومي. لذا فإن الخضوع لعملية جراحية كبرى ، خاصة بعد التخدير والاستلقاء على الظهر ، يمكن أن يؤدي إلى تفاقم مشاكل التنفس. وبالتالي قد يكون الأشخاص المصابون بانقطاع النفس الانسدادي النومي أكثر عرضة للمضاعفات بعد الجراحة.

ملاحظة: يجب إخبار الطبيب قبل إجراء أي عملية جراحية في حال كان المريض يعاني من هذه الحالة.

مشاكل العين: وجدت بعض الأبحاث وجود صلة بين انقطاع النفس الانسدادي النومي وبعض حالات العين ، مثل الجلوكوما. ولمن يمكن علاج مضاعفات العين عادة.

انزعاج الأشخاص المحيطين بالمريض: يمكن للشخير بصوت عالٍ أن يمنع الأشخاص المحيطين بالمريض من الحصول على قسط جيد من الراحة حيث قد يختار بعض الشركاء النوم في غرفة أخرى.

مضاعفات أخرى:

  • مشاكل في الذاكرة
  • صداع الصباح
  • تقلبات مزاجية
  • اكتئاب
  • الحاجة إلى التبول بشكل متكرر في الليل.

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟