كسر القضيب والعلاج في تركيا

كسر القضيب هو حالة مرضية لها العديد من المضاعفات في حال لم يتم علاجها، فما هي أسبابها وأعراضها؟ وكيف يُمكن تشخيصها وعلاجها؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

كسر القضيب

القضيب هو العضو التناسلي في جسد الذكر، وهو كغيره من أعضاء الجسد معرض للإصابات والأمراض، ولكن ما هي حالة كسر القضيب (Penile fracture)؟ وما هي النصائح الوقائية لتجنب التعرض لهذه الإصابة؟ وما هي الأسباب التي تؤدي لذلك؟ في ما يأتي توضيح لذلك:

ما هي حالة كسر القضيب؟

في الحقيقة كسر القضيب يُعبر عن تمزق حدود الجسمين الكهفيين (Corpora cavernosa) وليس عن كسر بالعظام لكونه عضو لا يحتوي على أية عظام، ويحدث ذلك عند تعرض العضو الذكري خلال الانتصاب للثني بقوة، ولكونه محقن بالدماء في هذه الحالة فإن حدود الغلالة البيضاء تتمزق وبالتالي ينكسر القضيب.

من الجدير بالذكر بأن الإصابة بهذه الحالة ممكن أن يحدث خلال الجماع أو الاستنماء بعنف.

 اسباب كسر القضيب

تتعدد العوامل المُسببة لكسر القضيب ومنها:

  • ممارسة الجنس أو الاستمناء بعنف
  • التعرض لحوادث السيارات
  • الحروق
  • الاصابة بالعيارات النارية

أعراض كسر القضيب

في ما يأتي عدد من الأعراض التي تدل على تعرض القضيب للكسر: 

  • انتفاخ القضيب وتحوله للون الأرجواني.
  • ألم فوري يتفاوت ما بين الطفيف وحتى الشديد.
  • ظهور صوت طقطقة أو طرقعة.
  • فقدان الانتصاب بشكل سريع.
  • تورم القضيب.
  • صعوبة في التبول.
tbl articles article 33701 1284b5df72d 5eb5 46e5 80e6 3ee74cfc525e

مضاعفات كسر القضيب

  • يرافق كسر القضيب عدد من المُضاعفات منها:
  • الإصابة بالعدوى
  • ضعف الانتصاب
  • القسوح (الانتصاب المستمر والمؤلم)

وهناك العديد من علامات كسر القضيب منها:

  • سماع صوت طقطقة أو كسر.
  • الشعور بألم حاد في القضيب.
  • وجود كدمات وانتفاخ في القضيب.
  • عدم القدرة على الانتصاب.
  • نزول الدم في بعض الحالات.
  • تدلي القضيب.
  • صعوبة شديدة في التبول.

كيف يُمكن تشخيص وعلاج كسر القضيب؟

يتم طرح عدد من الأسئلة من قبل الطبيب المختص حول كيفية وقوع الحادثة بالإضافة لإجراء الفحص السريري، كما يتم عمل عدد من الصور باستخدام الأمواج فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي للتعرف على أماكن التشوه والاطلاع على الأماكن المتضررة فيه عن قرب.

أما فيما يخص العلاج فهو يشمل على الاستراتيجات الآتية:

1. العلاج المنزلي

في ما يأتي توضيح لطريقة العلاج المنزلي:

  • تقليل التورم من خلال استخدامات الكمادات الثلجية التي تُطبق على القضيب كل 10 دقائق.
  • ارتداء أو لف الجبائر عليه لتقليل الضغط.
  • استخدام القسطرة البولية لتفريغ البول.

2. العلاج الطبي

ويشمل العلاج الطبي على ما يأتي:

  • الأدوية 

تناول العقاقير المسكنة للألم كالإيبوبروفين (Ibuprofen).

  • الجراحة

الإجراء الجراحي يشمل تصحيح الغلالة البيضاء بالغرز بعد أن يتم الوصول إليها من خلال عمل شق في الجلد الخارجي له، ويتم اللجوء لهذا الحل للتخلص من الورم الدموي أو إصلاح تلف مجرى البول.

يجدر الإشارة لوجود عدد من الآثار الجانبية لهذا الإجراء وتشمل على: الضعف الجنسي، والنواسير، وانحناء العضو الذكري، وأخيرًا ألم الانتصاب.

ويوجد عدد من الإجراءات اللازم اتباعها بعد الخضوع لعملية تصحيح كسر القضيب:

  1. تجنب العودة لممارسة النشاط الجنسي لمدة شهر على الأقل من الخضوع للعملية.
  2. الالتزام بتناول العقاقير المهدئة أو الهرمونية الموصوفة من قبل الطبيب في حال عدم المقدرة على تجنب الانتصاب.
  3. الالتزام بإجراء فحوصات المتابعة للتأكد من التعافي الصحيح من العملية وفحص جميع الأوردة والشرايين وتقييم تدفق الدم فيها.

ما هو الفرق بين القضيب المنحني والقضيب المكسور؟ إذا كان القضيب منحنيًا فهل يعني ذلك أنه مكسور؟

عادة ما يشير القضيب المعوج أو المنحني إلى قضيب به انحناء.  لدى العديد من الرجال انحناء بسيط يسمى انحناء القضيب الخلقي عندما يحدث لديهم الانتصاب. الانحناء البسيط الذي كان موجودًا طوال الحياة هو أمر طبيعي ولا يحتاج إلى علاج إلا إذا كان يسبب مشاكل وظيفية.

يصاب بعض الرجال بالانحناء وأحيانًا يكون شديدًا بدرجة تمنع من ممارسة الجنس ويبدو القضيب منثنيًا.   يحدث هذا في الغالب نتيجة تكون ندبة في القضيب أو نسيج ليفي وهو مرض يسمى مرض بيروني.   نحن نعتقد أن مرض بيروني ينتج عن إصابة وأحيانًا إصابة صغيرة للغاية في القضيب لا يدركها الرجال على هذا النحو.  يبدو أن بعض الأشخاص لديهم استعداد وراثي للإصابة بمرض بيروني.

يمكن أن يشير القضيب المكسور إلى بعض الأشياء: (1) القضيب الذي لا يعمل بشكل جيد بسبب ضعف الانتصاب. (2) في الغالب يشير إلى كسر القضيب.  يختلف كسر القضيب عن القضيب المنحني ولكن في بعض الأحيان إذا تم شفاء كسر القضيب بصورة غير طبيعية فقد يؤدي إلى قضيب منحني ومرض بيروني.  

ما هي مُضاعفات كسر القضيب؟

يُمكن لكسر القضيب أن يؤدي إلى ظهور عدد من المضاعفات ومنها ما يأتي:

  1. تلف الإحليل أو قناة مجرى البول الذي يصرفه خارج الجسم.
  2. انحناء القضيب أو فقدان القدرة على الانتصاب الدائمة.
  3. ضعف الانتصاب.
  4. تورم كيس الصفن.
  5. خروج الدم من فتحة البول في القضيب.
  6. تشوه دائم في القضيب.

ما هي الإجراءات اللازمة بعد جراحة علاج كسر القضيب؟

  • عادة ما ينصح الأطباء المريض بتناول المضادات الحيوية والأدوية المضادة للتورم.
  • كما يضعون المريض تحت الرعاية الدقيقة لمدة تصل إلى 3 أيام.
  • بعد الجراحة يحتاج المريض إلى راحة كاملة قد تصل إلى شهور من أجل التعافي بالكامل.

يجب العلم أنه إذا لم يتم علاج كسر القضيب فور حدوثه, فقد يتسبب ذلك في الإصابة بتشوه في القضيب أو عجز دائم في الحفاظ على استمرار الانتصاب اللازم للعلاقة الجنسية.

كسر القضيب: كم من الوقت يستغرق للشفاء؟

خارج الكتلة ، يجب أن تهدئ ذكرى هذه الحلقة المؤلمة حماس العشاق لبعض الوقت. وهذا جيد ، لأن بضعة أسابيع ستكون ضرورية للشفاء الكامل لخياطة l’albuginée. ومع ذلك ، هل يجب عليك تحويل ممارسة الحب إلى تبادلات حذرة؟ لا ، لأن حالات كسور القضيب تبقى نادرة.

نصائح وقائية للحد من خطر الإصابة بكسر القضيب

تكمن الوقاية في تجنب ثني القضيب المنتصب عن قصد، بالإضافة لضرورة توخي الحذر خلال ممارسة النشاط الجنسي، كما يتوجب استخدام مواد التشحيم الطبيعية أو الصناعية لضمان الترطيب اللازم قبل الجماع لتجنب أية مُضاعفات أو إصابات. 

الأسأله الشائعة

العلاج في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقراء أيضا…..

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟