fbpx

ما هو تراجع الغشاء الطبلي؟ و كَيف يٌعالج في تركيا؟

تراجع الغشاء الطبلي ، أو تراجع طبلة الأذن ، هو حالة يتم فيها سحب الغشاء الطبلي ، باتجاه منتصف الأذن.

و يُعرًّف الغشاء الطبلي بأنه طبقة رقيقة من الأنسجة توجد بين الأذن الداخلية والخارجية.  وتمثل وظيفته في نقل الاهتزازات الصوتية إلى عظام الأذن الوسطى. مما يتيح للإنسان السمع.

تراجع الغشاء الطبلي

ما الذي يسبب تراجع الغشاء الطبلي؟

لا تمتلئ الأذن الوسطى عادة إلا بالهواء. و يجب أن يظل ضغط الهواء خارج طبلة الأذن مساويًا لضغط الهواء في الأذن الوسطى.

ولكن قد يؤدي ضعف أنبوب أوستاكي الى زعزعة هذا التوازن وبالتالي مكن أن تنتج فراغًا يبدأ في سحب طبلة الأذن نحو الأذن الوسطى.

 و يمكن أن يتكون الفراغ أيضًا بسبب عدوى تسببها البكتيريا التي تشق طريقها إلى قناة استاكيوس. ‌

و  هناك أربع مراحل لتراجع طبلة الأذن:

تراجع المستوى الأول: لا يوجد اتصال بأي من عظام الأذن الوسطى.

انسحاب المستوى الثاني: يلامس الغشاء الطبلي عظم الأذن الوسطى.

تراجع المستوى الثالث: يبدأ تجويف الأذن الوسطى في الضيق بسبب تراجع طبلة الأذن.

تراجع المستوى الرابع: تتعطل طبلة الأذن المنسحبة في حيز الأذن الوسطى بسبب الالتهاب المزمن. ‌

قد لا يشعر بعض الأشخاص بأية أعراض من انسداد طبلة الأذن. بينما قد يعاني البعض الآخر من مشاكل مزمنة وقد يواجهون:

  • ألم في الأذن
  • شعور بضغط أو امتلاء في الأذن
  • فقدان السمع
  • ظهور سوائل في الأذن

ما هي المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن تراجع الغشاء الطبلي؟

يمكن أن يؤدي تراجع الغشاء الطبلي إلى تمزق طبلة الأذن بدون علاج. و تشمل العلامات التي تشير إلى تمزق طبلة الأذن وجود رنين في الأذن المصابة والغثيان من الدوار.

لذ يجب الاتصال بالطبيب على الفور في حال المعاناة من من تمزق في طبلة الأذن أو في حال المعاناة من مشاكل مستمرة في الأذنين. ‌

قد تلتئم طبلة الأذن الممزقة دون علاج إضافي.

إذا استمرت الحالة لمدة تزيد عن ستة أشهر ، فقد تبدأ في التعرض لمضاعفات تشمل ضعف السمع والذي يستمر عادة حتى يشفى التمزق.

يلعب حجم التمزق وموقعه دورًا في كيفية تأثير الحالة على السمع . و قد يعاني المريض من التهابات الأذن المزمنة.

و قد تتطور مضاعفات أُخرى مثل الورم الصفراوي وهو كيس يتشكل في جيب تراجع طبلة الأذن. يبدأ بتراكم الجلد وشمع الأذن ، ثم ينتشر إلى مساحة الأذن الوسطى أو عظم الخشاء الموجود خلف الأذن.

عادةً ما تفرز طبلة الأذن الجلد الميت في قناة الأذن ، وهو ما يسبب تراكم الشمع. ولكن لن تتمكن من أداء هذه الوظيفة إذا انهارت ، مما يؤدي إلى الإصابة بالتَقْرانٌ أُذُنِيّ (= وَرَمٌ كولِيستيرُوليّ).

تشبه علامات الورم الكوليسترولي تلك التي تظهر في طبلة الأذن الممزقة. لهذا السبب يجب مراجعة الطبيب بشأن أي إزعاج في الأذن. حيث لا يمكن تشخيص الورم الكوليسترولي دون استئصال الورم وفحصه تحت المجهر.

يمكن للورم الكوليسترول أن يأكل العظام التي تتحكم في القدرة على السمع في حال بقي بدون علاج مما يؤدي إلى فقدان السمع الدائم .

بينما يمكن أن تنتشر العدوى الناتجة إلى الأذن الداخلية أو حتى الدماغ. و قد ينتهي الأمر بالإصابة بعدوى مثل:

  • التهاب السحايا
  • خراج الدماغ
  • دوار
  • شلل في الوجه

كيف يُعالج تراجع الغشاء الطبلي؟

يختلف علاج تراجع طبلة الأذن وفقًا لشدة الانكماش وأي مضاعفات ناتجة عن ذلك. و من المحتمل أن يبقي الطبيب مريضه قيد التقييم لمراقبة حالته.

و قد يصف الطبيب قطرات من المضادات الحيوية في حال وجود ثقب في طبلة الأذن أو عند ظهور علامات العدوى.

ولكن قد يوصي الطبيب بإغلاق الثقب برقعة أو إجراء عملية جراحية فيف حاله لم يلتئم الثقب.

في حال كان المريض مصاب بورم صفراوي فمن المحتمل أن يحتاج إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الكيس.

و قد يعطي الطبيب دورة من المضادات الحيوية للتعامل مع أي عدوى. و قد يرغبون في إجراء فحص بالأشعة المقطعية لتحديد مدى انتشار المرض.

بينما قد يحتاج الجراح إلى إعادة بناء طبلة الأذن أو عظام السمع أو إزالة العظم الموجود خلف الاذن اعتمادًا على شدة الورم الكوليسترولي.

قد يضطر  المريض إلى إجراء عملية جراحية ثانية بعد ستة إلى 12 شهرًا. و قد يكون هناك بعض فقدان السمع بعد الجراحة الأولى إذا كان هناك تأخير في إعادة بناء عظام السمع.

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟