fbpx

صحة القلب 6 خرافات خطيرة حول صحة القلب

صحة القلب يسهل الانغماس في شعور زائف بالأمان عندما يتعلق الأمر بالقلب. وقد يفترض الكثيرين أن مرض القلب هو شيء يحدث لكبار السن فقط. أو أن الأعراض تظهر في حالة الإصابة بأمراض القلب وقد يتجاهلون تاريخ عائلتهم الوراثي ولا يجب نسيان مدى تسبب هذه الأمراض في الوفيات حول العالم كل سنة لكن يمكن تقليل تلك النسب عبر إرساء الوعي وفصل الحقيقة عن الخيال.

صحة القلب

الخرافة الأولى: يمكن تحديد عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب في حال المعاناة من ارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول ، أو عوامل خطر أخرى

ما يقرب من 15٪ من بين المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. لا يعرفون أن ضغط الدم لديهم مرتفع للغاية و هذا يعني أنهم لا يتلقون العلاج للسيطرة عليه. كما  لا تظهر أعراض في كثير من الأحيان على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول. و تلعب الوراثة أيضًا دورًا قويًا في كليهما لذا يحتمل وجود خطر مدقع صامت حتى لو كان المريض نشطا و ليس مصابا بزيادة الوزن ويعتبر الحصول على فحص بدني سنوي أفضل طريقة لمعرفة فيما إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم.

الخرافة الثانية: أمراض القلب هي نفسها لدى الرجال والنساء.

تختلف أمراض القلب بين الرجال والنساء وتختلف أعراضها. ومثال على ذلك اختلاف أعراض النوبة القلبية فيظهر عند الرجال الأعراض الكلاسيكية مثل ألم الصدر ، وآلام الكتف أو الذراع المرتبطة ، والتعرق بشكل واضح لكن تعاني النساء من النوبات القلبية الصامتة. وقد يشعرن فقط بالتعب أو تظهر عليهن أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا أو الزكام.

وتتعرض النساء أكثر الى التشخيص الخاطئ حيث تعتبر النساء المصابات بالنوبات القلبية أكثر عرضة للتشخيص الخاطئ. فوجدت إحدى الدراسات الحديثة أن حوالي 5٪ من النساء من المحتمل أن يتم تشخيصهن بشكل خاطئ. عندما يذهبن إلى المستشفى بسبب نوبة قلبية ، مقارنة بـ 3٪ من الرجال.

والنساء أيضًا أكثر عرضة من الرجال للإصابة بنوع من أمراض القلب. يعرف باسم مرض الأوعية الدموية الدقيقة التاجية ومن الصعب التعرف على هذه الحالة في اختبارات الفحص مثل تصوير الأوعية الدموي. حيث وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن حوالي 8٪ من النساء اللواتي يعانين من ألم في الصدر. ولكن لديهن صور وعائية طبيعية كان لديهن في الواقع نسيج ندبي في القلب يشير إلى نوبة قلبية.

الخرافة الثالثة: لا يوجد ما يفعل في حالة وجود تاريخ عائلي من أمراض القلب

تزداد احتمالات الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية إذا أصيب أحد أفراد الأسرة المقربين مثل الام او الاب وخصوصا في حال أصيبوا في سن(55 عامًا للرجال و65 عامًا للنساء) لكن تظهر الأبحاث إمكانية تحدي هذه الصعاب باتباع أسلوب حياة صحي حيث قلل الأشخاص الذين لديهم مخاطر وراثية عالية للإصابة بأمراض القلب من احتمالات إصابتهم بنسبة النصف تقريبًا (46٪) ومن تلك الأساليب الصحية:

  • عدم التدخين
  • التمتع بوزن صحي
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام
  • اتباع نظام غذائي صحي

ويعتبر أفضل نظام غذائي لصحة القلب هو نظام غذائي على طراز البحر الأبيض المتوسط ​​، غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور والأسماك الدهنية وزيت الزيتون حيث وجدت دراسة أجريت عام 2019 على أكثر من 25000 امرأة أن النساء اللائي اتبعن نمط الأكل هذا قللن من خطر تعرضهن لأحداث مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية بنسبة 28٪.

الخرافة الرابعة: لن يهدد مرض السكري القلب.

يعاني أكثر من13٪ من السكان من مرض السكري ويحتمل إصابتهم  بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بشكل مضاعف عن الباقين حيث يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم مع مرور الوقت إلى إتلاف الأوعية الدموية التي تتحكم في القلب  وهم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بحالات أخرى تزيد من مخاطر إصابتهم بأمراض القلب ، مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار (LDL). ويمكن تلافي ذلك وتقليل الفرضة عبر إدارة مرض السكري والحصول  على اختبار A1c بانتظام بالإضافة الى الحفاظ على ضغط الدم أقل من 140/90 ، والتحكم في الكوليسترول ، وعدم التدخين.

الخرافة الخامسة: يجب أن تجنب ممارسة الرياضة في حال الإصابة  بأمراض القلب:

يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في حال وجود تاريخ من أمراض القلب حيث تظهر الأبحاث أن النشاط البدني الخفيف في العام الذي يلي نوبة قلبية يقلل من فرص الوفاة لأن القلب عضلة وتحتاج مثل أي عضلة اخرى في الجسم  الى التمارين لتقويتها والحفاظ على لياقتها بالإضافة إلى الحفاظ على وظائف شبكة الأوعية الدموية التي تغذي تدفق الدم وبالتالي يساعد ذلك في الاستمرار في توفير تدفق الدم الكافي إلى القلب بمرور الوقت.

الخرافة السادسة:  لا يميز مرض القلب بين ألوان البشرة:

يصاب أصحاب البشرة السوداء بالسكتة الدماغية بنسبة الضعف عن أصحاب البشرة البيضاء ويتوفى أكثر من ثلث الهنود الأمريكيين وسكان ألاسكا الأصليين بسبب أمراض القلب تحت سن 65 ، مقارنة بـ 17٪ لسكان الولايات المتحدة بشكل عام وذلك بسبب عدة عوامل منها:

  • عدم الحصول على التأمين الصحي
  • ارتفاع معدلات الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني
  • الفقر: يرتبط العيش في المناطق الفقيرة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 90٪.
  • تحيز الطبيب: تشير بعض الأبحاث إلى أن أصحاب البشرة  السوداء أقل عرضة للحصول على الرعاية المناسبة
  • عدم الثقة في مقدمي الخدمات الطبية

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في ريهاب تورك أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
فريق ممثلي المرضى جاهزون للإجابة على استفسارتك
👋 مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟